خالد صلاح

إكسترا نيوز تبرز استخدام أردوغان للقانون التركى لزيادة التعسف والقمع ضد معارضيه

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 08:22 م
إكسترا نيوز تبرز استخدام أردوغان للقانون التركى لزيادة التعسف والقمع ضد معارضيه اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقت قناة إكسترا نيوز الضوء على استخدام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، للقانون فى فرض التعسف والقمع على المعارضين الأتراك، وترهيب كل من ينتقد سياسات النظام التركى، أو يرفض قرارات الديكتاتور العثمانى، مشيرة إلى أن تقارير لصحف تركية معارضة، أكدت أن مواد القانون التركي تزيد من التعسف وقمع حرية الرأي ضمن مساعى النظام التركى لتكميم الأفواه، وفرض رقابة على المعارضين الأتراك.

 

وقالت القناة فى تقرير لها، إن صحيفة أحوال تركية، أشارت إلى أن الرئيس التركى يستخدم كافة أساليب الترهيب ضد معارضيه لمنع أى صوت تركى ينتقد سياسات أنقرة خلال الفترة الراهنة، ويستخدم قوانينه لحبس كل الأصوات التى تعارض قراراته، ليزيد بذلك من أساليب القمع التى يتبعها ضد الأحزاب والشخصيات التركية المعارضة، حيث أصبح المعارضون الأتراك يعانون من زيادة الانتهاكات المفروضة عليهم، وغالبيتهم أصبح يتم الزج بهم فى سجون تركيا، ضمن حملات الاعتقالات التى تقوم بها شركة أردوغان.

 

وفى وقت سابق، سلطت قناة إكسترا نيوز الضوء على تورط الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، فى قتل الجنود الأتراك من أجل تحقيق أطماعه التوسعية والدفاع عن الجماعات الإرهابية فى المنطقة، مشيرة إلى أن صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أكدت أن الرئيس التركى يقتل جنوده لحماية الإرهابيين فى الدول العربية، مشيرة إلى مقتل عدد من الجنود الأتراك فى سوريا وكذلك فى ليبيا خلال الأيام الماضية.

 

وقالت القناة، فى تقريرها، إن واشنطن بوست أشارت إلى المواجهات الضخمة والمميتة التى شهدتها مدينة إدلب السورية بين قوات الجيش العربى السورى وبين الجنود الأتراك، وأدت إلى مقتل 8 جنود أتراك، موضحة أن أردوغان يحاول الانتقام لمقتل الجنود الأتراك في إدلب، خصوصًا بعد أن اشتعل الغضب الشعبى من توريط بلاده فى حرب طويلة ومعقدة فى سوريا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة