خالد صلاح

الجيش السورى يعيد الحياة للمناطق المحررة.. القوات السورية تفرض سيطرتها بالكامل على مدينة حلب للمرة الأولى منذ 2011.. وزير النقل السورى يعلن إعادة تشغيل مطار حلب الدولى.. وتحرير 30 قرية جديدة أبرزها كفر حمرة

الإثنين، 17 فبراير 2020 06:53 م
الجيش السورى يعيد الحياة للمناطق المحررة.. القوات السورية تفرض سيطرتها بالكامل على مدينة حلب للمرة الأولى منذ 2011.. وزير النقل السورى يعلن إعادة تشغيل مطار حلب الدولى.. وتحرير 30 قرية جديدة أبرزها كفر حمرة سوريا
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت الحياة تعود مجددا للطرق والمطارات الرئيسية فى سوريا بعد الانتصارات التى حققها ضد المجموعات الإرهابية، وتمكنه من السيطرة على مدينة حلب بشكل كامل ليعلن إعادة تشغيل مطار حلب الدولى، حيث ذكر موقع العربية، أن قوات الجيش السورى سيطرت على عدد كبير من القرى والبلدات شمال وشمال غرب حلب، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، الذى أكد أن التقدم الجديد لقوات النظام، سيؤدى إلى إحكام قبضتها بالفعل على محافظة حلب لأول مرة منذ عام 2011.

فيما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، عن أن وزير النقل السورى على حمود، إعلانه عودة تشغيل مطار حلب الدولى، قائلا أن يوم الأربعاء المقبل سيشهد تسيير أول رحلة جوية من العاصمة دمشق إلى حلب، موضحا الوزير أنه ستتم برمجة رحلات إلى القاهرة والعاصمة دمشق، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأشارت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، إلى أن إعادة فتح المطار يأتى بعد استعادة الجيش السورى معظم المناطق التى كانت تسيطر عليها الفصائل المسلحة فى محافظة حلب شمال سوريا، حيث إنه رغم من سيطرة القوات الحكومية السورية على كامل حلب فى عام 2016 إثر معارك وحصار استمر أشهر عدة للفصائل الإرهابية فى أحيائها الشرقية، بقيت المدينة هدفا لهيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وللفصائل المنتشرة عند أطرافها الغربية والشمالية وفى قرى وبلدات ريفها الغربى، وبعد استعادة كامل الطريق الدولى حلب دمشق، الذى يصل المدينة من الجهة الجنوبية الغربية، بدأت قوات من الجيش السورى بالتقدم فى المناطق المحيطة بحلب تدريجيا.

وسيطر الجيش السورى، على نحو 30 قرية وبلدة شمال وغرب حلب، أبرزها حريتان وعندان وكفر حمرة، حيث نقل التلفزيون الرسمى السورى مشاهد قال إنها لمواطنين فى حلب يحتفلون باستعادة الجيش السيطرة على قرى وبلدات تقع غرب المدينة و"تأمينها من الإرهاب".

فيما أشارت وكالة سبوتنيك الروسية، إلى أن القوات الجيش السورى تقاتل منذ بداية العام لاستعادة ريف حلب وأجزاء من محافظة إدلب المجاورة، حيث آخر معاقل الإرهابيين، حيث دفع تقدم القوات السورية مئات الآلاف من المدنيين للفرار صوب الحدود مع تركيا، فى أكبر عملية نزوح جماعى فى الحرب الدائرة منذ 9 سنوات، كما أثرت مكاسب الحكومة السورية على التعاون الهش بين أنقرة وموسكو، اللتين تدعمان طرفين مختلفين فى الصراع.

وأشارت وكالة سبوتنيك إلى أن محافظ حلب، حسين دياب أعلن فى أغسطس 2019 أن المطار الدولى أصبح جاهزا، وأن إعادة تشغيله ستكون قريبة عند حل بعد الإشكالات والظروف الأمنية، وذلك بعدما حرر الجيش العربى السورى كامل مدينة حلب فى نهاية عام 2016، فيما أطلق عملية عسكرية لتحرير ريف حلب الشمالى الغربى وريف حماة الشمالى ومحافظة إدلب فى السادس من شهر مايو الماضى وتمكن من تحرير عدد من البلدات والقرى، واحتفلت مدينة حلب أمس الأحد بتحرير أغلب مناطق حلب وريفها من المجموعات الإرهابية، مما ساهم فى إعادة الأمن إلى المنطقة المحيطة بالمطار الدولى، فيما استطاعت وحدات من الجيش السورى، التقدم فى ريف حلب الغربى، وسيطرت على مناطق وقرى بسرطون وحور وعنجارة بعد معارك عنيفة مع المجموعات الإرهابية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة