خالد صلاح

بعد ارتفاع الحالات..

المركز الطبى الرئيسى للكشف عن "كورونا" فى بلجيكا يعجز عن توفير أدواته

الأحد، 08 مارس 2020 11:17 ص
المركز الطبى الرئيسى للكشف عن "كورونا" فى بلجيكا يعجز عن توفير أدواته تحصينات ضد كورونا
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت السلطات الصحية البلجيكية عن عجز المركز الوطنى المرجعى (CNR) المتخصص فى إجراء التحليلات للكشف عن فيروس كورونا، ومن المتوقع أن يلجأ المركز إلى استخدام نظام الفرز لتحديد الأولويات بين طلبات فحص فيروس كورونا، وهو ما اعلن عنه ايضًا، معهد Sciensano للصحة العامة، ويرجع السبب فى ذلك إلى مشاكل تتعلق بتوفير الأدوات اللازمة والتى تمكن اكتشاف العدوى.

 

وقال مسئولو المركز، إنه سيتم إعطاء الأولوية للعينات الأكثر إلحاحا بناءً على البيانات الطبية، مضيفًا أن مركز CNR يبذل قصارى جهده للإبلاغ عن نتائج جميع العينات فى أقرب وقت ممكن.

 

ووفقًا ل‍ـ ستيفن فان جوشت، عالم الفيروسات ومدير اللجنة العلمية "إن مشكلة إمداد الأدوات الطبية والكواشف اللازمة، التى تستخدم أيضًا للكشف عن الفيروسات الأخرى حديثة جدًا وقد تكون مؤقتة، وبطبيعة الحال هناك طرق أخرى للكشف عن فيروس كورونا، لكنها ليست فعالة، يجب إجراء الاختبارات الجزيئية لأنها سريعة وحساسة ومحددة.

 

وينصح عالم الفيروسات باحترام معايير القبول لإجراء الاختبارات، مع إعطاء الأولوية للحالات المشتبه فيها بشكل فعلى،

 

وقال عالم الفيروسات: ”الفحص مهم للغاية للأشخاص الذين يدخلون المستشفى لأنهم يجب أن يكونوا معزولين إذا كان لديهم التهاب، فى حين يتعين على الأطباء والممرضين اتخاذ تدابير وقائية إضافية”.

 

أعلنت وزارة الصحة العامة البلجيكية، الجمعة، على موقعها الرسمى على الإنترنت، أنه تم اكتشاف 59 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا الجديد، من بين 441 عينة تم تحليلها أمس الخميس فى بلجيكا، وبذلك يصل العدد الإجمالى للحالات إلى 109، وهذا العدد من المتوقع أن يستمر فى الزيادة.

 

ومن بين الحالات المصابة بفيروس كورونا الـ10، التى أعلنت عنها وزارة الصحة منذ يوم الأحد، يوجد 65 مريضًا فى فلاندرز و12 فى بروكسل و31 فى والونيا، إضافة إلى الشخص الذى تعافى بعد أنه جاء من مدينة ووهان الصينية وخرج من المستشفى منذ عدة أسابيع.

 

وقالت وزارة الصحة العامة البلجيكية، إن معظم المصابين كانوا قد سافروا مؤخرًا إلى إيطاليا، مضيفة أن الحالات التى ظهرت فى بلدنا كانت بسبب العدوى "فغالبية الأشخاص المصابين ينقلون المرض إلى أفراد الأسرة والأشخاص المقربين".

 

وفى مطلع فبراير، أعلنت السلطات البلجيكية، عن أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، وأكدت السلطات فى نبأ عاجل أوردته قناة الحرة الأمريكية، إصابة شخص بفيروس كورونا المستجد، من بين 9 أشخاص عادوا من مدينة "ووهان" الصينية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة