أكرم القصاص

كورونا يفاقم معاناة المشردين بـ"لاس فيجاس".. صور

الثلاثاء، 31 مارس 2020 01:43 م
كورونا يفاقم معاناة المشردين بـ"لاس فيجاس".. صور أحد المشردين
كتبت: نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اثارت صور المشردين الذين ينامون في موقف للسيارات في لاس فيجاس بالولايات المتحدة انتقادات على الرغم من تصريحات المسئولين أن المدينة في حالة الطوارئ، وفقا لتقرير الجارديان البريطانية.

وأغلقت السلطات في المدينة الأمريكية ملجأ يضم 500 سرير، بعد ثبوت إصابة أحد النزلاء بعدوى كورونا، مما دفع المسئولين لتحويل ساحة انتظار سيارات الى مأوي مؤقت، حيث مراعاة المبادئ التوجيهية الفيدرالية للمسافة الاجتماعية.

وأثارت الصور التي أظهرت اشخاصا ينامون على الأرض رد فعل عنيف على مواقع التواصل الاجتماعى، وقال المتحدث باسم مدينة لاس فيجاس جيس رادك ، إن المدينة والمقاطعة عملتا على فتح المأوى المؤقت بعد إغلاق الجمعيات الخيرية الكاثوليكية ، وتم ملء مركز الإيواء الآخر في المدينة.

فيجاس 1

وقال رادك إن الجمعيات الخيرية الكاثوليكية خططت لإعادة فتح أبوابها خلال الأسبوع وإن الطاقم الطبي سيكون متاحًا لفحص الأشخاص بحثًا عن الأعراض والحصول على المساعدة الطبية إذا ظهرت عليهم علامات الإصابة بكورونا.

لكن الكثيرين على تويتر انتقدوا هذه الخطوة ، مشيرين إلى صور الأشخاص الذين يبدو أنهم ينامون على الأرض أو على بقع غير مرئية من السجاد.

وفي نفس السياق دون جوليان كاسترو المرشح الرئاسي السابق ورئيس بلدية سان أنطونيو: "بعد تجريم التشرد هذا العام ، تقوم لاس فيجاس الآن بتعبئة الناس في شبكات خرسانية بعيدة عن الأنظار".

ومن جانبه برر راداك الصور قائلا إنه ربما تم التقاطها من أقسام مواقف السيارات التي لم يتم تغطيتها بعد عندما نفد الحصير من المسؤولين.

2

يذكر انه قبل ظهور وباء كورونا وانتشاره في جميع انحاء العالم  بدأت لاس فيجاس في اتخاذ احراءات تحد من النوم في الشوارع، حيث  وافق مجلس المدينة في نوفمبر على قانون جعل الاقامة على الأرصفة جنحة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر أو غرامات تصل إلى 1000 دولار في معظم الأحياء.

في حين قالت عمدة المدينة  إن "كامل جهد المدينة هو عمل إنساني وعاطفي" ، إلا أن دعاة الإسكان قلقون من أن إدانات "عدم الإقامة" سوف تطارد الناس لبقية حياتهم.

ووفقا للتقرير يعتبر التشرد مشكلة واسعة الانتشار في جميع أنحاء غرب الولايات المتحدة ، خاصة في ولاية كاليفورنيا ، حيث يعيش أكثر من 40.000 شخص في ملاجئ في ليلة معينة، وحذر عدد من النشطاء من أن الظروف غير الصحية واللاإنسانية تثير مخاوف كبيرة بشأن المعركة ضد انتشار فيروس كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة