أكرم القصاص

حازم مقلد

منع "الشيشة" خطوة مهمة لمواجهة كورونا

الثلاثاء، 17 مارس 2020 08:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قرار منع تدخين الشيشة فى المقاهي والكافيهات داخل مصر، لمنع انتشار فيروس كورونا، قرار صائب مئة فى المئة، وخطوة فعالة وجريئة خاصة بعد تحذيرات وزارة الصحة من تدخين الشيشة والتي تُعد مصدرا كبيرا لنقل عدوى كورونا المستجد.
 
وبعدما أصدرت أيضاً منظمة الصحة العالمية، تحذيرات جديدة من فيروس كورونا، والتي جاءت كالاتي: "مرض كوفيد-١٩ هو مرض معدى يصيب الجهاز التنفسي وينتقل عن طريق الرذاذ الذى يخرج من الفم أو الأنف أو ملامسة الأسطح الملوثة به، ومؤكدة ضمن هذه التحذيرات أن الشيشة تعد بيئة صالحة لانتشار الفيروس، حيث إن كل جزء فيها يعد مصدرا للعدوى، " فاحم نفسك ومن حولك وتوقف الآن عن تدخين الشيشة". 
 
وإضافة إلى هذه المخاطر سالفة الذكر للشيشة، فإنها لا تعد فقط ناقلة لفيروس كورونا فحسب، إنما تصنف من ضمن المخاطر المسببة للكثير من الأمراض المستعصية والمزمنة، على سبيل المثال لا الحصر" السرطان، انسداد الشرايين والتى تتسبب فى أمراض القلب، التهاب اللثة وغيرها من الأمراض.
 
والأخطر أن أضرار الشيشة لا تقتصر على المدخن لها فقط، إنما يصل ضررها أيضاً للأشخاص المحيطين بالمدخن، كونهم عرضة للدخان المنتشر فى الهواء، مما قد تتسبب لهم في أمراض عديدة كسرطان الرئة، مرض الشريان التاجي، السكتة الدماغية وغيرها.
 
وهنا يجب أن يكون دور الحكومة والمسئولين جاد فى تنفيذ القرار المتخذ لحماية الفرد والمجتمع والعبور إلى بر الأمان في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها البلاد بعد انتشار وباء كورونا، والذى أصبح يهدد العالم بأثره، وفى ذات الوقت نتمنى أن يكون المواطن على قدر المسئولية في مساعدة الدولة المصرية في تخطى هذه المحنة بالتزامه بكافة القرارات والتعليمات التي تتخذها لحمايتنا.
 
وأخيراً.. نتمنى من المسئولين توقيع عقوبات رادعة على كل من يخالف ذلك، ليكون عبره لكل من تسول له نفسه الاستهانة بأرواح الآخرين، مع ضرورة تسيير دوريات مراقبة بصفة مستمرة على المقاهى والكافيهات للحد من هذا الخطر.
 
وفى الختام نسأل الله تعالى أن يحفظنا من الأوبئة والأمراض.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة