ناشرون يقترحون بتحويل شارع قيادة الثورة لمكتبات بدلا من موقف الحناطير

الثلاثاء، 17 مارس 2020 10:00 ص
ناشرون يقترحون بتحويل شارع قيادة الثورة لمكتبات بدلا من موقف الحناطير اتحاد الناشرين المصريين
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى ظل الظروف التى تمر بها جميع دول العالم من تفشى فيروس كورونا، تم تأجيل وإلغاء عدد كبير من المعارض الدولية على مستوى العالم، منهم 7 معارض عالمية، ولهذا اقترح عدد كبير من الناشرين المصريين، بتخصيص شارع قيادة الثورة، لعمل مكتبات على جانبى الشارع، ما يتيح الفرصة لعرض إصداراتهم، كحل لاستمرار صناعة النشر.

وقال الناشرون إن الشارع يقع فى مربع متميز بالقاهرة، الواقع على النيل والذى يبدأ من ميدان التحرير وينتهى قبيل ميدان الدقى، فى هذا المربع الذهبى الذى لا مثيل له فى العالم، ويبلغ طوله 700 متر وعرضه 30 مترا، كما أن حركة السيارات فيه نادرة.

وأوضح الناشرون أن الشارع يستعمل كموقف للحناطير، وهو ما جعلهم يقترحون تحويل جانبى الشارع إلى معرض دائم للناشرين العرب والمصريين، مع نقل موقف الحناطير إلى مكان آخر، حيث إن شارع مجلس قيادة الثورة لا يليق أن يكون موقفا للحناطير والخيل، مشيرين إلى أنه سيتم تقديم طلب لمحافظ القاهرة أو رئيس حي غرب القاهرة لتحويل جانبى الشارع إلي مكتبات عرض كل مكتبة 3متر في 5  متر، لتسعى 70 مكتبة على طول الشارع، بالإضافة إلى مشاركة عدد من الناشرين العرب، على أن يكون لكل ناشر 20 يوم بالتبادل.

وقال الناشر محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، إن الناشر العربى يمر فى تلك الأيام بصعوبات كثيرة للغاية، نظرًا لما يلحقه من أضرار نتيجة إلغاء وتأجيل المعارض العربية، نظرا لانتشار فيروس كورونا، فهناك ما يقرب من 15 معرضا عالميا، منهم  7 معارض عربية.

وأوضح رئيس اتحاد الناشرين، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أن حجم الخسارة المادية للناشر العربى كبير تصل إلى نحو 15 مليون دولار، وهذا يؤثر بكل تأكيد على صناعة النشر فى الوطن العربى، ونعمل فى الوقت الحالى على إيجاد حلول تساهم فى تقليل الخسارة على الناشر، بحيث يستطيع تخطى الرحلة بشكل سليم.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة