خالد صلاح

"فردقان".. هل يربح يوسف زيدان "البوكر" للمرة الثانية لأول مرة فى تاريخ الجائزة؟

الأحد، 09 فبراير 2020 10:00 م
"فردقان".. هل يربح يوسف زيدان "البوكر" للمرة الثانية لأول مرة فى تاريخ الجائزة؟ يوسف زيدان وروايته "فردقان"
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رغم أنه من أكثر الروائيين إثارة للجدل، إلا أن ذلك لا يمنع أنه واحد من أبرز الكتاب المصريين فى السنوات الأخيرة، خاصة أنه أحد مصريين حصلا على الجائزة العالمية للرواية المصرية (البوكر)، هو الروائى الدكتور يوسف زيدان، ثانى الفائزين بالبوكر بعد الروائى المصرى الكبير بهاء طاهر، عام 2009.
 
أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية 2020 (البوكر) اليوم القائمة القصيرة للروايات المرشحة لنيل الجائزة فى دورتها الثالثة عشرة، وذلك خلال مؤتمر صحفى عقد فى متحف حضارة الماء بمدينة مراكش المغربية، حيث تضمنت القائمة 6 روايات تم اختيارها من بين 16 رواية دخلت القائمة الطويلة، وهى صادرة باللغة العربية بين يونيو 2018 ويوليو2019، منها رواية "فردقان: اعتقال الشيخ الرئيس" للأديب المصرى يوسف زيدان، والصادرة عام 2018.
 
رواية فردقان
رواية فردقان
 
وقال حيثيات لجنة تحكيم الجائزة: "رواية (فردقان)، نص يستعيد تاريخ علاقة المثقف المجتهد بالسلطة ممثلاً فى شخصية ابن سينا بالوقوف على تفاصيل حياة هذا الأخير، تلك التى سقطت من كتب التاريخ".
 
واستلهم الدكتور يوسف زيدان اسم روايته "فردقان" من اسم القلعة الفارسية التى سُجن فيها ابن سينا، سنة 412 هجرية، وكتب فيها: "حى بن يقظان، كتاب الهداية، رسالة القولنج"، وتم اكتشاف أطلالها بوسط إيران.
 
الروائى يوسف زيدان
الروائى يوسف زيدان
 
تدور أحداث الرواية حول حياة ابن سينا فى فترة اعتقاله بقلعة (فردقان) الموجودة بوسط إيران، فى الوقت الحالي. وتحكى الرواية بشكل أدبى يمتزج فيها الواقع بالخيال الروائي، عن ابن سينا، ابتداءً من مولده سنة 370 هجرية، فى أسرة مكونة من أب أفغانى وأم خوارزمية (حاليا أوزبكستان)، وحياته فى منطقة وسط آسيا ثم استقراره ووفاته فى المنطقة الفارسية، حيث عاش النصف الأخير من حياته بين الرى (طهران حاليًا)، وهمذان، وأصفهان.
 
وتقدم رواية "فردقان" صورة كاملة عن حياة العلامة ابن سينا، "أعماله، أفكاره، فلسفته، ومشاعره الداخلية، وانعكاسها على كتاباته"، كما تتناول العصر الذى عاش فيه، والحكام الذين عاصرهم، وتتطرق بالتفصيل إلى فترة اعتقاله بداخل قلعة "فردقان" وكيف أثرت هذه الفترة وانعكست على شخصيته وتفاصيل حياته، وكذلك كتاباته أيضًا.
 
وما بين الوقائع التاريخية الفعلية، والخيال الروائى الخلَّاق، ينسج يوسف زيدان خيوط روايته الجديدة؛ ليقدم للقارئ العربى لوحة حياة غنية بالتفاصيل، للعلَّامة العبقرى الذى شهدت له الحضارة الإنسانية خلال الألف سنة الأخيرة: الشيخ الرئيس؛ ابن سينا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة