خالد صلاح

المدن الجامعية تتحول لمستشفيات عزل صحى لمواجهة كورونا.. مدينة البنين بالإسكندرية تستقبل 42 حالة.. وتجهيز مبنيين يسعان لـ1760 فردًا فى الزقازيق.. و3 مبانى تابعة لجامعة قناة السويس لاستقبال المصابين بالفيروس..صور

الخميس، 14 مايو 2020 12:20 ص
المدن الجامعية تتحول لمستشفيات عزل صحى لمواجهة كورونا.. مدينة البنين بالإسكندرية تستقبل 42 حالة.. وتجهيز مبنيين يسعان لـ1760 فردًا فى الزقازيق.. و3 مبانى تابعة لجامعة قناة السويس لاستقبال المصابين بالفيروس..صور العزل الصحى بالإسكندرية
المحافظات – السيد فلاح - أيمن لطفي - مصطفى عادل- أسماء على بدر- حمدى عبد العظيم- محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

المدن الجامعية فى المحافظات، تم تجهيزها وتوفير رعاية طبية بها، وكان لها دور كبير فى استقبال حالات الإصابة فيروس كورونا، الخفيفة، حيث تم تحويلها لمستشفيات الحجر الصحى بالمحافظات، لمن تلقوا العلاج بعد تماثلهم للشفاء، واستقرت حالتهم، وقد تم تجهيز المدن الجامعية فى المحافظات تم فى وقت قياسى، لتوفير أماكن لتقديم الرعاية الصحية، حيث تحولت لمستشفيات ميدانية للمرضي الذي تحولت نتائج تحاليلهم من إيجابية إلى سلبية، أو حالته الصحية مستقرة ولا يحتاج جهاز تنفس صناعي، أو المصابين بكورونا ولم يظهر عليهم الأعراض، مع توفير رعاية صحية لهم.

وفى الشرقية، قال الدكتور عثمان شعلان، رئيس جامعة الزقازيق، أن إدارة الجامعة رفعت حالة الاستعداد القصوى بالمدن الجامعية لاستقبال وعزل العائدين من الخارج، أو المحولين من مستشفيات الحجر الصحى، تنفيذًا لقرار رئيس مجلس الوزراء، على أن تتحمل الدولة تكلفة الإقامة والإعاشة للعزل الصحى فى المدن الجامعية، واستيعاب الأعداد الكبيرة من المصريين العائدين إلى أرض الوطن مع ضرورة خضوع هؤلاء للعزل بهدف منع انتشار الفيروس وحماية صحة المصريين بوجة عام .

وأضاف الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق لـ "اليوم السابع" أنه تم تجهيز أماكن إقامة بالمدن الجامعية بمبنيين مقسمة إلى "ذكور، وإناث" وتوفر 440 غرفة رباعية بقدرة استيعابية تقدر بـ 440 فرد فى حالة إقامة فرد واحد بالغرفة، و880 فرد فى حال إقامة فردين، وحتى 1760 فرد فى حالة إقامة 4 أفراد بالغرفة الواحدة، ومزودة بصالة طعام بكل مبنى وعيادة طبية.

وأشار "شعلان" إلى أنه تم توفير كافة الاحتياجات الضرورية والرعاية الصحية اللازمة للمقيمين من الأفراد العائدين من الخارج.

وأوضح رئيس جامعة الزقازيق، أن الجامعة تسخر كافة إمكانياتها للتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة لمواجهة تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا من خلال تجهيز المنشآت التابعة للجامعة "بالمستشفيات والمدن الجامعية" لاستخدامها كأماكن عزل عند الحاجة لذلك، فضلاً عن توفير الأطقم الطبية المتميزة والأدوية والمستلزمات الطبية لتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمصابين بالفيروس.

وفى الإسماعيلية، كشفت الدكتورة ماجدة هجرس، رئيس جامعة قناة السويس، الخطة الإستراتيجية لجامعة القناة ومستشفيات جامعة القناة للتعامل مع تداعيات إنتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، كذلك الإجراءات الإحترازية بالقطاعات المختلفة بكلية الطب والمستشفيات الجامعية والوحدات الصحية التابعة لها.

وقالت الدكتورة ماجدة هجرس، رئيس جامعة قناة السويس، إنه تم تجهيز المدن الجامعية لتوفير أماكن لتقديم الرعاية الصحية، وتحويلها لمستشفى ميداني للمرضي الذي تحولت نتائج تحاليله من إيجابية إلى سلبية، أو حالته الصحية مستقرة ولا يحتاج جهاز تنفس صناعي، أو المصابين بكورونا ولم يظهر عليهم الأعراض، مع توفير رعاية صحية لهم، وفي حالة تدهور حالتهم يتم نقلهم للمستشفى الجامعي على الفور.

وتابعت الدكتورة ماجدة هجرس، أن المدينة الجامعية بجامعة القناة تحتوي على 3 مباني كل مبنى يتواجد به 5 أدوار، ومساحة الحجرة 24 متر، ووضعنا في كل غرفة سريرين، والقوة الاستيعابية هتكون 380 شخصًا، ويتواجد بها 7 أجهزة تنفس صناعي، مشيرة إلى أن القوة الاستيعابية للمستشفى الجامعي، وهي 600 سرير في قسم الداخلي.

وفى الغربية، أعلن الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، خروج 21 حالة بعد سلبية نتائجهم وإجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحتهم.

وأكد الدكتور هشام البندارى، مدير العزل بالمدينة الجامعية بنين بسبرباى أن عدد الحالات التى تحولت نتائج تحليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس covid-19 يصل إلى أكثر من 43 مصابًا وفى انتظار عينة أخرى للتأكد من سلبية نتائجهم وخروجهم من العزل الصحى، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفاؤهم وفقًا لإرشادات وزارة الصحة.

وفى الإسكندرية، حرص الطاقم الطبي لمستشفى العزل الطبي بالمدينة الجامعية بنين بسموحة في الإسكندرية، برئاسة الدكتور أحمد إبراهيم، على الاحتفال بعيد ميلاد شاب  أحد مرضى فيروس كورونا المستجد، لرفع الروح المعنوية التي تساهم بشكل كبير في مرحلة العلاج لدى المصابين، وسط حالة من الفرحة التى سيطرت على الشاب الذي يبلغ من العمر 25 سنة، وقام الطاقم الطبي بمستشفى العزل بتجهيز احتفالية من خلال تورتة وسط التصفيق وبهجة، والتي عمت على الجميع.

وكان قد استقبلت مستشفى العزل الصحي المقام بالمدينة الجامعية بنين بسموحة الإسكندرية برئاسة الدكتور أحمد إبراهيم، 60 حالة من مصابي فيروس كورونا، وذلك عقب تسليم المباني لوزارة الصحة كمستشفى عزل.

وأكد مصدر مسئول بمستشفى العزل الصحي المقام بالمدينة الجامعية بنين، أن المستشفى استقبلت 22 حالة منهم 9 حالات محولة من مستشفى العلمين النموذجي، و13 حالة مصابة بفيروس كورونا قادمة من مستشفيات الحميات، وأنهم يتلقوا العلاج اللازم لمواجهة فيروس كورونا طبقا لبروتوكول وزارة الصحة.

وكان الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، قد أعلن تسليم مباني المدينة الجامعة بنين بسموحة لوزارة الصحة كمستشفى عزل للحالات المستقرة التي لم يظهر عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا ولا تحتاج لأسرة الرعاية المركزة.

وأضاف "الكردي"، أن مباني المدينة الجامعة بنين بسموحة يضم 576 سرير، 140 بدار الضيافة، 147 في مبنى الوافدين والتي ستخل الخدمة خلال أسبوعين، لافتا إلى أنه جاري تأهيل 5 مباني بالمدينة الجامعية بنات بسموحة لإستقبال الحالات.

وفى بنى سويق أعلنت مستشفى العزل بالمدينة الجامعية ببني سويف عن تعافى 7  حالات من مصابي فيروس كورونا المستجد حتى الآن منذ افتتاح المستشفى، وذلك   عقب خضوعهم للرعاية الصحية وبروتوكول علاج وزارة الصحة، وذلك بإشراف من الدكتور محمد يوسف، وكيل وزارة الصحة، والدكتور محمود حسين، مدير المستشفى، وبرعاية من محافظ بنى سويف الدكتور محمد هاني غنيم.

 

وأوضح الطاقم الطبي بالمستشفى استقبالهم، الحالات الإيجابية المستقرة فور دخولهم من الباب الرئيسي ويتم تهيأتهم نفسيًا، قبل تطبيق برنامج بروتوكول العلاج الذي أقرته وزارة الصحة، خاصة وأنه من بين مرضى المستشفى أم وطفلتها البالغة من العمر ثمانية شهور، وبعض الأطفال الآخرين، إذ يستقبل  الدكتور محمود حسين مدير المستشفى  المرضى بحفاوة وإعطاءهم زجاجات المياه ولعب لتسلية الأطفال، ومرافقتهم الي الحجرات المخصصة لهم، وتعريفهم بما يجري خلال أيام وجودهم بالمستشفي ونظام تناول  الطعام والأدوية، حتى مغادرتها بعد التعافي تماما من المرض.

وأكد محافظ بني سويف الدكتور محمد هاني غنيم، علي تشغيل مقر المدينة الجامعية ببني سويف شرق النيل، مستشفى عزل لاستقبال الحالات الايجابيه لفيروس كورونا المستجد والتي إستقرت حالتهم الصحية، لحين التعافي التام والخروج، وذلك في إطار بروتوكول التعاون بين وزارتى الصحة والسكان والتعليم العالي لتشغيل المدن الجامعية لاستقبال الحالات الثابت إيجابيتها لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وحالتها مستقرة ولا تحتاج لدخول المستشفيات، لافتا إلى توفير الأطقم الطبية والتمريض والصيادلة والفنيين والعمال الذين تطوعوا من جيش مصر الأبيض، لتقديم الخدمة الطبية اللازمة للمرضى القادمين من مستشفيات أخرى بعد إستقرار حالتهم، موضحًا أن مستشفى العزل ومقرها المدينة الجامعية بمدينة بني سويف الجديدة شرق النيل، استقبل عددًا من مصابي كورونا، قادمين من مستشفيات الحجر الصحي خارج المحافظة، بعدما استقرت حالتهم، إذ تعافي أول شخص من المرضى  مقيم مركز ببا جنوب بنى سويف ويبلغ من العمر 43 عامًا وغادر المستشفى منذ أيام، ثم لحق به  3حالات أخرى ثم ثلاثة مثلهم.

 وهنأ محافظ بني سويف، المتعافين جميعا خاصة أبناء المحافظة، متمنيا لهم دوام الصحة، وأن تحمل الأيام القادمة كل الخير لهم، داعيًا المولى عز وجل أن يحفظ مصرنا شعبا وقيادة، من كل سوء حتى نعبر جميعا إلي بر الأمان .

وفى المنوفية استقبل اللواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية، للوقوف على الاستعدادات النهائية ومدى جاهزية المدن الجامعية لاستقبال عدد من العالقين العائدين من الخارج، أو حالات التحويلات من مستشفيات الحجر الصحى، مؤكدًا على التعاون الدائم والوثيق مع الجامعة لتقديم صورة مشرفة، يأتى هذا فى إطار خطة الدولة الشاملة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، حيث تبنت الحكومة خطة لإعادة أبنائها العالقين فى الخارج لوطنهم مرة أخرى مع توفير كل سبل الإعاشة والرعاية الصحية لهم.

وأكد محافظ المنوفية على حسن استقبال ومعاملة العائدين من الخارج والتأكيد على تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية بالمدن الجامعية، وفقا للمعايير الطبية وتزويدها بالفرق الطبية المؤهلة والمدربة، وكذا تطهير وتعقيم المدن الجامعية وتوفير سبل الإقامة والإعاشة والتأكد من جودة الوجبات الغذائية وتوفير كل سبل الراحة حفاظا على سلامتهم.

من جانبه أشار رئيس جامعة المنوفية إلى الاستعداد التام لاستقبال العالقين وإزالة أى معوقات والتعامل الفورى مع أى مشاكل، مؤكدًا جاهزية المدن الجامعية وإشرافه على تسكين العالقين واستقبالهم وتقديم الخدمات.

وكان الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية قد أعلن أنه تم تركيب بوابة تعقيم كاملة فى مدخل المستشفيات الجامعية وتشغيلها والتى وفرتها وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، بهدف تعقيم المترددين على المستشفيات الجامعية وحماية الفريق الطبى والعاملين من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.

 (1)
 

 

 (2)
 

 

 (3)
 

 

 (4)
(4)

 

 (5)
 

 

 (6)
 

 

 (7)
 

 

 (8)
(8)

 

 (9)
 

 

 (10)
 
 (11)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة