خالد صلاح

ضمن مبادرة "إيد فى إيد"..

المنظمة العالمية لخريجى الأزهر تتبرع بجهازى تنفس صناعى وماكينة تعقيم لحميات الأقصر

الإثنين، 20 أبريل 2020 11:21 ص
المنظمة العالمية لخريجى الأزهر تتبرع بجهازى تنفس صناعى وماكينة تعقيم لحميات الأقصر المنظمة العالمية لخريجى الأزهر تتبرع بجهازى تنفس صناعى وماكينة تعقيم
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استمراراً لمبادرات الدعم لكافة مستشفيات محافظة الأقصر من أبناء لمجتمع المصرى، أعلنت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمحافظة الأقصر، عن شراء 2 جهاز تنفس صناعى، وأدوات تعقيم بمبلغ 6 آلاف جنيه و2 ماكينة تعقيم للمساهمة فى دعم مستشفى حميات الأقصر، وذلك تبرع من الشيخ محمد الرملى نائب رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالأقصر والأمين العام لبيت العائلة المصرية بالأقصر، ضمن مبادرة "إيد فى إيد"، والتى أطلقتها المنظمة العالمية لخريجي الازهر وبيت العائلة المصرية.

وجاءت تلك الخطوات المميزة لدعم مستشفى حميات الأقصر التى تعتبر خط الدفاع الأول لفحص كافة حالات الإشتباه بفيروس كورونا للتأكد من إيجابية أو سلبية نتاجهم، حيث أطلق فرعا المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، وبيت العائلة المصرية بمحافظة الأقصر، مبادرة "إيد في إيد" للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ودعم ومساندة أجهزة الدولة المعنية بالقضاء على المرض، وتقديم كافة أوجه الدعم المادى والمعنوي لهم، وذلك تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

ومن جانبه، أوضح الشيخ محمد الرملي حسين، نائب رئيس المنظمة، والأمين العام لبيت العائلة، أن هذه المبادرة جاءت انطلاقا من دور الأزهر الشريف، وبيت العائلة المصرية، الإجتماعي في وقت الأزمات، للتعاطي الإيجابي مع الأزمة، ومساعدة مؤسسات الدولة في القيام بالمهام المطلوبة، واستحضارا لروح التكافل الاجتماعي بين ابناء الوطن، مشيراً إلى أن المبادرة تفتح المجال لتسخير كافة إمكانات المنظمة وبيت العائلة لمساندة جهود الدولة المضنية للقضاء علي فيروس كورونا، بكافة السبل الممكنة، من منطلق المسئولية الاجتماعية الملقاة علي عاتق المنظمة وبيت العائلة.

فيما أفاد الأمين العام للمنظمة، ومنسق عام بيت العائلة، ضياء الدين أحمد محمد الطيب، أن أهداف المبادرة هي تدعيم المشاركة المجتمعية الإيجابية فيما يخص محاربة الوباء والحد من انتشاره، بالإضافة إلي نشر الوعي الصحي بإدارة الازمات الصحية علي المستوي الشعبي، عن طريق استخدام وسائل السوشيال ميديا والاعلام، والتوعية الشخصية لأعضاء المنظمة وبيت العائلة لكافة أسرهم واصدقائهم، بالإضافة لدعوة كافة أعضاء المنظمة وبيت العائلة للتبرع لتوفير المستلزمات الطبية لمستشفيات العزل الصحي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة