خالد صلاح

نزاع جمركى بين أوروبا والصين على صادرات مواد الفايبر جلاس المصنعة داخل مصر

الجمعة، 06 مارس 2020 07:12 م
نزاع جمركى بين أوروبا والصين على صادرات مواد الفايبر جلاس المصنعة داخل مصر قادة مصنع فيبر جلاس فى مصر
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تسعى سلطات الجمارك الأوروبية إلى ملاحقة الواردات الصينية المصنعة في مصر من الألياف الزجاجية "فايبر جلاس"، وذلك من خلال فرض رسوم تقدر بـ8.7% بحسب ما نشرته شبكة بلومبرج الأمريكية، في سبيل حماية الشركات الأوروبية المنافسة من الإغراق.
 
وتدير الصين شركة مصنعة للألياف الزجاجية باسم "جوشي" في منطقة قناة السويس الاقتصادية، ومن خلالها تتولى تصدير تلك الألياف إلى مختلف الدول ومن بينها الدول الأوروبية.
 
وقالت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للتكتل في بروكسل، يوم الجمعة، إن الشركات المصنعة في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك "أوينز كورنينج فايبرجلاس إس آر إل" في بلجيكا وجونز مانفيل سلوفاكيا إيه، عانت من "أضرار مادية" من قبل الشركة التي تتخذ من مصر مقراً لها.
 
وقالت الوكالة إن هذه الضريبة، والتي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في 7 مارس، هي النتيجة الأولية لتحقيق الدعم الذي بدأته المفوضية في يونيو الماضي بعد شكوى من جمعية تمثل الشركات المصنعة الأوروبية لتعزيزات الفايبر جلاس. أمام اللجنة حتى أوائل يوليو لتقرر ما إذا كانت ستطيل مدة التعريفة لمدة خمس سنوات.
 
وقالت المفوضية إن حصة مصر من السوق الأوروبية في تعزيزات الفايبر جلاس تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا لتصل إلى 14% في عام 2018 مقارنة بعام 2016.
 
انخفضت حصة الصين إلى 5 % من 8 % خلال نفس الفترة ، وفقا للمفوضية. وأشارت إلى تأثير رسوم مكافحة الدعم الحالية للاتحاد الأوروبي على منتجات الألياف الزجاجية من الصين والضرائب المنفصلة على تلك الشحنات التي تهدف إلى مواجهة المبيعات المزعومة بأقل من التكلفة. 
 
وقالت المفوضية "إن الحصة السوقية لهذه الواردات آخذة في الانخفاض، حيث ينتقل المستوردون من تعزيزات الألياف الزجاجية ذات الأصل الصيني إلى تعزيزات الألياف الزجاجية المصرية الأصل من مجموعة جوشي نفسها".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة