خالد صلاح

أول علاج مؤقت لـ كورونا بأمريكا .. FDA يوافق على استخدام بلازما المتعافين مع الحالات الخطيرة من مصابى الفيروس حتى اكتشاف دواء فعال.. الصين أول من استخدم البلازما لعلاج 91 حالة وأطلقت عليه "مصل النقاهة "

الأربعاء، 25 مارس 2020 01:41 م
أول علاج مؤقت لـ كورونا بأمريكا .. FDA يوافق على استخدام بلازما المتعافين مع الحالات الخطيرة من مصابى الفيروس حتى اكتشاف دواء فعال.. الصين أول من استخدم البلازما لعلاج 91 حالة وأطلقت عليه "مصل النقاهة "
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مهدت موافقة هيئة الدواء والأغذية الأمريكية FDA على استخدام بلازما المتعافين من كورونا لعلاج الحالات الخطيرة المصابة بالفيروس، الطريق أمام الأطباء لعلاج نسبة ملحوظة من  المهددين بالموت بسبب تأخر حالتهم الصحية وعدم وجود دواء فعال للمرض حتى الآن

 

وتحتوي بلازما الدم على أجسام مضادة تتكون من بروتينات ينتجها جسم المتعافى لمحاربة الفيروس، ويساعد إعطاء هذه البلازما الغنية بالأجسام المضادة للمريض المصاب، على زيادة الاستجابة المناعية للعدوى من الفيروس.

FDA (1)

ووفقا لتقرير " الديلى ميل" ، فإن الولايات المتحدة لم تكن أول دولة تعتمد على بلازما المتعافين من فيروس كورونا لعلاج حالات أخرى، ولكن الصين أعلنت الشهر الماضى فى 28 فبراير تجربة العلاج ببلازما المتعافين أو ما يعرف باسم " مصل النقاهة" على 245 مريضا تلقوا العلاج بالبلازما من المرضى المتعافين تحسن 91 حالة منهم، وتم السيطرة على الأعراض، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا".

 

واستكمل التقرير، أنه  قد يكون العلاج هو أفضل أمل لمرضى COVID-19 المصابين بأمراض خطيرة، بينما يعمل العلماء على تطوير علاجات جديدة ومحددة للمرض واختبار الأدوية التجريبية مثل الكلوروكين و remdesivir.

 

بيان FDA

عن اجازة استخدام بلازما المتعافين من كورونا

فى بيان رسمى صادر من وكالة الـ FDA على موقعها الرسمى قالت : " يتضمن أحد العلاجات الاستقصائية التي يتم استكشافها لـ COVID-19 استخدام بلازما النقاهة، التي تم جمعها من المرضى المتعافين، حيث تحتوى البلازما على أجسام مضادة لفيروس كورونا  فعالة ضد العدوى.

وأضاف البيان : " على الرغم من أن البلازما النقاهة واعدة ، إلا أنها لم تثبت فعاليتها في كل مرض تمت دراسته،  لذلك من المهم أن تحدد من خلال التجارب السريرية، قبل إعطاء بلازما النقاهة بشكل روتيني للمرضى الذين يعانون من COVID-19 ، وعلى الرغم من أنها آمنة وفعالة ، إلا أنه يتطلب الأمر الدراسة"

وأكد البيان " بالنظر إلى حالة الطوارئ الصحية العامة التي يسببها سرعة تفشى فيروس كورونا المستجد ، ، تسهل إدارة الغذاء والدواء الوصول إلى بلازما المتعافين، لاستخدامها  في المرضى الذين يعانون من عدوى خطيرة أو مهددة الحياة على الفور بسبب فيروس كورنا، و هذا لا يشمل استخدام بلازما COVID-19 النقاهة للوقاية من العدوى".

 

ما هى البلازما وكيف تستخدم فى العلاج

البلازما هي أكبر مكون في الدم، حيث تشكل حوالي 55٪ من المحتوى الكلي له، وعندما تكون البلازما معزولة، تكون سائلة وصفراء فاتحة اللون، وتحمل الأملاح والإنزيمات.

 

وفقا لتقرير موقع "stanfordchildrens " فإن الغرض الأساسي من البلازما هو نقل العناصر الغذائية والهرمونات والبروتينات إلى أجزاء الجسم التي تحتاجها، كما تحتوي البلازما البشرية أيضًا على مكونات مهمة، مثل الجلوبولين المناعي (الأجسام المضادة)، وعوامل التخثر، وبروتينات الألبومين والفيبرينوجين، وعند التبرع بالدم، يمكن عزل هذه المكونات الحيوية عن البلازما الخاصة بك وتركيزها في منتجات مختلفة.

 

وعندما يصاب الشخص بجراثيم أو فيروسات معينة، يبدأ الجسم في إنتاج بروتينات مصممة خصيصًا تسمى الأجسام المضادة لمحاربة العدوى ، وبعد أن يتعافى الشخص، تطفو هذه الأجسام المضادة في دم الناجين،  وتحديداً البلازما وهى الجزء السائل من الدم لشهور  وحتى لسنوات.

 

ستختبر إحدى الدراسات المخطط لها،  إذا كان إعطاء دفعات من البلازما الغنية بالأجسام المضادة للناجين إلى مرضى COVID-19 المصابين حديثًا سيعزز محاولات أجسادهم لمحاربة الفيروس أم لا، وهى نفس فكرة اللقاح.

 

ولمعرفة ما إذا كان يعمل ، سيقيس الباحثون ما إذا كان العلاج أعطى المرضى فرصة أفضل للحياة، أو قلل من الحاجة إلى أجهزة التنفس.

FDA (2)

من سيحصل على العلاج بالبلازما من المصابين بكورونا

حددت  الـ FDA شروط لإجازة استخدام العلاج ببلازما المتعافين على مصابى فيروس كورونا ، بأن يكون الحالة مشخصة بالإصابة بعدوى فيروس كورونا الخطيرة والمهددة للحياة، وهذا يعنى أن الشخص المصاب بحالة خطيرة يعانى من :

ضيق التنفس.

قياس تردد الجهاز التنفسي .

نسبة تشبع الأكسجين في الدم 93٪ .

فقدان وظيفة الرئة بنسبة 50٪ خلال 24 إلى 48 ساعة

 

بينما يتم تعريف المرض الذي يهدد الحياة على النحو التالي:

توقف التنفس.

حدوث صدمة إنتانية بالجسم.

ضعف أجهزة الجسم والجهاز المناعى.

 

كيف سيحصل الأطباء على البلازما؟

تأخذ بنوك الدم التبرعات بالبلازما مثلما التبرعات الدم الكامل.، حيث يتم استخدام البلازما العادية في المستشفيات وغرف الطوارئ كل يوم.

 

إذا كان شخص ما يتبرع فقط بالبلازما ، يتم سحب دمه من خلال أنبوب ، ويتم فصل البلازما وإعادة البقية إلى جسم المتبرع، ثم يتم اختبار وتنقية البلازما للتأكد من أنها لا تحتوي على أي فيروسات تنتقل عن طريق الدم وهي آمنة للاستخدام.

 

بالنسبة لأبحاث COVID-19 ، سيكون الفرق هو من يقوم بالتبرع - الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس التاجي.

 

سيقيس العلماء عدد الأجسام المضادة في وحدة البلازما المتبرع بها ، حيث يكتشفون ما هي الجرعة الجيدة ، وعدد المرات التي يمكن للناجين التبرع بها.

وأوصت هيئة الدواء الأمريكية FDA ، أنه يجب على مقدمي الرعاية الصحية المهتمين بالاستخدام الطارئ للبلازما النقاهة COVID-19 الاستقصائية تحت حالة الطوارئ لمريض الحالات الخطيرة مراعاة ما يلي:

-يجب جمع بلازما كورونا  فقط من الأفراد الذين تم تعافيهم بالكامل وأن يكون مر على شفائهم وانعدام الأعراض مدة لا تقل عن 14 يوم، أن يكونوا مؤهلين للتبرع بالدم.

-يجب إجراء الاختبار المطلوب للتأكد .

-يجب أن يكون المتبرع مناسبًا  للتبرع وبصحة جيدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة