خالد صلاح

باهر المحمدى يبدأ مرحلة العلاج الطبيعى للتعافى من تمزق أربطة الركبة

الخميس، 14 مايو 2020 03:00 ص
باهر المحمدى يبدأ مرحلة العلاج الطبيعى للتعافى من تمزق أربطة الركبة باهر المحمدى كابتن الاسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأ باهر المحمدى كابتن النادى الإسماعيلى مرحلة العلاج الطبيعى للتعافى من إصابة تمزق فى اربطة الركبة والتى تستمر لمدة ثلاثة أسابيع حيث نفذ اللاعب  نصيحة طبيبه الألمانى بضرورة الحصول على راحة تامة من التدريبات 20 يوما ثم الانخراط في مرحلة العلاج الطبيعى ، وكشف مسئولو النادي الإسماعيلي تفاصيل سفر باهر المحمدى قائد الفريق إلى ألمانيا، حيث قال الموقع الرسمي للنادي طالب باهر المحمدى ومدافع الإسماعيلى السفر إلى ألمانيا من أجل الاطمئنان على ركبته بعد تعرضه لتمزق فى الأربطة وذلك حسب تصريحات الدكتور أكرم عبد العزيز رئيس الجهاز الطبي لفريق الكرة الأول بالإسماعيلى.

ووافق المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة النادى، المشرف العام على قطاع الكرة على سفر المدافع الدولى للخارج مع تكفل النادى بكافة المصاريف وكان باهر المحمدى قد تعرض لتلك الإصابة خلال مواجهة الجونة بمسابقة الدورى بعد إنقاذه لهدف محقق فى اللحظات الأولى من المباراة التى انتهت بالتعادل الإيجابى قبل أن ترتطم ركبته بالقائم ليتم استبداله بعدها على الفور.

وفى وقت سابق أكد مصدر مسئول بمجلس إدارة النادى السماعيلى أن ناديه لم يتلقى عرضاً رسمياً من أى نادى للتعاقد مع باهر المحمدى كابتن الفريق ، وقال المصدر فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" :" الاهلى لم يتقدم بعرض رسمى لضم باهر المحمدى ، واللاعب تعاقده ممتد مع الدراويش ولن نوافق على رحيله سوى بعد حصد بطولة لجماهير القلعة الصفراء".

وفى وقت سابق ، قال المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة الإسماعيلى ،المشرف العام على قطاع الكرة بأن ماتردد حول نية النادى فى التفريط فى باهر المحمدى قائد الفريق إضافة للثنائى الشاب عبد الرحمن مجدى ومحمد صادق وغيرهم ممن يمثلون القوام الأساسى للفريق هو عارٍ تماما عن الصحة ، مؤكدا بأن ما تم تداوله عبر عبر وسائل الاعلام سواء التليفزونية أو المقروءة أو الاليكترونية فى هذا الشأن لايمت للحقيقة بصلة ويستهدف ضرب استقرار النادى.
 
وأضاف عثمان فى تصريحات للموقع الرسمى للإسماعيلى بأن هؤلاء اللاعبين ومعظم العناصر ضمن صفوف الفريق تم تمديد عقودهم لفترات طويلة سعيا للاستفادة من قدراتهم فى تحقيق الإضافة الفنية للفريق ،مشيرا إلى أن مجلس الإدارة متمسك بجهود جميع لاعبيه الذين يمثلون القوام الأساسى مهما كانت الاغراءات وذلك ضمن السياسة التى تشمل اعادة بناء الفريق  الذى تكبد النادى مبالغ كبيرة فى تكوينه والصبر على اللاعبين حتى يتحقق النضج الفنى والذهنى ،بحيث يكونوا قادرين على المنافسة على الصعيدين المحلى والخارجى واسعاد جماهير الدراويش.
 
وواصل بأنه سيتم السماح بحصول بعض اللاعبين على فرص احتراف فى الخارج شريطة تحقيق بطولة غائبة عن النادى الاسماعيلى منذ سنوات طويلة ،وذلك من أجل إسعاد جماهير الدراويش المتعطشة لتحقيق تلك البطولة خاصة وأنها تساند اللاعبين بكل قوة فى الفترات الأخيرة برغم غياب البطولات .
وأردف عثمان بأنه يعى تماما عالم الاحتراف الذى يشهده الوسط الكروى لكن الهدف الأهم والأسمى هو اسعاد الجماهير وذلك من خلال تحقيق نتائج مميزة على كافة الأصعدة.
 
وطالب  جماهير النادى الواعية بضرورة الالتفاف حول الفريق وعدم الالتفات لتلك الشائعات والتى تهدف فى المقام الأول محاولة هز الاستقرار الذى يفرضه مجلس الإدارة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة