خالد صلاح

وزيرة الهجرة تتجه إلى أمريكا للقاء الجالية المصرية بشيكاغو وديترويت

الجمعة، 21 فبراير 2020 01:55 م
وزيرة الهجرة تتجه إلى أمريكا للقاء الجالية المصرية بشيكاغو وديترويت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتوجه السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الجمعة، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فى الزيارة الأولى بولايات الوسط والغرب للقاء أبناء الجالية المصرية هناك.

وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن جدول أعمال الزيارة يتضمن عددًا من اللقاءات بالمصريين المقيمين بولايات الوسط والغرب فى أول زيارة لتلك الولايات منذ توليها مهام الوزارة، وتأتى تلك الزيارة استجابة لدعوة المصريين فى ميتشجن، وتستهل زيارتها بولاية شيكاغو، حيث تلتقى برموز الجالية ثم ولاية ديترويت حيث تشارك فى فاعلية تقيمها جمعية أهلية خيرية مصرية توجه جهودها لدعم الأسر الأكثر احتياجا.

ورحب السفير الدكتور سامح أبو العينين قنصل مصر العام بشيكاغو بزيارة الوزيرة التى تعد الأولى، مشيدا بنشاط الجالية بغرب ووسط أمريكا، ومعظمهم من الأطباء والمهندسين والأكاديميين ورجال الأعمال، إضافة إلى الطلبة والعمالة المتميزة.

وفى سياق متصل، أوضحت وزيرة الهجرة أن المصريين بالخارج يبذلون جهدهم لدعم الوطن بالعلم والخبرات التى تسلحوا بها على مدار سنين عمرهم، ويلبون نداء الواجب ردا للجميل؛ مؤكدين وطينتهم وإخلاصهم لهذا البلد الذى تجرى محبته فى دمائهم.

وأثنت الوزيرة على مشاركة المصريين بالولايات المتحدة الأمريكية فى الفاعليات المختلفة للوزارة خاصة مؤتمرات مصر تستطيع، ويمثلون نماذج مشرفة لبلدهم ولأنفسهم؛ حيث يشغلون مواقع متميزة ولديهم دأب على إبراز نجاحهم فى شتى المجالات، موضحة أن مشاركتهم فى مؤتمر "مصر تستطيع بالتنمية والاستثمار" أتت بثمارها حيث بدأ تصدير رخام مصنع الجلالة إلى أمريكا الشمالية.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم حرصها على لقاء الجالية المصرية بمختلف الدول وكذلك استقبالهم فى الوطن، مشيدة بدورهم العظيم فى تنشئة أبنائهم، ومخاطبة أبناء الجيلين الثانى والثالث من أبناء المصريين بالخارج بالتسلح بالعلم والمعرفة؛ لأنهم سفراء لمصر وطنهم فى كل مكان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة