خالد صلاح

محمد وحيد: قرارات الدولة 10 على 10 حتى الآن.. وأنتظر إسهاما أكبر من الشركات

الأربعاء، 25 مارس 2020 02:41 م
محمد وحيد: قرارات الدولة 10 على 10 حتى الآن.. وأنتظر إسهاما أكبر من الشركات رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، إن إدارة الحكومة ومؤسسات الدولة للمشهد الراهن، وآليات التعامل مع مخاطر فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وتداعياته، احترافية وإيجابية للغاية، لكن ما يزال إسهام بعض القطاعات أقل من المتوقع.

وأضاف مؤسس أول سوق إلكترونية لتجارة المنتجات المصرية، أن إطلاق "تحدى الخير" والمشاركة الكثيفة من جانب الشخصيات العامة والفنانين والرياضيين قدّم صورة مشرقة عن التضامن والتكاتف الاجتماعى، ومساندة الدولة فى خطط التعامل مع الأزمة وتداعياتها الاقتصادية، متابعا: "من المنتظر أن تتدخل الشركات الكبرى والفاعلون فى عالم الصناعة والأعمال لاتخاذ مواقف شبيهة، سواء من خلال حزم مساندة لخطط الدولة، أو عبر لعب أدوار اجتماعية أكبر تجاه العمال أو المستهلكين".

وأكد رئيس كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن حفاظ كثير من الشركات على مُعدلات إنتاج مُستقرة، بما لا يتعارض مع خطط المواجهة والتدابير الاحترازية للتعامل مع مخاطر الفيروس، بمثابة إسهام كبير فى توطيد دعائم الاقتصاد وضمان استقراره واستدامته، لكن فى الوقت نفسه يُمكن لكثير من المراكز الاقتصادية ورجال الأعمال البارزين لعب أدوار أكبر على صعيد التوعية والإرشاد وتسويق رؤية الدولة وإدارة تداعيات المشهد، مشددا على أنه يثق فى وطنية كل المستثمرين والشركات الكبرى وجاهزيتهم لاتخاذ كل المواقف والإجراءات التى تكفل مساندة الدولة وجموع المواطنين.

وشدد رائد الأعمال محمد وحيد، على أن القرارات المتخذة من جانب الرئيس والحكومة حتى الآن تصل إلى درجة العلامة الكاملة، إذ تعاملت بشكل استباقى مع كل التداعيات والمخاطر المحتملة على الأسواق والقدرات الإنتاجية ومعوقات إدارة المشهد الوقائى، سواء من خلال مساندة البورصة أو تقليص أسعار الكهرباء والغاز للمصانع أو تعليق ضريبة الأطيان الزراعية أو ضم العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات، ما يساعد على ضمان استقرار السوق وعدم تأثر قطاعات أوسع من المواطنين بالتداعيات، متابعا: "قرارات الحكومة 10 على 10 حتى الآن، وعلينا جميعا أن نعمل فى إطار تلك الرؤية، بهدف ضمان الاستقرار والاستدامة، وتقليص المخاطر القائمة والخسائر المتوقعة إلى أقصى مدى ممكن".

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ رحلته قبل نحو خمس عشرة سنة بسلسلة من مشروعات ريادة الأعمال فى عدة مجالات، حقق خلالها نجاحا ملحوظا فى قطاعات الاستثمار العقارى والتجارة والتوكيلات، كما أطلق عددا من الشركات الرائدة فى مجالات مُبتكرة، كان أبرزها شركة مشاوير المتخصصة فى خدمات النقل، والتى يستعد لإعادة إطلاقها ضمن مشروعات شركة كتاليست.

وتتخصص شركة كتاليست فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، وقد أطلقت أولى مشروعاتها الرائدة أواخر يناير الماضى، ممثلة فى منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، بحزمة من المزايا والتسهيلات الفنية واللوجستية للعارضين والمستهلكين، ورهان مباشر على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعد الشركة بحسب "وحيد" لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى التشغيل المستقل والخدمات النوعية مدفوعة الأجر، بغرض تنمية سوق التجارة الإلكترونية من 100 بائع على منصة أمازون إلى 100 ألف بائع عبر كل المنصات العالمية، وسوق "الفرى لانس" من نحو 25 ألفا فى الوقت الراهن إلى نصف المليون خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يُحقق نحو 6 مليارات دولار شهريا وفق دراسات "كتاليست" والخطط الزمنية والمستهدفات المُحددة لبرامجها المختلفة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة