خالد صلاح

نقيب أطباء بورسعيد يكشف أعراض إصابة الدكتور أحمد اللواح بكورونا قبل وفاته

الإثنين، 30 مارس 2020 07:38 م
نقيب أطباء بورسعيد يكشف أعراض إصابة الدكتور أحمد اللواح بكورونا قبل وفاته جنازة الدكتور أحمد اللواح
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نعى الدكتور مصطفى السعيد نقيب أطباء بورسعيد، الدكتور أحمد اللواح الذى وافته المنية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، قائلا :"كان يمارس عمله فى المعمل داخل مستشفى العزل، واكتشف أنه أجرى تحليلا لمريض مصاب بفيروس كورونا منذ حوالي 10 أيام".

 

وقال مصطفى السعيد، فى مداخلة هاتفية فى برنامج "اليوم" المذاع على قناة " دي إم سي"، أن الدكتور أحمد اللواح كان يلقى الكثير من الحب في بورسعيد بأكملها، مضيفا: "الدكتور أحمد اللواح عزل نفسه فى المنزل على الفور بعدما علم بإيجابية الحالة التي أجرى لها التحليل". 

 

وتابع السعيد: "ظهرت عليه أعراض ارتفاع فى درجات الحرارة وضيق التنفس والسعال بشدة، وتم إجراء التحليل له وتوجه إلى لمستشفى، وتم توفير جهاز التنفس الصناعى له على الفور ولكنه فارق الحياة".

 

ونعت وزارة الصحة والسكان المصرية، الدكتور أحمد عبده اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذى وافته المنية فى ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، عن عمر يناهز 57 عامًا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور الإبلاغ عن حالة الدكتور أحمد عبده اللواح، بأنها حرجه، وإيجابية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، تم نقله إلى مستشفى التضامن ببورسعيد، وتم تجهيز غرفة استقبال الحالات الحرجة بقسم الطوارئ بجهاز تنفس صناعي، وماسك (cpap)، وكان في انتظاره طاقم طبي مكون من مدير المستشفى، وطبيب الرعاية المركزة وطبيب الطورائ، وطاقم التمريض المدرب على التعامل مع حالات كورونا المستجد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة