خالد صلاح

خطط وقائية وإجراءات مشددة لمواجهة تهديد فيروس كورونا فى المحافظات.. تجهيز مستشفيات الحميات وغرف عمليات وعزل.. وفحص الوافدين بأحدث الأجهزة وسيارات إسعاف مجهزة بوسائل التعقيم الذاتى لمكافحة نقل العدوى.. صور

الأربعاء، 05 فبراير 2020 08:00 ص
خطط وقائية وإجراءات مشددة لمواجهة تهديد فيروس كورونا فى المحافظات.. تجهيز مستشفيات الحميات وغرف عمليات وعزل.. وفحص الوافدين بأحدث الأجهزة وسيارات إسعاف مجهزة بوسائل التعقيم الذاتى لمكافحة نقل العدوى.. صور خطط وقائية وإجراءات مشددة لمواجهة تهديد فيروس كورونا فى المحافظات
المحافظات - ناصر جودة - أسماء على بدر - جاكلين منير- أحمد مرعى- عماد عرفة- محمد فتحى - محمود مقبول-هيثم البدرى - ضحا صالح- إبراهيم سالم - نيفين طه- جمال حراجى – عبد الله صلاح – صلاح المسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- تدريب الفرق الطبية للتعامل مع الحالات المشتبه فى إصابتها بالمرض

 

اتخذت محافظات مصر، العديد من الإجراءات الوقائية للحد والوقاية من تفشى فيروس "كورونا" والسيطرة عليه، خاصة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية أنه يشكل حالة طوارئ عامة ويثير قلقا دوليا، فكشف السفير الصيني لدى الكويت لي مينج قانج، اليوم الثلاثاء، عن شفاء نحو 521 مصابا بفيروس "كورونا المستجد" في بلاده حتى أمس، مؤكدًا أن بلاده اتخذت العديد من الخطوات الرئيسية للوقاية من تفشى الفيروس والسيطرة عليه.

ففى البحيرة، أكد الدكتور يسرى بيومى وكيل وزارة الصحة، رفع درجات الاستعداد القصوى بكافة المستشفيات والمراكز الطبية لمواجهة اى حالات مصابة بفيروس" كورونا".

-السيارة-من-الداخل
-السيارة-من-الداخل

 

وأضاف انه تم التشديد على تطبيق إجراءات مكافحة العدوى وجاهزية المستشفيات لرصد واكتشاف أى حالات مشتبه فيها خاصة مع المواطنين العائدين من الخارج.

وأوضح وكيل وزارة الصحة أنه تم تجهيز مستشفيات الحميات للتعامل مع اى حالات مصابة وفقا للمعايير الطبية العالمية مع تدريب الاطباء على تطبيق إجراءات مكافحة العدوى طبقا للبروتكولات الطبية المعتمدة، مشيرا الى عقد اجتماع موسع مع قيادات القطاعات والإدارات الطبية المختلفة و مسئولى الطب الوقائى لمتابعة جاهزية المستشفيات لمواجهة أى حالات طارئة فى هذا الشأن .

وفى سوهاج، انتهت مديرية الصحة من تدريب الفرق الطبية الموجودة داخل المستشفيات والإدارات الصحية على مستوى المحافظة المسئولة عن كيفية مكافحة العدوى على كيفية التعامل الصحيح للوقاية من مختلف أنواع الفيروسات وفى مقدمتها فيروس كورونا واتباع أساليب مكافحة العدوى طبقا لتعليمات وزارة الصحة صرح بذلك الدكتور هانى جميعه وكيل وزارة الصحة بسوهاج.

-تدريب-الأطباء-على-التعامل-مع-الكورونا-(2)

-تدريب-الأطباء-على-التعامل-مع-الكورونا

 

وأوضح وكيل وزارة الصحة أنه فى حالة شعور المواطن بارتفاع فى درجة الحرارة يتوجه فورا إلى الطبيب أو إلى مستشفى الحميات أو أقرب مستشفى مركزى أو عام بدائرته لتلقى العلاج وأن المديرية أقامت غرفة عمليات تلقى البلاغات على مدار 24 ساعة.

وفى أسيوط، قال الدكتور وحيد مصطفى إبراهيم مدير إدارة مكافحة الأمراض المعدية بمديرية الصحة، إنه طبقا لتوجيهات وزارة الصحة، اتخذت مديرية الصحة بالتنسيق الكامل بين كافة المسئولين بالمحافظة ومديرية الصحة عدة إجراءات للاستعداد لمواجهة فيروس كورونا أو أى حالات مشتبه بها، حيث قامت مديرية الصحة برفع درجة الاستعداد بإدارة الحجر الصحى بمطار أسيوط، وتزويده بما يلزم من مستلزمات طبية ووقائية للتعامل مع الراكبين ، والوافدين، حيث تم تزويد المطار، والحجر الصحى بأقنعة، وماسكات طبية، وجيل مطهر ، ومستلزمات تنظيف ، ومجس حرارى، وهذه المجسات حديثة جدا ووصلت من وزارة الصحة، تكتشف درجة حرارة المريض بمجرد تمريرها عليه.

وأضاف الدكتور وحيد، أن مديرية الصحة قامت بتجهيز غرف عزل بالمستشفيات، وتزويدها بمستلزمات مكافحة العدوى اللازمة مع توفير كافة الأدوية والمحاليل اللازمة للتعامل مع أى حالات مشتبه بها، فضلا عن توفير وسائل تشخيص الحالات من أشعات ومسحات وغيرها من وسائل التشخيص التى تعتمد على التقنيات الحديثة.

وفى سياق متصل، أعلن الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط عن وضع خطة موسعة من أجل  تطبيق إجراءات استثنائية خلال الأيام المقبلة، وذلك استعداداً لعودة الدراسة بالفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى 2019 / 2020 والمقرر لها الأحد 9 من فبراير الجارى والتى تهدف في مجملها إلى الوقاية من فيروس كورنا وتوعية كافة الأفراد بالمجتمع الجامعي بأعراضه وسبل الوقاية منه وطرق التصرف الصحيحة في حالة ظهور أي حالات اشتباه .

وصرح رئيس جامعة أسيوط بأن تلك الإجراءات تُعد خطة وقائية في ظل عدم رصد أي حالات إصابة أو اشتباه بالفيروس داخل محافظات الجمهورية ولكنها تمثل إجراءات احترازية انطلاقاً من حرص إدارة الجامعة على الحفاظ على صحة وسلامة كافة المنتسبين لها وحماية أرواحهم.

-تدريب-الأطباء-على-التعامل-مع-الكورونا-(3)

-تدريب-الأطباء-على-التعامل-مع-الكورونا

 

وعن تفاصيل تلك الإجراءات أعلن الدكتور طارق الجمال أن ذلك يأتى طبقاً لخطة وزارة التعليم العالى بشأن مواجهة الفيروس وذلك بالتنسيق مع الجهات الصحية المعنية وقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والتى من المقرر أن تسير على محورين يتعلق الأول بوقاية طلاب الجامعة وحمايتهم والتأكد من مطابقة القاعات الدراسية للشروط الصحية المتعلقة بجودة التهوية وخاصةً فى الكليات ذات الكثافة العددية المرتفعة والمدينة الجامعية وتوعيتهم بالسلوكيات الخاطئة والتى تمثل خطراً على صحتهم فى نشر أى أمراض معدية، وذلك من خلال توزيع المطبوعات وعقد سلسلة من الندوات التوعوية، مؤكداً على حرص إدارة الجامعة كذلك على الاطمئنان على أبنائها المتواجدين فى دول دائرة ظهور فيروس كورونا بصفة عامة ودولة الصين الصديقة بصفة خاصة والتى بها 15 دارس من شباب أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يتضمن العدد 8 باحثين من كلية الهندسة ، و3 من كلية الزراعة، و2 بالتجارة وباحث من كلاً من الطب والصيدلة إلى جانب 4 مبعوثين كإعارات تتضمن إعارتين لأعضاء هيئة التدريس بالهندسة وإعارة واحدة لعضو هيئة التدريس من التربية الرياضية وآخر من كلية العلوم ، وهو ما تتابعه الجامعة عن كثب مع استعدادها للتنسيق مع السفارة المصرية في الصين لتذليل أي شكوى أو إنهاء بعثتهم وترتيب عودتهم فى حالة رغبتهم فى ذلك.

وفى المنوفية، أعلنت الدكتورة رشا خضر وكيل مديرية الصحة، فى إطار اتخاذ كافة الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا، عن تشكيل غرفة عمليات رئيسية بمديرية الصحة لمتابعة الأوضاع لحظة بلحظة، وتم التأكد على توفير المستلزمات بمكافحة العدوى من المرض .

وأضافت وكيل مديرية الصحة بمحافظة المنوفية، فى تصريح خاص "لليوم السابع" ، أنه تم تشكيل فرق للتصدى السريع على مستوى المديرية وتحديد مهام الفرق، بالإضافة إلى عقد اجتماعات بجميع المستشفيات العامة والوحدات الصحية والإدارات الطبية لتنشيط الترصد وتحديد المهام، وعقد دورات التدريبية على المستشفيات لتنشيط الترصد .

وأكدت أنه تم نشر تعريف الحالة لكيفية التعامل مع الحالات على جميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية، وتم التأكيد على الرائدات بضرورة نشر الرسالة الصحية على تعريف المرض وكيفية الوقاية منه.

وفى البحر الأحمر، قال الدكتور تامر مرعى، وكيل وزارة الصحة، إن هناك عدة إجراءات دقيقة يتم إتباعها فى الموانئ والمطارات بمدن المحافظة من جانب العاملين بالحجر الصحى، للكشف على الوافدين، تحسبا للاشتباه بأى أمراض أو فيروسات، مثل الكورونا، الذى تسبب فى وفاة الكثير من المواطنين الصينيين.

وأضاف وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أطباء الحجر الصحي، فى الموانئ البحرية وكذلك الجوية بمدن الغردقة وسفاجا ومرسى علم، تقوم بإجراءات فحص دقيقة لجميع الوافدين على متن السفن والطائرات فور وصولهم للتأكد من عدم إصاباتهم أو الاشتباه فى إصاباتهم بفيرس "كورونا".

كيف تحركت الأقصر للوقاية والحد من تسلل فيروس كورونا؟ (1)

كيف تحركت الأقصر للوقاية والحد من تسلل فيروس كورونا؟ 

 

وأوضح مرعى، أنه تم رفع حالة الاستعداد والطوارئ القصوى، بجميع المنافذ، وخاصة أن محافظة البحر الأحمر، من المحافظات التى تضم منافذ جوية وبحرية وبرية، وتم دعم إدارات الحجر الصحي، بأجهزة ومستلزمات طبية خاصة للكشف والفحص الفورى للركاب الوافدين.

وفى القليوبية، أعلنت مديرية الصحة بقيادة الدكتور حمدى الطباخ وكيل الوزارة، التأكيد من جاهزية 5 أقسام للعزل بمستشفيات القليوبية لمواجهة فيروس كورورنا المستجد، وهى مستشفيات "حميات بنها وحميات طوخ وحميات قليوب" وكذلك أقسام الحميات مستشفى بهتيم وشبين القناطر، والتأكد من المستلزمات والأدوات اللازمة لمكافحة العدوى وتزويد الكميات بها.

وأكد الدكتور حمدى الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أن الغرفة الوقائية التابعة لمديرية الصحة والسكان بالقليوبية وجميع الإدارات الصحية على مستوى المديرية والبالغ عددها 11 إدارة، تعمل على مدار 24 ساعة لترصد الحالات بجميع الأوقات، مشيرا إلى أنه تزويد غرف عزل بكل المستشفيات العامة الحكومية والمركزية والنوعية بأنحاء المحافظة.

وفى الأقصر، شهدت المحافظة على مدار الأيام الماضية اتخاذ عدة إجراءات احترازية قوية للحد من الفيروسات المعدية ومكافحتها بأحدث الوسائل الطبية حول العالم، حيث تم العمل لدى وصول معدات من وزارة الصحة بفحص كافة الركاب القادمين على متن الرحلات من حول العالم.

ويقول اللواء حسين سالم مدير مطار الأقصر الدولى، إنه تم اتخاذ عدة إجراءات وقائية احترازية على جميع الرحلات الجوية للحد من تسلل فيروس "كورونا"، وذلك فى إطار الإجراءات الوقائية المشددة التى تشهدها المطارات بجميع دول العالم عامة والمطارات المصرية خاصة، وذلك للحد من تسلل فيروس "كورونا"، عن طريق تكثيف جهودها بشأن الركاب لدى وصولهم إلى المطار وفحص جميع الركاب.

وفى هيئة الإسعاف أعلن الدكتور معمر عبد الهادى مدير عام إقليم جنوب الصعيد بهيئة الإسعاف المصرية، عن وصول عدد 3 سيارات إسعاف ذاتية التعقيم، مجهزة لمكافحة العدوى، ومخصصة لنقل الحالات المرضية والمشتبه فى إصابتها بالفيروسات المعدية ومنها "كورونا"، موضحاً أن جميع السيارات بها كافة التجهيزات الوقائية اللازمة، والتي تشمل الزى الطبى المعقم، وماسكات وواقى رأس وقفازات، مشيرًا إلى أن السيارات يتم تعقيمها ذاتيًا باستخدام الأبخرة وكل سيارة مجهزة بوحدة رعاية مركزة.

وفى الإسماعيلية، قال اللواء المحافظ شريف فهمى بشارة، إنه أصدر تعليماته لرؤساء الوحدات المحلية وأعضاء الجهاز التنفيذى بالمحافظة، للإسراع فى الانتهاء من وضع الخطة الوقائية للوقاية من الإصابة بفيروس "كورونا" وإغلاق جميع المعابر غير القانونية بمختلف قطاعات المحافظة وتوابعها، والتشديد على نظافة السلع الغذائية فى الأسواق والمحلات التجارية، ومتابعة جميع السلع المستوردة من خلال القنوات الشرعية والرقابة التموينية على السلع، ومتابعة الوحدات الصحية وأقسام الإستقبال والطوارئ بجميع المستشفيات للكشف على المواطنين، للتأكد من سلامتهم من خلال الأطباء المتخصصين، مع توفير التوعية الشاملة وإقامة الندوات فى الجامعات والمدارس والجمعيات الأهلية للتعريف بأعراض المرض وكيفية الوقاية منه .

وفى الإسكندرية، أكد الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية، أن السبت القادم هو موعد بدء الدراسة فى الفصل الدراسى الثانى بجامعة الإسكندرية بكافة الكليات ولا يوجد تأجيل فى موعد الدراسة .

واتخذت جامعة الإسكندرية عددا من الإجراءات الاحترازية لمواجهة مرض كورونا خاصة بين الطلاب الأجانب المتواجدين بالكليات.

وأعلن الدكتور هشام جابر، نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب، عن تشكيل لجنة لمتابعة انتشار فيروس كورونا الجديد بالتنسيق مع وزارة الصحة ومكتب منظمة الصحة العالمية بوزارة الصحة للمتابعة والتأكد من توافر أحدث المعلومات عن الوضع؛ وإجراء تقديرات المخاطر وتوفير الإرشادات والتوعية للسلطات الصحية بالجامعة والطلاب، طبقا لتوصيات وزارة الصحة، بشأن اعراض المرض والترصد والفحص المختبري للحالات والوقاية من العدوى ومكافحتها والتدبير العلاجي، وذلك فى إطار استعدادات الجامعة للتعامل مع أية حالة لفيروس كورونا الذى ظهر مؤخراً بالصين،  ولفت إلى أنه تم رفع حالة التأهب القصوى، واتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية للوقاية من هذا الفيروس.

وأوضح أن الجامعة قد شكلت لجنه برئاسة نائب رئيس جامعة الإسكندرية ومجموعة من المتخصصين وذوى الصلة لوضع خطة لمتابعة ومراقبة الحالة الصحية للمجتمع الجامعي بمجرد بدء الفصل الدراسى الثانى، وقد عقدت اللجنة عدة اجتماعات على مدار الأسبوعين الماضيين.

كما أعلن أن الجامعة قامت برفع حالة الاستعداد بأقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفى الرئيسى الجامعى لمواجهة أى حالات اشتباه بفيروس كورونا، وذلك بالتنسيق مع إدارة كلية الطب والمستشفيات الجامعية حيث تم رفع درجة الاستعداد بأقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفيات الجامعية بالإسكندرية لمواجهة أى حالات اشتباه بفيروس كورونا، وأعلن جابر عن تنظيم ندوات توعية للطلاب بجميع الكليات مع بداية الفصل الدراسى الثانى، وبالنسبة للطلاب الوافدون من دولة الصين  الدارسين بكليات ومراكز الجامعة المختلفة، واحتمال سفرهم وعودتهم من الصين، أوضح نائب رئيس الجامعة انه سيتم  متابعتهم وفحصهم بالتنسيق مع إدارة الحجر الصحى، وسيتم العزل الفورى لأى حالة يُشتبه فى إصابتها بالمرض، وقد أشار سيادته أنه قد تم حصر كافة المبعوثين والدارسين من جامعة الإسكندرية بالصين ويتم التواصل معهم للاطمئنان على أحوالهم وذويهم وكذلك التواصل المستمر مع السفارة المصرية بالصين ومكتب المستشار الثقافى لمعرفة ومتابعة الحالة أولاً بأول.

ومن جانبه أشار الدكتور وائل نبيل عبد السلام، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، أنه تم عمل لجنة داخلية فى كلية الطب لاتخاذ الإجراءات اللازمة بالمستشفيات الجامعية، وذلك بهدف رصد أى حالات مصابة بفيروس كورونا ومتابعتها، وتم عمل جلسات توعية فى جميع المستشفيات الجامعية عن طريق فريق مكافحة العدوى بالمستشفيات الجامعية، وقال أن اللجنة المشكلة قامت بوضع خطة متكاملة للتعامل فى حال رصد أى حالة مشتبه إصابتها بفيروس كورونا، معلنا أنه حتى الآن لم يتم رصد أى حالة داخل المستشفيات الجامعية مصابة بهذا الفيروس.

وفى نفس السياق، أعلنت محافظة الإسكندرية رفع درجة الاستعداد القصوى ومنع الاجازات بجميع الإدارات التابعة لقاع الطب الوقائى، وكذلك رفع درجة الاستعدادات والجاهزية والتأكد من سلامة التجهيزات بأقسام الحجر الصحى بمنافذ الدخول على مستوى المحافظة (جوية ، برية ، بحرية).

وأشار بيان صادر من محافظة الاسكندرية أنه تم منع الاجازات للعاملين و زيادة القوى البشرية بأقسام الحجر الصحى، وتدريب جميع العاملين بمستشفى الحميات على تشخيص الحالة والتأكد من توفير مستلزمات مكافحة العدوى (الكمامات و الجوانينيات و المواد المطهرة)، التأكد على تحفيز الأقسام العزل فى مستشفى الحميات بكافة المستلزمات الطبية والفريق الطبى المتخصص للتعامل مع الحالات ، تدريب فريق المعمل بمستشفى الحميات على التعامل مع عينات الحالات المشتبة بها، وطرق حفزها، نشر تعريف الحالة وآلية الايداع الفورى لأى حالة ينطبق عليها تعريف الاشتباه بالمرض وتحويلها إلى مستشفى الحميات حيث يتم التعامل مع الحالات.

وكذلك الفرز الصحى للركاب القادمين بوسائل النقل على الرحلات الاساسية أو الخاصة أو رحلات البضائع بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من دولة الصين، تطبيق الاجراءات القياسية القصوى لمكافحة العدوى عند التعامل مع الحالات المشتبه بها أن وجدت، الالتزام بتطهير وسيلة النقل حال وجود حالة كورونا مشتبه فيها على متنها.

وفى أسوان، تواصل إدارة الطب الوقائى، تحت إشراف الدكتور مصطفى أبو المجد مدير الإدارة، تدريبات الأطباء بمستشفيات الصدر والحميات، وذلك فى إطار متابعة مديرية الشئون الصحية لأبرز المستجدات فى الشأن الصحى، وخاصة بعد انتشار مرض "كورونا" فى عدة دول خارجية، وتتناول التدريبات: التعريف بأعراض اشتباه كورونا، وكيفية التعامل معه، وأهمية الإبلاغ الفورى عن أى حالة اشتباه، وذلك تحت إشراف الدكتورة لبنى فهمى مسئول ترصد الأمراض المعدية بالمديرية.

وأكد الدكتور مصطفى أبو المجد، مدير إدارة الطب الوقائى باسوان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن إدارة أسوان أعلنت حالة الطوارئ القصوى فى ضوء ظهور فيروس كورونا المستجد بدولة الصين، بناء على توجيهات وزارة الصحة وذلك تجنبا ومنع دخول المريض داخل البلاد.

 وأضاف مدير إدارة الطب الوقائى بأسوان، أن حالة الطوارئ شملت جميع الإدارات التابعة للطب الوقائى بالمحافظة مع منع الإجازات، ورفع درجة الاستعداد والجاهزية والتأكيد على سلامة التجهيزات بأقسام الصحى بمنافذ الدخول على مستوى المحافظات التى يتواجد بها دخول "جوية وبرية وبحرية" مع منع الإجازات للعاملين وزيادة القوة البشرية بأقسام الحجر الصحى.

وأوضح "أبو المجد"، بأنه تم التأكيد على تدريب جميع أطباء مستشفيات الحميات على تعريف الحالة، والتشديد على تطبيقه، وكذلك التأكيد على تطبيق إجراءات مكافحة العدوى، والتأكيد على توفير جميع مستلزمات مكافحة العدوى وأدوات الوقاية الشخصية بكميات كافة لحاجة العمل، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على تجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات بكافة مستلزمات التعامل مع الحالات والفريق الطبى المخصص للتعامل مع الحالات "أطباء وتمريض وعمال".

وشدد على ضرورة الإبلاغ الفورى فى حالة رصد أى حالات ينطبق عليها تعريف الحالة، وإبلاغ إلى قطاع الطب الوقائى "الغرفة الوقائية بالوزارة - الإدارة العامة لمستشفيات الحميات - الإدارة العامة للوبائيات والترصد".

وفى سياق متصل، وصلت محافظة أسوان، أحدث سيارة إسعاف ذاتية التعقيم والتى يتجاوز سعرها 5,5 مليون جنيها، فى إطار الإجراءات الاحترازية الجارية التى تقوم بها الدولة لتحقيق أعلى درجات التأمين الطبى للأمراض المعدية والتى تأتى ضمن 10 سيارات منتشرة بالمنافذ والموانئ بالقاهرة والإسكندرية وجنوب سيناء والأقصر وأسوان.

 
 
كيف تحركت الأقصر للوقاية والحد من تسلل فيروس كورونا؟ (2)
كيف تحركت الأقصر للوقاية والحد من تسلل فيروس كورونا؟ (2)

 

كيف تحركت الأقصر للوقاية والحد من تسلل فيروس كورونا؟ (4)
كيف تحركت الأقصر للوقاية والحد من تسلل فيروس كورونا؟ 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة