خالد صلاح

الصحابى "أبو ذر الغفارى" ينقذ الفنان حمدى غيث من السجن.. اعرف الحكاية ‏

الأربعاء، 01 أبريل 2020 12:00 ص
الصحابى "أبو ذر الغفارى" ينقذ الفنان حمدى غيث من السجن.. اعرف الحكاية ‏ حمدى غيث
كتب باسم فؤاد ‏

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت ميادة حمدى غيث ابنة الفنان الراحل حمدى غيث إن أبيها اتهم بالشيوعية فى مرحلة من مراحل حياته ، وصدر قرار جمهورى ‏بفصله من عمله فى المسرح ، وكان معرضا للسجن بتهمة الشيوعية.‏
 
وأضافت خلال استضافتها فى برنامج "90 دقيقة" مع الإعلامى محمد الباز، أن الفنان الكبير حمدى غيث أدى شخصية الصحابى ‏الجليل أبو ذر الغفارى فى مسلسل إذاعى بعد فصله من المسرح، وذلك بعد اتهامه بالشيوعية، وعمل فى الإذاعة بالقطعة دون ‏تعيين، وحين سمع الرئيس جمال عبد الناصر المسلسل فى الإذاعة؛ قال: مستحيل يكون الراجل ده شيوعى، فأصدر قرارا بعودته ‏للعمل بالمسرح بالراتب الذى يختاره.‏
 
من جانبه قال رمزى غيث ابن شقيق الفنان حمدى غيث إنه كان يعتبر عمى عبد الله ابنه وليس أخيه، كما أنه كان مرتبطا ارتباطا ‏وجدانيا ببلده كفر شلشلمون فى محافظة الشرقية.  ‏
 
كما كشفت ابنته، أن أبيها حمدى غيث قرأ القرآن والإنجيل وكان متسامحا لا يفرق بين مسلم ومسيحى، مضيفة أن أبيها نال ما ‏يستحقه من التكريم خلال حياته إذ نال جائزة الدولة التقديرية مرتين، وطالبت محافظ الشرقية بإطلاق اسمه على أحد شوارع ‏المحافظة، ليسعد أهل الشرقية جميعا .‏
 
فى بداية الحلقة، قال رمزى غيث ابن شقيق حمدى غيث، إن الفنان الراحل تخرج فى المعهد العالى للفنون المسرحية عام ‏‏1984، ‏وكانت أول دفعة للمعهد وضمت الفنان فريد شوقى والفنان عبد الرحيم الزرقانى، وكان عمه الأول على دفعته وفى المقابل ‏كان فريد ‏شوقى الأخير فى ترتيب الدفعة، مضيفا أن المسرح بالنسبة له كل شىء، رغم عظمة ما قدمه فى السينما لكن يبقى المسرح ‏مجاله ‏المفضل. ‏
 
وقالت ابنته ميادة إن أبيها سافر وفى بعثة إلى فرنسا لدراسة التمثيل لمدة سنتين، وعاد 1950 ليعمل فى مصر، وكان إنسان ملتزم ‏، ‏وطيب جدا وفى نفس الوقت حازم جدا، أحيانا كان لا يسمح بالنقاش، وأحيانا يكون ديمقراطيا بحسب الموضوع.‏
 
وقص رمزى غيث قصة تقدمه للالتحاق بالمعهد العالى للفنون المسرحية، وقال إن عمه حمدى غيث رفض التوسط له، رغم أنه ‏كان ‏أحد أعضاء اللجنة وترك لهم القرار، لأنه كان يكره ما يسمى بـ"الواسطة".‏
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة