خالد صلاح

وزيرة البيئة: انخفاض معدلات تلوث الهواء فى القاهرة بنسبة 40%

الجمعة، 10 أبريل 2020 07:57 م
وزيرة البيئة: انخفاض معدلات تلوث الهواء فى القاهرة بنسبة 40% وزيرة البيئة
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بدأنا التنسيق مع وزارة الصحة فى توفير مسئول للتخلص من النفايات الطبية في كل مستشفى.

وأصافت وزيرة البيئة، فى مداخلة خلال برنامج الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة، الذى يقدمه الإعلامى  حسام الحداد: بداية من الأسبوع القادم سيتم عمل تقرير عن النفايات التي تخرج من المستشفيات ويجرى تتبعها، متابعة بأن المسئولين بالمستشفى عن النفايات يعلمون ما يفعلونه جيدا أما خارج المستشفيات لهم ملابس خاصة للتخلص من النفايات، وكل بيت مصري أصبح موجودا داخله الجوانتيات والكمامات تساعدهم على حماية أنفسهم.

وتابعت: نأخذ المخلفات من المستشفيات إلى محطة وسيطة ثم تذهب إلى محطة لإعادة التدوير، أما في القرى المعزولة نتعامل بآمن طريقة ويتم خروج النفايات مرة واحدة ويجرى أخذها إلى المدفن دون الدخول على محطات، وأشارت إلى أن نسبة تلوث الهواء قلت 40%، والنسبة في العالم قلت بنسبة 48%.

وكانت أجرت فرق ولجان وزارة البيئة، من الفروع الإقليمية وادارة التفتيش البيئ، خلال الأسبوع الماضى، جولات للمرور على 268 منشأة طبية بعدد من المحافظات شملت مستشفيات ومراكز ومعامل طبية ليصبح اجمالى المنشأت الطبية التى تم المرور عليها 404 منشأة ، للوقوف على آليات التعامل الآمن مع النفايات الطبية والتخلص منها بتلك المنشأت أولا بأول وعدم تكدسها، والتأكد من مطابقة غرفة تجميع النفايات الطبية للاشتراطات، والتزام العاملين بالمنشآت الصحية بالتعامل الصحيح مع النفايات الطبية بارتداء مهمات الوقاية حفاظا على سلامتهم، ويتم متابعة  تلافى أية ملاحظات جرى رصدها بالتنسيق مع مديريات الصحة ومسئولى المستشفيات الجامعية .

كما قام جهاز تنظيم وادارة المخلفات التابع لوزارة البيئة بتكثيف أعماله في السيطرة على مقالب القاهرة والجيزة للحد من التلوث المحتمل الذي قد ينتج عنها، حيث تم المرور بشكل يومي على مقالب القطامية، الوفاء والأمل، الطوب الرملى، وشبرامنت وتبين استقرار الأوضاع بهم وإتباع عمليات التغطية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة