خالد صلاح

مدير المعاهد البحثية بمدينة زويل: المادة الحمضية بالمعدة لا تقضى على كورونا

الأربعاء، 15 أبريل 2020 09:16 م
مدير المعاهد البحثية بمدينة زويل: المادة الحمضية بالمعدة لا تقضى على كورونا كورونا - صورة أرشيفية
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور أيمن الشربيني، مدير عام المعاهد البحثية بمدينة زويل، إن فيروس كورونا وخصائصه مازالت تحت الدراسة ولم تجرى معرفته بشكل كامل حتى يتم التصدي له، وهو بمثابة جندي مجهول لديه القدرة على الارتباط بمستقبلات الإنسان في أماكن مختلفة، وهو يتمركز في الجهاز التنفسي، وفي مراحل محتلفة من العدوى، يمكن أن تتعامل معه المناعة، وهو أمر يختلف من شخص إلى أخر، مشيرا إلى أن البعض يكون مصابا بالفيروس ولا تظهر عليه أعراض للمرض.

وأضاف مدير عام المعاهد البحثية بمدينة زويل، خلال لقائه مع الإعلامي حسام حداد ببرنامج "الحياة اليوم" الذي يذاع على قناة الحياة، أن هناك فرقا كبيرا بين حامل المرض والمصاب بالفيروس، ولكن في الحالتين يكون الشخص ناقلا للعدوى، وأن تاثير الفيروس على مناعة الإنسان يختلف وفقا لكميات الفيروسات التي داخل جسمه، وفي حالة فوز جهاز المناعة يمكنه أن يتغلب على الفيروس، وهناك بحث يقول إن كورونا يدخل في خلايا الدم ويدمر الحديد في الجسم، ولكنه ليس أمرا قاطعا ولم يتم إثباته حتى الآن.

وأوضح الدكتور أيمن الشربيني، أنه تم اكتشاف أن حموضة المعدة لا تقضي على فيروس كورونا المستجد، لأنه تم استخلاص الفيروس من فضلات أحد المصابين، وأن هناك نسخا من الفيروس مختلفة في مختلف مناطق العالم التي ضربها الفيروس، مشيرا إلى أن حالة جسم الإنسان ومناعته تحدد فترة الحضانة، حيث إن المتوسط الطبيعي لحضانة المرض تتراوح بين 5 إلى 6 أيام، أما عند أصحاب المناعة القوية خاصة بين الشباب، قد تصل إلى 14 يوما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة