أكرم القصاص

التهاب اللثة له أسباب عديدة منها سوء نظافة الفم والتدخين

الثلاثاء، 24 مارس 2020 02:00 ص
التهاب اللثة له أسباب عديدة منها سوء نظافة الفم والتدخين التهاب اللثة
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التهاب اللثة هو التهاب الأنسجة المحيطة بالأسنان وهو في الغالب نتيجة لقلة نظافة الأسنان، ومن أعراضه احمرار اللثة وتورمها والنزيف بسهولة عند تنظيف الأسنان، ويبدأ التهاب اللثة عندما يختلط حطام الطعام باللعاب والبكتيريا والتي بدورها تشكل طبقة تلتصق بأسطح الأسنان، إذا لم تتم إزالتها باستخدام معجون الأسنان والخيط، يمكن أن تصبح ممعدنة وتشكل الجير وهو ما يسبب تهيج والتهاب اللثة، وفقاً لما ذكره موقع " medicinenet.

التهاب اللثة 2
التهاب اللثة 

اسباب التهاب اللثة

التهاب اللثة  له أسباب عديدة وأبرزها سوء نظافة الفم التي تسمح للبكتيريا الموجودة في أسطح الأسنان بالبقاء وإصابة اللثة وهذا هو السبب الرئيسى ولكن هناك عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة وهى:

-التدخين أو التبغ يمنع أنسجة اللثة من الشفاء والتعافى.

-تخلق الأسنان الملتوية أو المتداخلة مناطق أكثر لتراكم البكتيريا والطعام ويصعب الحفاظ عليها نظيفة.

-التغيرات الهرمونية في سن البلوغ والحمل وانقطاع الطمث ترتبط عادة بارتفاع الإصابة بالتهاب اللثة، الزيادة في الهرمونات تجعل الأوعية الدموية في اللثة أكثر عرضة للهجوم البكتيري والكيميائي، في سن البلوغ ، يتراوح انتشار التهاب اللثة بين 70 ٪ وحتى 90 ٪.

-يمكن أن يجعل السرطان وعلاج السرطان الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى ويزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة.

-الإجهاد يضعف الاستجابة المناعية للجسم للغزو البكتيري.

-يمكن أن يكون التنفس الفموي قاسيًا على اللثة مما يسبب تهيجًا مزمنًا والالتهاب.

-سوء التغذية ، مثل اتباع نظام غذائي غني بالسكر والكربوهيدرات وقليل من تناول الماء، سيزيد من تكوين الجير، بالإضافة إلى ذلك ، فإن نقص العناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين C سيضعف الشفاء.

-مرض السكري يضعف الدورة الدموية وقدرة اللثة على الشفاء.

-تزيد الأدوية مثل الأدوية المضادة للنوبات من خطر الإصابة بأمراض اللثة.

- قلة إنتاج اللعاب بالفم.

التهاب اللثة
التهاب اللثة

 

اعراض التهاب اللثة

التهاب اللثة يصيب الشخص بمجموعة من الأعراض وهى:

تورم واحمرار وسهولة نزيف اللثة، حتى أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة أو تنظيفها بالخيط.

- رائحة الفم السيئة.

-بقع بيضاء أو لويحات على اللثة.

-اللثة التي تبدو وكأنها تبتعد عن الأسنان.

-صديد بين اللثة أو الفروق بين الأسنان.

-تغيير في طريقة انسجام الأسنان معًا في الفم أو المساحات المفتوحة بين الأسنان.

-الأسنان الضعيفة أو فقدان الأسنان.

مضاعفات التهاب اللثة

وقد تحدث مضاعفات التهاب اللثة، وتشمل:

-انحسار اللثة أو المناطق التي يصبح فيها جذر السن مكشوفًا بسبب اللثة المتقلصة والمريضة.

-قد تتطور جيوب عميقة أيضًا حول الأسنان التي تحبس الطعام والحطام.

- مع تطور التهاب اللثة ، قد يفقد الشخص أنسجة اللثة أو العظام حول الأسنان وقد تتعرض الأسنان للسقوط،  يمكن أن تتطور هذه التغييرات إما ببطء شديد أو بسرعة كبيرة ويمكن أن تؤثر على عدد قليل من الأسنان أو الفم بأكمله.

إذا لم يتم إجراء نظافة الفم تقريبًا أبدًا أو إذا أصبح الشخص عرضة للخطر المناعي، يمكن أن يحدث التهاب اللثة التقرحي الناخر الحاد، هذه حالة مؤلمة حيث تنتفخ اللثة المتقرحة وتتقرح وتنزف الأنسجة الميتة.

التهاب اللثة 21
التهاب اللثة 


علاج التهاب اللثة

التهاب اللثة يمكن علاجه باستخدام غسول فم مطهر للمساعدة في تقليل البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة، بالإضافة إلى ذلك ، يمكن الجمع بين العلاج بالمضادات الحيوية بطرق مختلفة للمساعدة في علاج التهاب اللثة، بعد رأى طبيبك.

يمكن وضع المراهم الطبية التي تحتوي على الكلورهيكسيدين أو الدوكسيسيكلين في جيوب اللثة العميقة بعد التقشير العميق وتخطيط الجذر لقتل البكتيريا العنيدة وتقليل حجم الجيوب اللثوية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة