خالد صلاح

أمريكا تبدأ أول تجربة لعلاج كورونا وتوقعات بظهور نتائجه خلال عام

الأربعاء، 26 فبراير 2020 03:00 م
أمريكا تبدأ أول تجربة لعلاج كورونا وتوقعات بظهور نتائجه خلال عام أول تجربة للقاح على المرضى فى تجربة سريرية جديدة
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد مسئولو الصحة في الولايات المتحدة أن أول تجربة سريرية لاختبار الأدوية التجريبية المضادة لفيروسات "جيليد ساينس إنك "، "ريديزيفير" ، على المرضى المصابين بالمستشفى مع فيروس كورونا قد بدأت بالفعل.

وكان المشارك الأول في التجربة لشخص أمريكي تم إعادته إلى وطنه بعد الحجر الصحي على متن السفينة الماسية Princess Princess وتجري الدراسة في المركز الطبي بجامعة نبراسكا في أوماها، وذلك وفقًا للمعاهد الوطنية للصحةNIH

صورة خبر أول تجربة لقاح
صورة خبر أول تجربة لقاح

 

ووفقا لتقرير جريدة " الديلى ميل" أنه تم تصميم عقار "ريديزيفير"   Remdesivir في الأصل لعلاج الإيبولا، ولكن كان أداؤه ضعيفًا ضد هذا الفيروس، ولكنه أظهر نتائج واعدة لعلاج فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك في حالة المريض في الولايات المتحدة، والذي تحسنت أعراضه بشكل ملحوظ خلال 24 ساعة من أول جرعة له.

ليس هذا هو العلاج المرتقب الوحيد للعدوى الذي قتل أكثر من 2700 شخص في جميع أنحاء العالم يجري اختبارهم، لكن مسؤولي منظمة الصحة العالمية قالوا يوم الثلاثاء إنه الأكثر وعدًا.

يعتبر عقار جيليد ساينس إنك أحد أوائل العلاجات في التجارب السريرية لعلاج COVID-19، حيث تجري تجارب سريرية على الأشخاص في الصين ، ويمثل هذان النوعان من العقاقير أحد أنواع مضادات الفيروسات، والذي يشيع استخدامه لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية في البشر في الصين.

ووفقا للتقرير يتوقع العلماء أنهم سيعرفون ما إذا كانت تركيبة الدواء آمنة في غضون أسابيع أم لا، حيث يمكن أن يساعد الدواء في وقف تكرار الفيروسات مثل فيروس كورونا وإيبولا على حد سواء.

فيما تظهر التقارير أن عقارRemdesivir  أظهر نتائج مشجعة في وقت سابق من هذا الشهر، عندما أظهرت الوعد لكل من منع وعلاج فيروس MERS - فيروس كورونا آخر يمسى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية - في قرود المكاك.

لذا أوصى الباحثون في المعاهد الوطنية للصحة المكلفين بدراسة نتائج العقاقير على قرود المكاك،  بالمضي قدماً في التجارب على البشر باستخدام فيروس كورونا الجديد، واستمع العلماء ، وبدأوا في إجراء تجارب على البشر من أجل ريميديفير في نبراسكا بأمريكا.

 

لن تكون التجربة مفتوحة للأشخاص الذين يعانون من التهابات خفيفة فقط، ولكن سيكون مؤهلاً إلا للأشخاص الذين يدخلون المستشفى بسبب الالتهاب الرئوي نتيجة للفيروس.

سيتم منح نصف المسجلين في تجربة مزدوجة التعمية remdesivir ، وسيحصل نصفهم على دواء وهمي في دفعات يومية مدتها 30 دقيقة وسيحصل جميع المرضى على رعاية داعمة.

وقال الدكتور أندريه خليل، الذي يشرف على التجربة السريرية، إنه يتوقع نتائج أولية على الأقل في غضون عام أو حتى أقل، قائلا "في الولايات المتحدة، هذا هو أسرع أنواع التجارب التي شهدناها في التاريخ".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة