خالد صلاح

الخارجية تستضيف سفراء الدول الأوروبية بالقاهرة لمناقشة العلاقات الثنائية

الخميس، 06 فبراير 2020 07:36 م
الخارجية تستضيف سفراء الدول الأوروبية بالقاهرة لمناقشة العلاقات الثنائية جانب من الاجتماع
كتب -أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عُقِد بمقر وزارة الخارجية اليوم الخميس اجتماعاً موسعاً لسفراء كافة الدول الأوروبية بالقاهرة برئاسة السفير د. بدر عبد العاطي ، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، وبمشاركة السفير عمر أبو عيش مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية متعددة الأطراف الدولية والإقليمية، والسفير د. أحمد إيهاب جمال الدين ، مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان والمسائل الاجتماعية والإنسانية الدولية، والسفير ياسر عثمان  ،مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، والسفير محمد أبو بكر مساعد وزير الخارجية مدير إدارة ليبيا.

 

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

 

 وتناول الاجتماع سبل دفع وتطوير أوجه العلاقات بين مصر والدول الأوروبية في مختلف المجالات، سواء من خلال الأطر الثنائية أو التنسيق والتعاون القائمين بين مصر والتجمعات السياسية المختلفة مثل الاتحاد الأوروبي ومؤسساته، والاتحاد من أجل المتوسط، ومؤسسة آنا ليند للحوار بين الثقافات والتي تستضيفها مصر، أو في إطار المشاورات المنتظمة التي تجريها مصر مع بعض التجمعات الأوروبية مثل تجمع دول فيشجراد.

 

وقد أوضح مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية تطلع الجانب المصري لمزيد من التطوير لعلاقة المشاركة القائمة بين مصر والدول الأوروبية على أساس من الثقة والاحترام للمصالح المتبادلة ولتحقيق المكاسب للجميع. كما تناول الجانب المصري سبل تعزيز العلاقات السياسية، والاقتصادية، والثقافية بين مصر والدول الأوروبية، فضلاً عن دفع الروابط التجارية والاستثمارية بين الجانبين والاستفادة من الترتيبات التجارية التي أبرمتها مصر مع العديد من الدول العربية والأفريقية، وأهمها اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.

 

 

اللقاء
اللقاء

 

كما استعرض الجانب المصري المؤشرات الإيجابية للاقتصاد المصري خلال الفترة الأخيرة والفرص الواعدة للاستثمار في مصر، لاسيما في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفي المشروعات الوطنية الكبرى التي يتم تنفيذها حالياً في مختلف القطاعات، ومنها رفع كفاءة البنية التحتية وإنشاء المدن الجديدة. وأكد الجانب المصري كذلك أهمية العمل على تعزيز حركة السياحة الأوروبية إلى مصر بالنظر لمناخ الأمن والاستقرار الذي تشهده مصر.

 

 كما أكد مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية أهمية دفع التعاون بين مصر والدول الأوروبية في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، والتحول الرقمي، والتنقل الذكي.

في سياق متصل، طرح مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية متعددة الأطراف الدولية والإقليمية خطة مصر للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، خاصة في أعقاب إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط كمنصة تهدف لتحقيق التعاون بين الدول الأعضاء. كما استعرض مساعدا وزير الخارجية للشئون العربية، ومدير إدارة ليبيا، رؤية مصر للموقف الراهن للأوضاع في ليبيا وسوريا وسبل تحقيق تقدم نحو التسوية السياسية للأزمتين بهدف إنهاء حالة عدم الاستقرار التي تشهدها الدولتين.

 كما أكد الجانب المصري أهمية تكاتف الجهود الدولية لوقف الدور السلبي والتخريبي الذي تلعبه بعض الدول الإقليمية بهدف مد الصراع في ليبيا وسوريا، وهو ما يؤدى لاستمرار معاناة الشعبين الشقيقين، فضلاً عن زعزعة مجمل الاستقرار في المنطقة

من جانب آخر، استعرض مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان والمسائل الاجتماعية والإنسانية الدولية آخر تطورات إنشاء اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان، المُشكلة برئاسة وزير الخارجية وبعضوية ممثلين عن مختلف الجهات المصرية، وما تختص به اللجنة من العمل على وضع استراتيجية وطنية مصرية لحقوق الإنسان، وصياغة رؤية مصرية موحدة في هذا الإطار أمام المحافل الدولية، إلى جانب متابعة تنفيذ خطط تعزيز حقوق الإنسان وتمسك مصر بتنفيذ التزاماتها الدولية وفقاً لأحكام الاتفاقيات والبروتوكولات الدولية ذات الصلة، وفي ختام الاجتماع، تم الاتفاق على استمرار سلسلة الاجتماعات بين الجانبين وعقد اجتماع قادم في الفترة المقبلة.

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة