خالد صلاح

أستاذ علم فيروسات بأمريكا: رد فعل واشنطن فى مواجهة كورونا جاء متأخرًا

الإثنين، 13 أبريل 2020 12:13 ص
أستاذ علم فيروسات بأمريكا: رد فعل واشنطن فى مواجهة كورونا جاء متأخرًا كورونا
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور إسلام حسين، الخبير المتخصص في علم الفيروسات في الولايات المتحدة الأمريكية، إن فيروس كورونا يتمتع بخصائص تمكنه من الانتشار بشكل واسع بين المواطنين خلال فترة زمنية وجيزة، موضحا أن أول المناطق التي يدخل فيها الفيروس بجسم الإنسان هي الرئتين، كما أنه ينتشر بشكل كبير في الجزء العلوى والسفلى من الجهاز التنفسى.

وأضاف الخبير المتخصص في علم الفيروسات في الولايات المتحدة الأمريكية، في تصريحات لبرنامج المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية ريهام السهلى، أن رد فعل أمريكا في مواجهة الفيروس كان متأخرا، مشيرا إلى أن السلطات الأمريكية كان لديها علم مسبق بالفيروس في أواخر شهر ديسمبر الماضى وأوائل يناير.

ولفت الخبير المتخصص في علم الفيروسات في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن الجهات الأمريكية المعنية لم تتخذ أي تحركات فعلية لمواجهة الفيروس إلا في منتصف شهر فبراير الماضى، وهو ما تسبب في انتشار كورونا على نطاق واسع في الولايات الأمريكية.

وفى وقت سابق قال رياض سعيد المحلل السياسى، إنه رغم التفشى الضخم لفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى التزايد الكبير في أعداد الإصابات والوفيات بهذا الفيروس المستجد، إلا أن الجرائم ما زالت منتشرة في المجتمع الأمريكي.

وأضاف المحلل السياسى في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن أبرز الجرائم المنتشرة في المجتمع الأمريكي خلال الفترة الراهنة هى جرائم الإنترنت وبيع أدوات التعقيم والكمامات المزورة والمزيفة، بجانب جرائم احتيال مالى وجرائم الأطفال والمسنين والتمييز العنصرى ضد الأخوة السود باعتبارهم أقل دخلا من البيض.

ولفت المحلل السياسى، إلى أن هناك مخاوف كبيرة داخل المجتمع الأمريكي من المستقبل، خاصة في ظل توقع خبراء أن الأزمة المالية والاقتصادية التي ستشهدها الولايات المتحدة الأمريكية بسبب فيروس كورونا ستكون أضخم من الأزمة التي ضربتها في ثلاثينيات القرن الماضى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة