خالد صلاح

السر فى نقل الفيروس خلال فترة الحضانة.. كيف انتشر وباء كورونا بشكل مرعب؟

الأحد، 29 مارس 2020 09:00 م
السر فى نقل الفيروس خلال فترة الحضانة.. كيف انتشر وباء كورونا بشكل مرعب؟ كيفية فيروس كورونا ـ ارشيفية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دراسات عديدة أجراها العلماء لفهم سبب انتشار وتفشى فيروس كورونا، ووجد الباحثون أن السبب الرئيسي لانتشار العدوى وتفشيها بداية من مدينة ووهان الصينية كانت في الأشخاص حاملى الفيروس الصامتين أو الذين لم تظهر عليهم أي أعراض واضحة، أو الذين ظهرت عليهم أعراضاً خفيفة، وهم يشكلون نسبة عالية من الحالات المصابة، وفي هذا التقرير نتعرف على كيفية قيام حاملى الفيروس بنشر عدوى فيروس كورونا، وفقاً للدراسات، بحسب موقع "كلايفند كلينيك" الأمريكي.

أعراض فيروس كورونا قد لا تكون واضحة في بعض الأحيان لمدة تصل إلى أسبوعين، لأن هذه الأعراض مثل: الحمى والتهاب الحلق والسعال والإسهال يمكن أن تعكس أمراضًا أخرى أكثر شيوعًا مثل الأنفلونزا أو البرد، فإن العديد من المصابين لم يدركوا أنهم كانوا يحملون الفيروس ومن هنا حدث تفشى المرض .

دراسة: الفيروس انتشر في الصين من الأشخاص ذوي الأعراض الخفيفة
 

نظرت إحدى الدراسات في الانتشار الأولي لفيروس كورونا في الصين ووجدت أن الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس ولكن لديهم أعراض خفيفة ساعدوا على انتشار المرض.

استخدمت الدراسة نموذجًا لمحاكاة الانتشار الأولي لـ COVID-19 عبر مئات المدن في الصين وخلص الباحثون إلى أن 86 ٪ من الإصابات قبل 23 يناير 2020، عندما أصدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض (CDC)  تحذيرًا من السفر إلى ووهان بالصين، كانت إصابات غير موثقة.

وزعمت الدراسة أن العديد من تلك الحالات غير الموثقة أظهرت أعراضًا خفيفة أو حتى بدون أعراض، وكانت تلك الحالات تعرض "جزء أكبر بكثير من السكان للفيروس".

وخلصت الدراسة إلى أن "الإصابات غير الموثقة ذوات الأعراض الخفيفة كانت مصدر العدوى لـ 79٪ من الحالات الموثقة للإصابة بفيروس كورونا".

وبعبارة أخرى، كان الكثير من الناس "حاملي الفيروس" دون أن يعرفوا، ومن المحتمل أن يكونوا عاملا رئيسيا في انتشار الفيروس.

دراسة : بعض حالات العدوى فى السفينة الموبوءة انتشرت بدون ظهور أعراض
 

أكدت دراسة يابانية حول عدد حاملى فيروس كورونا الذين لا تظهر عليهم أي أعراض، وركزت الدراسة  على سفينة Diamond Princess السياحية التي تم وضعها تحت الحجر الصحي في اليابان في أوائل فبراير الماضى عندما تم اكتشاف إصابة راكب سابق بالفيروس.

ووجدت تلك الدراسة أن 634 من 3،063 اختبارًا تم إجراؤها للمسافرين المعزولين جاءت إيجابية، وتشير التقديرات إلى أن حوالي 17.9٪ من هؤلاء المرضى الإيجابيين لم تظهر عليهم أي أعراض.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة