أكرم القصاص

"بيقولوا مش قادر ينسى".. 5 أخطاء وراء عدم تجاوزك حبيبك السابق حتى الآن

الأحد، 09 فبراير 2020 09:00 ص
"بيقولوا مش قادر ينسى".. 5 أخطاء وراء عدم تجاوزك حبيبك السابق حتى الآن الانفصال - أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قد يظل البعض يحمل مشاعر الحب للحبيب السابق، رغم انتهاء العلاقة العاطفية منذ فترة طويلة، مما يتسبب فى زيادة الشعور بالحزن والألم، وعدم القدرة على التركيز فى العمل أو العيش من جديد، وقد يعود ذلك لأسباب مختلفة، منها التردد على الأماكن التى يذهب إليها "الإكس" وغيرها من الأسباب التى نتعرف عليها فى هذا التقرير، وفقاً لما ذكره موقع "globalnews".

أسباب صعوبة نسيان الحبيب السابق:
 

عشان لسه فى قائمة أصدقائك على فيس بوك

سهلت وسائل التواصل الاجتماعى على الأشخاص متابعة الأخرين ومعرفة أخبارهم أول بأول، لذلك يعتبر من أسباب عدم نسيان الحبيب السابق هو عدم إزالته من قائمة الأصدقاء على الحسابات الشخصية بمواقع التواصل الإجتماعى أو التخلص من الصور التى جمعت بينكما وتحمل العديد من الذكريات الهامة بينكما، والاستمرار فى متابعته فى صمت، مما يتسبب فى صعوبة نسيان الحبيب السابق والشعور بالغيرة عند تفاعله مع شخص أخر، مما يزيد الشعور بالألم والحزن.

اسباب تذكر الأكس
اسباب تذكر الأكس

مش قادر تصدق إن العلاقة انتهت

يعتبر من أسباب تذكر الحبيب السابق، هو عدم القدرة على تقبل انتهاء العلاقة نهائياً، والاطلاع الدائم على رسائل الحبيب سواء على الهاتف المحمول أو مواقع التواصل الاجتماعى، والعيش على أمل العودة مرة أخرى.

خايف ماتلاقيش حد تانى

قد يخشى الإنسان ألا يعثر على حبيب أخر يعوضه مافقده بعد انتهاء العلاقة الماضية، لذلك يظل يعيش فى ذكريات الماضى، والقيام ببعض المحاولات الفاشلة لإصلاح العلاقة، لكن دون جدوى.

اسباب تذكر الحبيب السابق
اسباب تذكر الحبيب السابق

لأنه كان محور حياتك

من الأخطاء الكبيرة عند الارتباط بعلاقة حب أن نجعل الحبيب محور حياتنا فلا نجد نشاط واحد يخصنا بعيدًا عنه ولا حياة لنا من دونه، وهذه من أكبر وأسوأ الأخطاء التى قد نقع فيها وتجعل تجاوز العلاقة بعد انتهاءها أمر صعب جدًا.

 

صعوبة نسيان الحبيب
صعوبة نسيان الحبيب

بتروح نفس الأماكن الموجود فيها

يعتبر من أهم أسباب عدم نسيان الحبيب السابق أيضاً هو التردد على نفس الأماكن التى يزورها الحبيب السابق، مما يجعل من الصعب نسيانه.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة