خالد صلاح

ننشر أسماء صيادى البرلس العائدين من اليمن.. ونقيب الصيادين: نشكر الرئيس

الأربعاء، 05 فبراير 2020 12:53 ص
ننشر أسماء صيادى البرلس العائدين من اليمن.. ونقيب الصيادين: نشكر الرئيس العائدين
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عبر أهالي البرلس عن سعادتهم لتدخل الرئيس السيسي للإفراج عن الصيادين المصرين المحتجزين فى اليمن، وعودتهم إلى أرض الوطن، وعددهم 32 صيادا مصريا، منهم اثنان من البرلس، وهم فهمى محمد زهران، من قرية العنابرة بالساحل القبلي، والسعيد البدوى، من منطقة شوري بالبرلس، وكانا يعملان على مراكب الصيد المسماة المصطفى الهادي، 1و2، وإلقي القبض عليهما.

 

وقال محمد شرابي، نقيب الصيادين بالبرلس، إن أهالي الصيادين انطلقوا في سيارة لمقابلة أولادهم بمطار القاهرة، لمصاحبتهم لمقر إقامتهم بالبرلس فى قرية العنابرة بالساحل القبلي، مؤكداً أن كل الصيادين يتوجهون بالتحية والتقدير للدولة والرئيس السيسي، للتدخل للإفراج عن الصيادين فى اليمن.

 

وأضاف نقيب الصيادين بالبرلس، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الصيادين غادروا موقع إقامتهم منذ حوالي 3 شهور، وتوجهوا لدمياط للعمل على مركب الصيد المصطفى الهادي، ومنها انطلقوا لليمن للعمل في رحلت الصيد.

 

من جانبه، قال أحمد نصار، نقيب صيادين كفر الشيخ، إن كل الصيادين سعداء، ويوجهون الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، وأجهزة الدولة، وجميع المسئولين في مصر، للتدخل لعودة الصيادين المحتجزين في اليمن، والذين قبض عليهم منذ شهرين، مشيرا إلى أن الدولة كانت تسعي للإفراج عنهم، مشيداً بعدم إعلان الحكومة المصرية لخبر القبض على الصيادين، وأعلنت خبر عودتهم فقط.

 

ونجحت جهود المصرية فى عودة 32 صيادا مصريا إلى أراض الوطن بعد احتجازهم فى ديسمبر 2019، القصة بدأت فى 14 ديسمبر الماضى حين خرج مركبين يحملان اسماء "وان تو" و"المصطفى الهادى"، حيث انطلق المراكبيين من ميناء برانيس بالبحر الأحمر، بحثًا عن موقع جيد لصيد الأسماك بعدما قلت الأسماك فى البحر الأبيض المتوسط بسبب النوات، لكن الرحلة لم تكتمل.

 

وخرج صيادو مركبى "وان تو" و"المصطفى الهادى"، للبحث عن مصدر رزق آخر بعدما عانوا من ضعف الإنتاج الذى تشهده منطقة البحر المتوسط، بسبب النوات التى تمنع الصيادين من الخروج بمراكبهم للصيد، وتوجهوا إلى المياه الإقليمية اليمنية، حيث احتجزتهم مليشيات الحوثى الإرهابية، وتم احتجازهم داخل ميناء الحديدة اليمنى، تمهيدا لمحاكمتهم فى اليمن، لكن الدبلوماسية المصرية تحركت حتى لا يتم حبسهم فى اليمن بتهمة تجاوز الحدود ودخول المياه اليمينة بدون ترخيص.

 

كما بدأت الجهود المصرية، حين أجرت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، اتصالات مكثفة لبحث أزمة مركبى الصيد المحتجزتين باليمن، حيث أكدت أنها تواصلت مع مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج للعمل على الإفراج عن الصيادين المحتجزين وعودتهم لأسرهم فى أسرع وقت.

 

وقالت الوزيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إنه الدولة المصرية بذلت مفاوضات شاقة من أجل استعادة 32 صياداً بعد تعليمات القيادة السياسية، لافتة إلى أن هؤلاء الصيادين من محافظتى "كفر الشيخ ودمياط".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة