خالد صلاح

اكتشاف كوكب يمطر حديد منصهر ودرجة حرارته تصل إلى 4400 فهرنهايت

الجمعة، 13 مارس 2020 02:00 ص
اكتشاف كوكب يمطر حديد منصهر ودرجة حرارته تصل إلى 4400 فهرنهايت كوكب خارجى يمطر حديد منصهر
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اكتشف علماء الفلك كوكب خارجى على بعد 640 سنة ضوئية من الأرض، به ظروف غير طبيعية على الإطلاق، حيث أنه يمطر حديد منصهر، وتبلغ درجات الحرارة به 4400 درجة فهرنهايت، وتم اكتشافه من جانب باحثين من جامعة جنيف في سويسرا باستخدام المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO) ، وتم تسمية الكوكب بـWASP-76b ، وهو عملاق غاز يبلغ حجمه ضعف حجم المشتري.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن الكوكب به جانب يواجه نجمه دائمًا وبالتالي يصبح ساخنًا بما يكفي لتبخير المعدن، ممزقًا جزيئاته إلى ذرات، ثم تتبخر الذرات في الغلاف الجوي وتحمل إلى الجانب الليلي على شجل رياح شديدة ناجمة عن الاختلافات الشديدة في درجات الحرارة عبر الكوكب.
 
ويعد كوكب WASP-76b  شديد التطرف فيما يخص ظروفه، فهناك اختلافات كبيرة بين جانبه اليومي البالغ حرارة 4400 فهرنهايت الذي يواجه دائمًا نجمه، والجانب الليلي الأكثر برودة بمقدار 1800 فهرنهايت، وبالتالي الفرق المذهل بين جزئي الكوكب يعني أن الرياح يمكن أن تصل إلى أعلى من 11184 ميلاً في الساعة.
 
أما عن نجم هذا الكوكب فهو عبارة عبارة عن نجم تسلسلي رئيسي يبلغ حجمه مرة ونصف حجم الشمس ودرجة حرارة سطح تبلغ حوالي 10000 درجة فهرنهايت.
 
ولعل الكوكب الوحيد في النظام WASP-76b ، وهو قريب بشكل لا يصدق من نجمه، فيدور كل 1.8 يومًا حوله، وللمقارنة مع الكواكب الشمسية، نجد أن أقرب كوكب إلى الشمس، هو عطارد الذى يدور حول نجمنا كل 88 يومًا.
 
ووفقًا للدراسة، فإن WASP-76b ليس فقط له درجات حرارة مختلفة ليلاً ونهارًا، ولكن له كيمياء ليل نهار متميزة، وينتج عن الاختلاف الشديد في درجات الحرارة بين جانبي النهار والليل الرياح القوية التي تحمل الجسيمات.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة