خالد صلاح

شريف اكرامي يوقع لبيراميدز 3 سنوات بعد الرحيل عن الأهلي

الأربعاء، 26 فبراير 2020 11:04 م
شريف اكرامي يوقع لبيراميدز 3 سنوات بعد الرحيل عن الأهلي شريف اكرامى
كتب أحمد طارق - محمد عراقي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وقع شريف اكرامي حارس مرمي النادي الأهلي لبيراميدز لمدة 3 مواسم بعد أعلانه الرحيل عن الأهلي، وذلك من أجل خوض تجربة جديدة والابتعاد عن دكة المارد الأحمر، وأكد مصدر داخل إدارة بيراميدز أن ناديه حصل علي توقيع الحارس الدولي منذ شهر.
 
وأشترط شريف إكرامي اللعب أساسيا قبل التوقيع لبيراميدز حيث أن السبب الرئيسي في رحيله عن الأهلي هو التجميد علي دكة البدلاء.

وكان شريف إكرامى أصدر بيانا أعلن فيه رحيله عن القلعة الحمراء نهاية الموسم، وذلك بعد ساعات من عودة الفريق الأحمر من السودان عقب مواجهة الهلال السودانى فى بطولة دورى أبطال افريقيا والتى انتهت بالتعادل الإيجابى 1/1 بين الفريقين ليتأهل الأهلى برفقة النجم الساحلى للدور التالي.

السبب وراء إعلان شريف إكرامى الرحيل هو استبعاده الدائم من قائمة المباريات منذ فترة طويلاً، فضلاً عن تأخر الإدارة الحمراء فى الدخول فى مفاوضات معه بشأن تجديد عقده الذى ينتهى بنهاية الموسم الجاري، ودخلت عدة أندية فى مفاوضات مع إكرامى منها الجونة والاتحاد السكندرى، وكان شريف إكرامى قد كتب على صفحته الرسمية بياناً مطولاً جاء نصه كالتالى: "فى البداية أود أن أشكر مسئولى النادى الأهلى سواءً كانت رغبتهم استمرارى داخل الفريق أم لا و كل التوفيق لهم فى ما هو قادم، شكراً جزيلا لكل مدرب حراس مرمى و مدير فنى تعاملت معه، فكل منكم كان له بصمه استفدت منها خلال مشوارى داخل جدران النادى..

"لم أكن أنوى مطلقا اتخاذ قرار اللعب خارج النادى الأهلي،لكن فى نفس الوقت حاولت جاهدا السيطره على رغبتى فى التواجد داخل الملعب،،فتره ليست بالقصيرة دامت اكثر من عامين شهد فيهم الجميع باحترافى و التزامى الكامل،مطبقاً كل ما تعلمته من مبادئ و نظام و سلوك طوال مسيرتى داخل النادي."

"صراع معنوى شديد أجبرنى على ضرورة اتخاذ القرار الأصعب،فهو النادى الذى بداخلى ذكرى جميله فى كل ركن من أركانه و الفريق الذى لم أتخيل ان احمى عرين اخر سواه،فالقرار كان عبئا نفسيا ثقيلا ولكن ترك مركزى بلا أزمات فنيه و استقرار الفريق و موقف الإدارة،كلها عوامل أعانتنى على اتخاذ القرار.

بعد مشوار امتد اكثر من ٢٣ عاما ناشئاً و لاعبا بالفريق الأول،و مع اقتراب نهاية تعاقدى الحالي،فقد استخرت الله فى اتخاذ احد اهم قراراتى و أصعبها داخل النادى الأهلى و التى بها ارفع الحرج عن مجلس الإدارة التى أكن لها كل احترام و لما استشعرته أيضا من حساسيه تجاه هذا الملف.

"٢٣ عاما اعتادت فيهم على تحمل المسئولية داخل الملعب فلا يوجد متعه فى كره القدم اكثر من متعة المباريات و المشاركة فيها حاملا شعار الأهلي،و ظل هدفى خلال الفترة الماضية محاولة العودة من جديد للعرين بالجهد الشاق و الصبر منتظراً فرصه حقيقية ولكن يوم تلو الأخر يصبح الواقع أكثر صعوبه."

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة