خالد صلاح

كل ما تريد معرفته عن اختبار الدم المضاد لفيروس كورونا

الأربعاء، 29 أبريل 2020 05:00 ص
كل ما تريد معرفته عن اختبار الدم المضاد لفيروس كورونا اختبار الأجسام المضادة
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مع استمرار جائحة فيروس كورونا التى سجلت أثمر من 3 ملايين حالة في جميع أنحاء العالم ، ما يقرب من ثلثها في الولايات المتحدة، إلا أن هناك أشخاص كثيرين قد تعافوا، وذلك وفقا لبحث من جامعة جونز هوبكنز.
 
وهذا العدد الكبير من الأشخاص الذين لديهم القدرة على التبرع بالبلازما الدموية الغنية بالأجسام المضادة، للأشخاص الذين لا يزالون يعانون من الفيروس ، قد يعد  علاج واعد لتعزيز المناعة.
 
ولكن ماذا لو كنت لا تعرف حتى ما إذا كنت مصابًا بالفيروس التاجي؟ كيف يمكنك معرفة ما إذا كان لديك أجسام مضادة؟ وكيف تتبرع بالبلازما؟
 
هناك الكثير من الجدل وفقا لتقرير موقع نيويورك بوست " nypost"،  حول اختبار الأجسام المضادة وما إذا كان وجود الأجسام المضادة يعني أنك محصن ضد الفيروس التاجي أما لا ، لذا نعرض فى التقرير التالى ما تحتاج إلى معرفته عن اختبار الأجسام المضادة والتبرع بالبلازما:
 
اختبار الأجسام المضادة
اختبار الأجسام المضادة

ما هو اختبار الأجسام المضادة؟

لا تقوم اختبارات الأجسام المضادة أو "الأمصال" بتشخيص المرض ، فهي تفحص البروتينات التي تسمى الأجسام المضادة التي تتشكل استجابة للفيروس، و عندما يتم العثور عليه في الدم ، فهذا يعني أن الشخص تعرض لفيروس معين ، بدرجات متفاوتة ، وشكل مستوى ما من الحصانة ضد هذا المرض.
لكن الأبحاث لم تثبت بعد حصانة الشخص الذى كون أجسام مضادة ضد الفيروس التاجي الجديد، ولكن هناك افتراض  معقول،  أنه عندما يكون لديك جسم مضاد محمي ضد الإصابة مرة أخرى ، ولكن لم يثبت هذا الفيروس بالتحديد. 
 
في حين أنه من الصحيح أن الأجسام المضادة تبقى في الجسم مدى الحياة ، إلا أن المشكلة تكمن في أن بعض الفيروسات تتطور أو تصبح أكثر ذكاءً ، و "تخدع جهازك المناعي" حتى لا تتعرف عليها مرة أخرى، خاصة أن الفيروسات التاجية ، تغير طريقتها باستمرار، وأحد الأمثلة الجيدة هو الأنفلونزا ، التي نحتاج إليها في كل عام.
 

إذا كان الاختبار إيجابيًا للأجسام المضادة هل يجب ارتداء قناع وممارسة التباعد الاجتماعي؟

نعم، لا يزال يتعين عليك ممارسة جميع المعايير كما نصحت بها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC ، بما في ذلك ارتداء القناع وغسل يديك بشكل متكرر.
 
"إذا كان الشخص مصابًا بعدوى تم توثيقها ثم تعافى منها ، فمن المحتمل أن يكون أكثر أمانًا من شخص لم يضطر إلى الخروج للمهام، فهناك خطر من أنه ما زال بإمكانهم نقل المرض حتى لو تعافوا. استنادًا إلى الأدلة المتاحة ، يمكن أن يبقى على الملابس ، لذلك إذا قمت بالتعامل مع شيء ما أو التقطت عنصرًا سعله شخص آخر ، فأنت لا تعرف ".
 

هل يجب أن يكون لدي اختبار COVID-19 إيجابي للحصول على اختبار الأجسام المضادة؟

لا، ولكن إذا لم يسبق لك أن أثبتت اختبار COVID-19 ، فلن تكون مرشحًا للتبرع بالبلازما بدون اختبار الأجسام المضادة الإيجابية.
على العكس من ذلك ، إذا كان لديك بالفعل توثيق لاختبار COVID-19 إيجابي ، فأنت في معظم الحالات ، لا تحتاج إلى اختبار الأجسام المضادة للتبرع بالبلازما.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة