خالد صلاح

مش كل حاجة تصدقها.. فتاة تخدع معجبيها بصور عطلة مزيفة فى بالى.. اعرف السبب

الأربعاء، 26 فبراير 2020 03:00 م
مش كل حاجة تصدقها.. فتاة تخدع معجبيها بصور عطلة مزيفة فى بالى.. اعرف السبب ناتاليا تيلور
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتعرض كثير من الناس للخداع بسبب تدوينات وصور وفيديوهات زائفة تنتشر عبر الإنترنت ومنصات السوشيال ميديا المختلفة، فيمكن على سبيل المثال لشخص أن يلتقط صورة لنفسه من داخل غرفته فى المنزل مع خلفية مثبتة على الحائط تبدو حقيقة لبركان ويدعى أنه فى نزهة رائعة بإندونيسيا، ويكون هذا من أجل جمع مزيد من المعجبين والمتابعين عبر حسابات مواقع التواصل الاجتماعى، وتحقيق أرباحًا مادية نتيجة للتفاعل المتزايد مع هذه الحسابات.

الفتاة
الفتاة

 

لذا يجب على المرء ألا يصدق كل شيء يشاهده عبر الإنترنت، وقد أثبتت مؤثرة شهيرة على "يوتيوب" هذا الأمر مجدداً، حيث قامت المؤثرة ناتاليا تيلور، بنشر سلسلة من الصور التى تُبيّن أنها سافرت إلى مكان بعيد وفريد من نوعه على حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، وفى إحدى الصور، كانت تيلور تسترخى فى حوض استحمام فاخر، بينما ظهرت فى صورة أخرى وهى تجلس أمام مرآة، وثالثة كانت تتحدث فيها على الهاتف.

تيلور
تيلور

 

وخلال منشوراتها عبر حسابها على إنستجرام، أشارت تيلور إلى أنها موجودة فى بالى، فى إندونيسيا، لكن فى مقطع فيديو نشرته لاحقاً على "يوتيوب"، كشفت تيلور، أنها التقطت الصور فى متجر شهير للأثاث، وأن جميع صورها على "إنستجرام"، كانت مجرد وهم، وأنها تعمدت فعل هذا الأمر.

خدعة السوشيال ميديا
خدعة السوشيال ميديا

 

وفى الفيديو الذى نشرته، قالت تيلور: "فى بعض الأحيان، يرغب الأشخاص أن يكذبوا بشأن من هم فى الواقع"، ثم أضافت: "ليس من الصعب القيام بذلك"، ولم تكتف تيلور بنشر الصور فقط، إذ أنها شاركت مقاطع فيديو لما قالت إنه فى بالى على "إنستجرام" عبر خاصية "ستورى" أيضاً.

ناتاليا  .
ناتاليا .

 

وحصلت تيلور على تلك المقاطع من أصدقائها الذين سبق أن قاموا بزيارة بالى بالفعل، بينما وجدت مقاطع أخرى من الإنترنت، وصدق متابعوها الأمر، ويصل عددهم إلى 300 ألف شخص على "إنستجرام".

ناتاليا تيلور تخدع السوشيال ميديا
ناتاليا تيلور تخدع السوشيال ميديا

 

لكن لاحظ أحد المتابعين أمراً غريباً، وهى بطاقة سعر خاصة بمتجر الأثاث الشهير فى انعكاس المرآة، ولكن، لم يمنع ذلك الأمر صور تيلور من الحصول على إعجاب عشرات الآلاف من الأشخاص، ولاحقًا، شرحت تيلور أن بالى كانت المكان المثالى من أجل تزييف رحلة والكذب على متابعيها، ولكنها لم تكن تهدف إلى خداعهم، بل أرادت توضيح أمر ما.

ناتاليا تيلور
ناتاليا تيلور

 

وقالت تيلور، فى حديثها مع شبكة "CNN"، أصبح من السهل أن تصبح أى شخص ترغب به اليوم أكثر من أى وقت مضى، وهذا رائع.. ولكن مع قوة كبيرة، تأتى مسؤولية كبيرة"، وأضافت: "كما نعلم، لا يتمتع الجميع بالشفافية على الإنترنت"، وأرادت تيلور أن تُذكّر الأشخاص بطريقة ممتعة ألا يأخذوا وسائل التواصل الاجتماعى على محمل الجدّية، وقالت: "لا تصدق كل ما تراه على الإنترنت".

ناتاليا
ناتاليا

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة