خالد صلاح

4 أبراج مهووسة بالموسيقى.. الثور يهرب بها من الواقع والدلو يحتاجها ليبدع

الثلاثاء، 25 فبراير 2020 08:00 ص
4 أبراج مهووسة بالموسيقى.. الثور يهرب بها من الواقع والدلو يحتاجها ليبدع سماع الموسيقى-أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يفضل الكثير من الأشخاص الاستماع لأنواع مختلفة من الموسيقى سواء عند تناول وجبة الإفطار فى الصباح أو عند الجلوس لقراءة بعض الكتب، أو حتى عند التحدث مع الأخرين فى بعض الأمور الهامة، لأن الموسيقى تجعلهم يشعر بالاسترخاء والسعادة، لكن أشار تقرير نشر بموقع " yourtango "، إلى بعض الأبراج الفلكية مهووسة بالموسيقى وتكاد تحيا بها، وهؤلاء نتعرف عليهم فى السطور القادمة.

برج الثور.. عشان يهرب من الواقع

يعتبر من صفات برج الثور حبه الشديد للموسيقى، التى يلجأ إليها عند حاجته للهروب من الواقع والحاجة للاسترخاء ونسيان المشاكل التى يمر بها، كما إنه يمتاز بحس فنى، يجعله يميز الموسيقى والألحان الراقية، لذلك يمتاز ذوقه بالرقى فى اختيار الموسيقى، ودائماً ما يلجأ إليه البعض لاختيار موسيقى مناسبة للحدث.

ابراج تفضل سماع الموسيقى
ابراج تفضل سماع الموسيقى

برج الميزان.. عشان يحسوا بالسعادة

يعتبر من صفات برج الميزان حبه الشديد للموسيقى، التى تجعله يشعر بالسعادة، لذلك لديه استعداد لسماع الموسيقى طوال الليل دون الشعور بملل خاصة عندما يمرون بفترة عصيبة من مشاكل وأزمات مختلفة فى حياتهم اليومية، لذلك يلجأ للموسيقى.

 

مواليد ابراج مهووسين بالموسيقى
مواليد ابراج مهووسين بالموسيقى

 

برج الدلو.. بيبدع لما يسمعها

يقدر برج الدلو الموسيقى ويتابع تطورها وأشكالها، ويفضل سماعها دائماً عند إجراء محادثات مهمة مع الآخرين، أو عند التفكير فى الأمور الهامة بحياته حتى تساعده للوصول لقرار صائب أو عند التفكير فى بعض المشاريع الهامة التى تغير مجرى حياته للأفضل والتقدم خطوات للأمام فى عمله.


سماع الموسيقى
سماع الموسيقى

برج الأسد.. عشان بتشجعه أكثر

يفضل برج الأسد سماع الموسيقى بصوت عالى وخاصة التى تحتوى على إلحان وإيقاعات مختلفة، لأنها تلهب حماسه وتجعله يبدع ويبتكر أفكار مختلفة وجديدة، كما تجعله يشعر بالسعادة والراحة، لذلك فهو فى أغلب الأوقات يستمع للموسيقى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة