خالد صلاح

هل تقلل ساعة أبل ووتش من مخاطر حدوث السكتة الدماغية؟

الأربعاء، 26 فبراير 2020 07:00 ص
هل تقلل ساعة أبل ووتش من مخاطر حدوث السكتة الدماغية؟
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على مدار السنوات القليلة الماضية، بذلت أبل جهودًا لتوسيع الميزات المتعلقة بالصحة فى هواتف أيفون وساعاتها الذكية Apple watch، التى توفر الكثير من التطبيقات والمزايا الصحية المهمة، مثل اكتشاف السقوط ومراقبة معدل ضربات القلب المرتفعة، خاصة للمسنين، وفى العام الماضى، أعلنت شركة أمريكية عن دراسة تستكشف كيف يمكن لهذه القدرات أن تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية من خلال الكشف المبكر عن إيقاعات القلب غير المنتظمة.

ووفقًا لموقع Engadget الأمريكى، كشف الشركة أن التسجيل فى التجربة السريرية - المسمى Heartline - مفتوح الآن للمقيمين فى الولايات المتحدة الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر، ولديهم برنامج تأمين صحى، ويمتلكون جهاز iPhone 6s أو أحدث، يسمح لهم بالوصول إلى البيانات الصحية الخاصة بهم.

نظرًا لأن هذه تجربة افتراضية، فلا يتعين على المشاركين السفر إلى موقع التجارب السريرية، حيث يمكنهم المشاركة عن بُعد عبر تطبيق خاص، لكن يمكن أن تساعد دراسة Heartline فى الوقاية من السكتات الدماغية والوفيات، إذ يؤدى الرجفان الأذينى AFib إلى 158000 حالة وفاة سنويًا - ويمكن أن يقود الطريق نحو مقاربة جديدة للتجارب السريرية التى تعزز أحجام أكبر للعينات وتقارير أكثر اتساقًا.

وتركز الدراسة على الاكتشاف المبكر للرجفان الأذينى (AFib) ، وهو إيقاع غير منتظم للقلب يؤدى إلى ضعف تدفق الدم وهو سبب رئيسى للسكتة الدماغية، وعلى الرغم من أن العلاقة بين الرجفان الأذينى والسكتة الدماغية مفهوم تمامًا، إلا أن AFib لديه عدد قليل جدًا من علامات التحذير، مما يجعل من الصعب تشخيصه حتى تحدث الجلطة.

وتأمل كل من الشركة الأمريكية وأبل فى أن تساعد التطبيقات وميزات تخطيط القلب الكهربائى (ECG) من أبل  ووتش فى الكشف عن AFib قبل حدوث السكتة الدماغية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة