خالد صلاح

صحيفة إسبانية: أردوغان يخوض حربا فى سوريا يقضى بها على شعبه

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 02:36 م
صحيفة إسبانية: أردوغان يخوض حربا فى سوريا يقضى بها على شعبه رجب طيب أردوغان
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتقدت صحيفة "الموندو" الإسبانية قرار الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بمواصلة عملياته العسكرية فى سوريا، ومقتل ما بين 30 و35 عسكريا من الجيش السورى فى العملية التركية، وقالت أن أردوغان يصمم على خوض حربا يقضى بها على شعبه، مما أثار غضب المعارضة، وذلك بعد مقتل عدد من عناصر جيش الاحتلال التركى.

 

وأشارت الصحيفة فى تقرير لها نشرته على موقعها الإلكترونى، إلى أن، روسيا كذبت ادعاءات أردوغان، واتهمته بخرق اتفاقية الهدنة بشمال سوريا، وقال الكرملين، أن روسيا تفى تماما بالتزاماتها فى إدلب، معربا عن قلقه البالغ من قيام بعض الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا بهجمات مسلحة فى هذه المنطقة.

 

وأوضحت الصحيفة، أن المعارضة التركية غاضبة من تدخل أردوغان فى شئون البلدان العربية، والتى منها سوريا، وقالت إن تركيا انفقت 40 مليار دولار، فى التدخل فى سوريا، كما أن عدد المهاجرين من سوريا أكبر بكثير من العدد الرسمى الذى تم إعلانه.

 

وأضافت الصحيفة، أن مجموعة من الصواريخ التى أطلقت من الحدود التركية على مواقع الجيش السورى عرضت 46 هدفا للهجوم وقُتل وًاصيب حوالى76 عسكريا سوريا، ورد المرصد السورى لحقوق الإنسان 16 قتيلا على الأقل.

 

وأشار التقرير، إلى أن 390 ألف سورى أجبروا على الفرار من ديارهم خلال الشهرين الماضين فى إدلب.

 

وكانت المعارضة التركية قالت أن سياسات حزب العدالة والتنمية الحاكم فى ليبيا خاطئة، حيث ترى المعارضة التركية أن ارسال جنود خطأ، فالقوات المسيطرة لا تمسك النار بيدها، ولكنها تستخدم كملقط، وغضبوا على الأسد، واستخدمونا كملقط، والآن يريدوننا أن نمسك النار فى ليبيا، فالأمم المتحدة لديها قوات حفظ السلام، ولم يكن أحد عدو لتركيا، وكان لكلمتنا وزنها فى المنطقة، لكن الآن أصبحنا طرفًا، قلت ليكن هناك قوات حفظ السلام. غضبوا منى، وقالوا أن الأمم المتحدة لا تعرف حفتر، تعرفه أم لا، أنت ادعوه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة