خالد صلاح

نائب مدير مستشفى النجيلة المصاب بكورونا يكشف معلومات هامة عن أعراض الإصابة

الأحد، 26 أبريل 2020 12:18 م
نائب مدير مستشفى النجيلة المصاب بكورونا يكشف معلومات هامة عن أعراض الإصابة الدكتور محمد علام نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الدكتور محمد علام نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل بمحافظة مرسى مطروح، المصاب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، الشكر لزملائه وأهله وجميع من حاول الاطمئنان على صحته، كما أوضح بعض المعلومات الهامة عن أعراض الإصابة بالفيروس التاجى، وتسلسل مراحل ظهور الأعراض وغيرها من المعلومات وفقًا لتجربته، والتى نشرها فى تدوينه عبر حسابه الشخصى على موقع "فيس بوك" لتوعية متابعيه وأصدقائه.

 

وقال نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل، فى تدوينته على "فيس بوك"، "أنا بخير.. لكل زمايلى وأهلى والناس اللى بعتولى وحاولوا يتصلوا بيا يطمنوا عليا اليومين اللى فاتوا بعتذر مكنتش قادر أرد عليكم"، وأضاف "ناس سألتنى عن الأعراض.. مبدئيًا الأعراض زى ماتكلمت من شهرين.. بتختلف من شخص لشخص مينفعش أقول أنا عندى كذا وكذا.. لأن استجابه جسمى مش زى جسمك، لكن هنعتمد على الدراسات اللى اتعملت على آلاف الحالات وشفناها فى الحالات اللى كانت عندنا.. وللأسف فى نفسنا".

21

 

وأضاف "أولا الأعراض، أشهرها ارتفاع بدرجة الحرارة ودى فى حوالى 80 لـ90% من الحالات تستمر لأيام وممكن تختفى وترجع تانى.. تانى أشهر الأعراض سعال جاف فى حوالى 60% من الحالات.. وآخر حاجة ألم بالجسم وده فى حوالى 40 لـ50% من الحالات.. يعنى ممكن الموضوع يبدء بكل الأعراض أو عرض واحد أو حتى بدون أعراض نهائى"، وتابع "بعد كده المرحلة الثانية ضيق بالتنفس وارتفاع فى معدل التنفس وده خلال أسبوع من بداية الأعراض أو أقل حسب مناعة الشخص.. وده بداية الالتهاب الرئوى ومش بيحصل لكل الحالات ولو محصلش فأنت خلاص بتخف، لكن لما بيحصل بيبدء يزيد بسرعة خلال يومين فقط بيكون التهاب رئوى شديد وبيحتاج لجلسات وأكسجين وتدخلات أخرى.. وبعد كده بيومين فشل بوظائف التنفس وبتصل للوفاة لو متحسنش".

 

وأوضح "ده تسلسل المرض طبقا لأخر تحديث للصين على عدد الحالات اللى عندها وكمان CDC وغيرهم.. فى إجماع على الأعراض دى باختلاف النسب بفروق طفيفة.. أى أعراض أخرى فهى نادرة جدًا وتكاد لا تحدث زى الاحتقان بالحلق والرشح واضطرابات المعدة".

94191805_10223081368292739_8992779670843817984_o

 

ووجه الدكتور محمد علام، نصيحة، وقال "ثانيًا، امتى أروح اكشف؟؟.. لو بدأت ارتفاع درجة الحرارة وسعال أروح أكشف هيتعمل تحاليل وأشعة وبعض الأسئلة عن أماكن تواجدك أخر فترة واختلاطك بمرضى إيجابيين أو مشتبه فيهم أو دخولك مستشفيات.. لو حصل إن أى حاجة من دول تخلى الطبيب يشك هيتعملك مسحه لو لا فأنت مفيش عندك حاجة".

 

وتابع "وارد جدًا إنك فى أى مرحلة من دول تخف بدون أعراض أو بأعراض بسيطة أو بأعراض شديدة أو حتى فى مرحلة حرجة.. علشان كده المخالطين لحاله إيجابية بيتقالهم يقعدوا فى البيت لمدة 14 يوم لو مظهرش أعراض فأنت كده إما كان عندك المرض بدون أعراض نهائى وخفيت أو معندكش أصلًا.. إنما لو ظهر أعراض حتى لو بسيطة.. درجة حرارة أو سعال.. فأنت لازم يتعملك مسحه، لأن كده أنت مشتبه فيه مش مخالط".

 

وعن حالته، قال: "إنما أنا مريت بإيه.. فللأسف لأنى مدخن على بسيط والحمد لله بطلت لما تعبت.. فالأعراض كانت شديدة شوية وكان فى التهاب رئوى بس بدء يخف.. وحاليًا ارتفاع بدرجة الحرارة متوقع.. وبخف كلها أيام وابقى سلبى (التدخين مش بيحمى)"، وأضاف "مردتش اتصور قبل ما أعرف اضحك لأنكم عرفتونى متفائل مينفعش تشوفونى متشائم.. بيكم أنتم الوباء هينتهى والله بس ساعدوا بعض والتزموا بتعليمات وزارة الصحة ووعوا اللى مش فاهم".

واستكمالًا للدور التوعوى حول الفيروس التاجى وتطوراته، تحدث الدكتور محمد علام، عن بعض التصريحات أو المعلومات الخاطئة المتداولة للوقاية من المرض، وقال "الكلام المتداول اليومين اللى فاتو (التدخين - المطهرات - الشمس - انتهاء الفيرس)، وفند كل شائعة بالرد عليها، وهى كالتالى:

 

1- التدخين بيقلل احتمالية الإصابة بالمرض
 

غلط قولًا واحدًا.. مفيش أى حاجة علمية.. المشاهدة اللى اتعمل عليها الدراسة ترجمت ناقصة.. دى مشاهدة فى مستشفى نسبة المدخنين أقل من الطبيعى لكن فى عاملين السبب فى كده.. العامل الأول إن معموله على السن الكبير.. ومعروف إن عدد المدخنين اللى بيوصولوا للسن ده أقل بسبب مضاعفات التدخين.

 

الثانى، إن مستبعد حالات العناية.. ودى لوحدها رد على الكلام ده، لأن نسبة الوفاة لشخصين بنفس الحالة الصحية، واحد مدخن والتانى لا.. المدخن مضاعفات المرض عنده أكتر والوفاة أكبر بحوالى 6%.. يعنى لو فرضنا جدلا إن المدخن نسبة إصابته أقل شويه فنسبة حدوث مضاعفات وتحتاج للعنايه ولا قدر الله الوفاة لو أصاب.. أكبر بكتير من غير المدخنين.. ومعلومة من منظمة الصحة العالمية، سنويا يموت بسبب التدخين كسبب مباشر للوفاة فوق الـ 7 مليون.

1
 

 

2- حقن جسم الإنسان بالمطهرات
 

الصراحة الفكرة مينفعش أصلا عقل بشر يفكر فيها ومتستحقش الرد نقرأ التيكت على المطهرات هتلاقى مكتوب سامة وتؤدى للوفاة.

 

3- الفيرس هيقضى عليه فى أشعة الشمس
 

حقيقى أشعة الشمس هتلعب دور فى تقليل انتقاله فى الشمس، لكن بالعقل كده الفيرس هيموت خلال دقايق من خروجه من جسمك هل أنت لو عطست أو كحيت فى وش واحد الرزاز هياخد دقايق لحد لما يوصله ؟؟.. طيب داخل المكاتب وفى الضل وفى الأماكن مغلقة التهويه ؟؟.

 

الكلام إن أشعة الشمس بتقتله فى وقت قصير حقيقى، لكن الحالات المسجلة لانتقاله فى الشوارع والأماكن المفتوحة نادرة جدا.. انتقاله بيكون فى الأماكن المغلقة والزحمة والأماكن سيئة التهوية.. ودرجة الحرارة هنا ملهاش دور لأن الشمس هى اللى بتقضى عليه ومش موجوده.

2
 

 

4- نهايه الفيرس شهر 5 و6
 

لو اتعمل اجراءات التباعد المجتمعى صح والناس التزمت وبقى فى وعى هيحصل غير كده.. العالم منتظر الموجة الثانية ونتمنى من ربنا إنها متحصلش، لكن حتى الآن البوادر من عدم التزام كل العالم مش مطمئنه.

 

دول زى الصين وكوريا قضت على الوباء حتى الآن بسبب وعى الشعوب دى.. لأنهم مروا بتجارب مشابهة على مدار أخر عشرين سنة.. لكن باقى العالم استهتر واستهان ومصدقش ومازال خايف إنه يصدق.

 

الحل موجود وعادى على فكرة ننزل شغلنا والحياه تمشى بس بطرق معينة تمنع إن الموضوع يتطور.. على فكره الصين مقفلتش غير مقاطعتين فقط وباقى المدن تباعد مجتمعى.. وكوريا مقفلتش غير مدينة وباقى المدن تباعد مجتمعى وتوعية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة