خالد صلاح

باحثون يطورون روبوتات جديدة للمساعدة في التحكم بالسيارات ذاتية القيادة

الأربعاء، 26 فبراير 2020 09:00 ص
باحثون يطورون روبوتات جديدة للمساعدة في التحكم بالسيارات ذاتية القيادة سيارات ذاتية القيادة
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

للمساعدة في جعل السيارات ذاتية القيادة أكثر أمانًا وبدون عيوب، طور الباحثون بجامعة نورث وسترن بالولايات المتحدة الأمريكية خوارزمية جديدة، هي خطوة يزعمون أنها يمكن أن تساعد السيارات ذاتية القيادة على التنقل دون تعطل أو التسبب في اختناقات مرورية.

اختبرت الدراسة، التي نشرت في مجلة IEEE Transactions on Robotics ، الخوارزمية على محاكاة لـ1024 روبوتًا، وعلى مجموعة من 100 روبوت حقيقي، وذكرت أن الروبوتات تقاربت بشكل موثوق وآمن وفعال لتشكيل شكل محدد مسبقًا في أقل من دقيقة.

وقال مايكل روبنشتاين، الباحث الرئيسي في الدراسة من جامعة نورث وسترن في الولايات المتحدة: "إذا كان لديك العديد من السيارات ذاتية التحكم على الطريق، فأنت لا تريد أن تصطدم ببعضها البعض أو تتعثر في مأزق.
 
وأضاف "روبنشتاين": "من خلال فهم كيفية التحكم في أسراب الروبوتات الخاصة بنا لتكوين أشكال، يمكننا أن نفهم كيفية التحكم في أساطيل المركبات ذاتية القيادة وهي تتفاعل مع بعضها البعض".

وبحسب موقع gadgetsnow الهندى، فتتمثل ميزة أسراب الروبوتات الصغيرة في عدم وجود سيطرة مركزية، وقال روبنشتاين "إذا كان النظام مركزيًا وتوقف الروبوت عن العمل، فسيفشل النظام بأكمله"، أما في النظام اللامركزي، لا يوجد قائد يخبر جميع الروبوتات الأخرى بما يجب القيام به".

وأضاف أن كل روبوت يتخذ قراراته الخاصة، إذا فشل أحد الروبوتات داخل السرب، فلا يزال بإمكان السرب إنجاز المهمة "، ووفقًا للباحث، لا تزال الروبوتات بحاجة إلى التنسيق من أجل تجنب الاصطدامات والجمود، وللقيام بذلك، تقوم الخوارزمية بعرض الأرض الموجودة أسفل الروبوتات بشكل يشبه الشبكة، وباستخدام تقنية مشابهة لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، يكون كل روبوت مدركًا لموقعه على الشبكة.

وقبل اتخاذ قرار بشأن مكان التحرك، يستخدم كل روبوت أجهزة استشعار للتواصل مع جيرانه، وتحديد ما إذا كانت المساحات القريبة داخل الشبكة شاغرة أم لا، فيما أضاف روبنشتاين: "إن الروبوتات ترفض الانتقال إلى مكان ما إلى أن تصبح هذه البقعة خالية، وإلى أن يعلموا أنه لا يوجد روبوتات أخرى تتحرك إلى تلك البقعة نفسها، فهي حذرة وتحجز مساحة في وقت مبكر".

وحتى مع كل هذا التنسيق الدقيق، لا تزال الروبوتات قادرة على التواصل والتحرك بسرعة لتشكيل شكل، وقد أنجز الباحثين ذلك عن طريق الحفاظ على رؤية الروبوتات، فيما أوضح روبنشتاين أن "كل روبوت يمكن أن يستشعر فقط ثلاثة أو أربعة من أقرب جيرانه"، مضيفا "لا يمكنهم رؤية عبر سرب كامل، مما يجعل من السهل توسيع نطاق النظام.

وفي سرب روبنشتاين، على سبيل المثال، يمكن لنحو 100 روبوت تنسيق شكل في غضون دقيقة، في بعض الأساليب السابقة، قد يستغرق الأمر ساعة كاملة، وقالت الدراسة إن الخوارزمية يمكن أن تستخدم في أساطيل السيارات التي لا تحتوي على سائق والمستودعات الآلية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة