خالد صلاح

توقف إحدى عمالقة صناعة السيراميك في تركيا.. وخبير: اقتصاد كالبالون

الخميس، 02 أبريل 2020 01:46 م
توقف إحدى عمالقة صناعة السيراميك في تركيا.. وخبير: اقتصاد كالبالون أردوغان
كتب- هاشم الفخراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستمر الشركات التركية في إيقاف خطوط الإنتاج الخاصة بها بعد الانتشار السريع لوباء فيروس كورونا في البلاد، حيث جاء على تلك القائمة عملاق صناعة السيراميك فى تركيا شركة كلاسيرميك، والتى أعلنت عن توقف الإنتاج حتى الخامس عشر من ابريل الحالى.

 

ومن جانبه ، قال الخبير الاقتصادي التركى سليم سومشاغ أنه من الخطأ تحميل كل ما يعيشه الاقتصاد التركي الآن على كورونا ، موضحاً أن الوضع المالي في تركيا أشبه بالبالون وأنه كان سوف يأتى الوقت عليه لينفجر الإ أن فيروس كورونا كان هو الإبرة كان هو الإبرة التى جعلت تلك البالون ينفجر.

 

وكتب الصحفى باريش دوستر بصحيفة جمهوريت التركية، أن هذا الوباء لم يهز فقط الأنظمة الصحية في البلدان ولكن أيضاً يعطى فكرة للسلطات عن الاقتصاد ووعيها السياسي ومرونتها الاجتماعية. لأنه كان هناك جدل في كل مجال من حيث الزراعة و الصناعة، و الخدمات المصرفية والتعليم.

 

قال نائب مجلس النواب التركى عن حزب الشعب الجمهورى بدائرى أنقرة، تاكين بينجول، إن دخل مؤسسات مثل مؤسسة البطالة وضريبة الزلازل والخصخصة غير معلومين المصير، فى حين أن الأرقم التى تم تثبيتها هو 495 مليار ليرة تركية، الإ أن الهوة بين الفقراء والأغنياء مازالت فى الإتساع".

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن المؤسسات الإعلامية التركية تستمر فى الإعلان عن المساهمة فى حملة التبرعات التى بدأها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، لفت النائب تاكين بينجول الأنظار حول مصير الأموال الغير معروف والتى كانت قد حصلتها الدولة فى فترات سابقة، قائلاً: ينبغى أن يكون فى الخزانة الآن 495 مليار ليرة ولكنها غير موجودة، هذه الأموال فقدت فى الهوة الموجودة بين الأغنياء والفقراء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة