خالد صلاح

ما مرض الخدار وكيف يؤثر على النوم

الإثنين، 23 مارس 2020 05:00 ص
ما مرض الخدار وكيف يؤثر على النوم مرض الخدار
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الخدار هو اضطراب عصبي يؤثر على قدرتك على الاستيقاظ والنوم، ويعاني الأشخاص المصابون بالخدار من نعاس مفرط ولا يمكن السيطرة عليه أثناء النهار، حيث قد ينامون فجأة في أي وقت أثناء أداء أى نوع من النشاط، وفقاً لما ذكره موقع "webmd".

وفي دورة نوم نموذجية ، ندخل المراحل الأولى من النوم ، ثم المراحل الأعمق ، وأخيرًا بعد حوالي 90 دقيقة من النوم ندخل مرحلة نوم حركة العين السريعة (REM)، لكن يذهب الأشخاص المصابون بالخدار إلى نوم حركة العين السريعة تقريبًا في دورة النوم وأحيانًا أثناء استيقاظهم.

اعراض الخدار
 

وفقاً لموقع Drugs يمكن أن يتسبب النوم القهري في النوم في أي وقت ولكنه قد يمنعك من النوم جيدًا في الليل، لا تحصل على قسط كافٍ من النوم خلال 24 ساعة، سبب الخدار غير معروف، وأعراض الخدار تشمل:

-نوم بدون راحة.

-نعاس شديد خلال النهار.

-فقدان مفاجئ لقوة العضلات.

-عدم القدرة على الحركة أو الكلام عند النوم أو الاستيقاظ (شلل النوم).

-الهلوسة التي يسببها الحلم وأنت لست نائمًا تمامًا.

علاج الخدار
 

الخدار مرض مزمن والهدف من العلاج هو تقليل الأعراض وزيادة جودة حياتك، قد تساعد الأدوية في إبقائك مستيقظًا خلال النهار أو تساعد في تقليل الأعراض.

احتفظ بسجل لأنماط نومك لمدة تصل إلى أسبوعين، أحضره إلى زيارة المتابعة الخاصة بك عند الطبيب.

-خذ قيلولة لمدة 20 دقيقة في نفس الأوقات كل يوم، قيلولة طويلة بعد الظهر قد تساعد أيضًا فى تقليل الأعراض.

- اخلد إلى الفراش واستيقظ في نفس الأوقات كل يوم.

-مارس الرياضة بانتظام قبل 4 ساعات على الأقل من النوم. تساعدك ممارسة الرياضة على البقاء مستيقظًا أثناء النهار والنوم بشكل أفضل في الليل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة