خالد صلاح

جواد ظريف:لا نستطيع شراء المعدات واللوازم الطبية لنواجه فيروس كورونا

الإثنين، 30 مارس 2020 11:57 ص
جواد ظريف:لا نستطيع شراء المعدات واللوازم الطبية لنواجه فيروس كورونا محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيرانى
كتب سمير حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفادت قناة العربية فى خبر عاجل اليوم الاثنين بأن إجمالى الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" فى إيران بلغ 41495 حالة، كما بلغ إجمالى عدد الوفيات إلى 2757، فى غضون ذلك اعتبر وزير الخارجية الإيرانى، محمد جواد ظريف أنه إذا لم يستطع تفشى كورونا فى العالم وقف سياسة اللهاث وراء المغانم السياسية والأحادية المنفلتة، فإن العالم والقيم الأخلاقية ستفشل مرة أخرى.

 

وأكد فى رسالة كتبها على موقع "إنستجرام" الليلة الماضية أنه "يدافع هذه المرة ليس فقط عن الحدود والمصالح، ولكن عن البشرية وعن الحياة وعن البقاء".

 

وكتب وزير الخارجية الإيراني: "العالم اليوم يحارب تحديا مشتركا". وأوضح ظريف: "أن الصورة المؤلمة الوحيدة لحياتنا فى هذه الأيام، هى صورة العالم أجمع وهو يحاول بشكل لم يسبق له مثيل مواجهة تحد عالمى شامل".

 

وتابع قائلا: "من أجل أن تنجح الجهود العالمية ويعود العالم إلى الحياة، يجب أن نؤمن بأن كل الأرض فى حالة كفاح، وإذا انهزمنا فى أى جزء منها فإن الهزيمة ستعم الكرة الأرضية كلها".

 

ولفت إلى: أن النظام الصحى والمواطنين والحكومة الإيرانية، يخوضون مواجهة مع كورونا كما هو الحال فى أوروبا والولايات المتحدة، لكن ما يضاعف معاناة الإيرانيين، وما يقيد الخيارات فى إدارة الأزمات، هو مزيج من العقوبات وكورونا.

 

وقال وزير الخارجية: أن إيران هى الدولة الوحيدة التى لا تستطيع بسهولة شراء المعدات واللوازم الطبية فى مواجهة هذا المرض، فالحظر إلى جانب كورونا يجعل من الصعوبة اتخاذ قرارات فى إدارة الأزمات.

 

وتابع وزير الخارجية الإيرانى، قائلا: إنها الصورة الأكثر قبحا وكراهية لإدارة اعتادت على الحظر، والتى تريد من خلال إضعاف إيران ومن خلال كورونا، إحياء سياسة الضغوط القصوى الفاشلة.

 

وخلص للقول، أن بذل المزيد من الجهود لإفشال الحظر هو واجب الدبلوماسية الإيرانية، موضحا أن الكادر الدبلوماسى الإيرانى فى جميع أنحاء العالم يبذل جهودا حثيثة من أجل تأمين الاحتياجات الصحية والعلاجية للبلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة