خالد صلاح

محافظ البحيرة عن توزيع 20 بطة كـ"قروض": خطوة لمواجهة البطالة (صور)

الجمعة، 21 فبراير 2020 10:01 م
محافظ البحيرة عن توزيع 20 بطة كـ"قروض": خطوة لمواجهة البطالة (صور)
البحيرة - فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، أنه تم توزيع 1700 بطة كقرض لـ85 أسرة في المحافظة، بواقع 1500 جنيه لكل أسرة، عبارة عن 20 بطة مسكوفى  لكل منهم.

كما أكد على تقديم كافة أشكال الدعم للمشروعات الصغيرة خاصة بالقرى الأكثر احتياجا، مضيفا أن تلك المشروعات لها أهمية كبرى لتخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المحدودة الدخل بالقرى والعمل على تنمية مصدر دخلها عن طريق إقامة المشروعات الصغيرة.

وأوضح محافظ البحيرة أن هذه المشروعات تساهم فى تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية ومواجهة البطالة بالقرى إلى جانب ضبط أسعار الطيور فى الأسواق.
 
وكان المهندس حازم الأشمونى، سكرتير عام محافظة البحيرة، قال إن المحافظ وضع فكرة للتشغيل لزيادة الهمم لدى الشباب، بقرض عبارة عن 20 بطة مسكوفى بدون مقابل، ويحصل على مبلغ إطعامهم، بعد المرور بمراحل الكشف الطبى البيطرى، من مزارع المحافظة.

وأشار سكرتير عام محافظة البحيرة، خلال مداخلة هاتفية لفضائية "إكسترا نيوز"، إلى أن المواطن يسترد القرض 1500 جنيه بعد بيع المنتج، فى فترة لا تتعدى 3 أشهر، لافتاً إلى أن الدورة تعدت العام حتى الآن، وأصبح هناك قوائم انتظار أدت إلى انخفاض سعر الطيور.

من ناحية أخرى، ذكر المهندس حازم الأشمونى، أن الدولة متجهة لاسترداد حق الشعب، وهى خطة القيادة السياسية بكل المحافظات، موضحاً أن محافظة البحيرة اتخذت خطوات كبيرة بأن لجان متعددة لاستعادة أراضى الدولة، بالتواصل المباشر مع المواطنين لحثهم على الاسترداد.

وأكد أن الحالات التى تكون غير جادة فى التقنين يتم استردادها لاستغلالها فى المشروعات القومية للدولة، مضيفاً أن محافظة البحيرة من المحافظات التى لها نشاط كبير فى المناطق الصناعية، منها مدينة كفر الدوار، وفى وادى النطرون وحوش عيسى، ومنطقة حرفية.

قرض العشرين بطة (4)
 

 

قرض العشرين بطة (5)
 

 

قرض العشرين بطة (6)
 

 

قرض العشرين بطة (1)
 

 

قرض العشرين بطة (2)
 

 

قرض العشرين بطة (3)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة