خالد صلاح

حارس ليفربول لـ أتلتيكو مدريد: اسألوا برشلونة عن أنفيلد

الأربعاء، 19 فبراير 2020 12:12 م
حارس ليفربول لـ أتلتيكو مدريد: اسألوا برشلونة عن أنفيلد أدريان
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الإسبانى أدريان حارس مرمى فريق ليفربول الإنجليزى، إنذارا شديد اللهجة إلى أتلتيكو مدريد، قبل جولة إياب دور الـ16 لدورى أبطال أوروبا والمقرر إقامتها 11 مارس المقبل، وكان فريق أتلتيكو مدريد قد تغلب على الريدز بهدف نظيف أمس، فى ملعب "واندا ميتروبوليتانو" بجولة الذهاب.

 

وقال حارس ليفربول، فى تصريحات لصحيفة "ماركا"، "عليهم أن يسألوا برشلونة، فى أنفيلد لا يُفقد شىء"، وكان فريق ليفربول قد تغلب على برشلونة 4-0 في ريمونتادا تاريخية بإياب نصف نهائى دورى أبطال أوروبا الموسم الماضى، بعدما خسر فى "كامب نو" ضد البارسا 0-3.

وأضاف أدريان خلال تصريحاته "أعتقد أن المشجعين يستعدون بالفعل للمباراة بعد ما شاهدوه ودعمنا لتسجيل هدف سريع ونأمل ألا يكون لدى أتلتيكو حظ كبير فى هذا الجانب الدفاعى".

وحول المباراة أمس، علق حارس ليفربول قائلاً: "الواضح أننا قدمنا ​​كل ما في وسعنا، قاتل الفريق، وواجهنا صعوبة أمام دفاع أتلتيكو مدريد المغلق جدًا ولا يقدم مساحات صغيرة".

وتابع: "يجب أن نقبل الهزيمة ونهنئ الخصم، لقد دافعوا مثل الأسود، والأهم من ذلك أن مباراة الإياب ستكون فى ملعبنا فى أنفيلد".

جدير بالذكر أن أدريان لعب 15 مباراة مع ليفربول منذ انطلاق الموسم لحساب جميع المسابقات.

 

أتلتيكو مدريد ضد ليفربول

حقق فريق أتلتيكو مدريد الإسباني فوزا صعبا على نظيره ليفربول الإنجليزي بقيادة النجم المصري محمد صلاح بنتيجة 1-0، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس، الثلاثاء على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا "تشامبيونزليج".

وشارك النجم المصري محمد صلاح لمدة 72 دقيقة وكان اللاعب الأخطر من الريدز على مرمى الخصم، قبل أن يخرج ويحل تشامبرلين بدلا منه.

الهدف الوحيد جاء بعد مضى 4 دقائق فقط من خطأ فادح لمدافعي الريدز، ليستغله ساؤول نيجويز ويضع هدف فريقه الأول.

وألغى حكم المباراة هدفا سجله النجم المصرى محمد صلاح خلال المباراة وجاء الهدف فى الدقيقة 26، حيث وصلت الكرة لفيرمينو الذى كمررها إلى صلاح ليضعها في الشباك، ولكن اللاعب البرازيلي كان في وضع تسلل ليتم إلغاء الهدف.

كما أتيحت فرصة خطيرة لصلاح في الدقيقة 35 ليسجل التعادل، وقد سددها مباشرة في المرمى إلا أن الكرة اصطدمت في رأس أحد مدافعي الروخيبلانكوس.

وفى الشوط الثاني، أجرى كلوب تغييرا مفاجئا باستبدال ساديو ماني ليحل بدلا منه ديفوك أوريجي، وبعدها خرج صلاح ليلعب الريدز بدون الثنائي الأخطر بالفريق لمدة 18 دقيقة.

محمد صلاح كانت له فرصة خطيرة أيضا في الشوط الثاني عند الدقيقة 52 بعدما لعب رأسية بجوار القائم من خلال عرضية من زميله جو جوميز.

وبذلك يبقى أمام ليفربول للفوز بهدفين أو أكثر خلال مواجهة الإياب التي يحتضنها معقل الريدز "آنفيلد" في 11 مارس المقبل، حيث يضمن العبور إلى الدور ربع النهائي. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة