خالد صلاح

وزير الزراعة: يكلف بالتواجد بالحقول الشتوية و لجان متخصصة لمتابعة القمح

الأحد، 16 فبراير 2020 02:00 ص
وزير الزراعة: يكلف بالتواجد بالحقول الشتوية و لجان متخصصة لمتابعة القمح زراعة القمح
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كلف  السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى ، جميع قطاعات   ومديريات الزراعة  فى المحافظات بضرورة التواجد الميداني في الحقول لمتابعة تنفيذ النصائح والارشادات الدورية التي تصدرها الوزارة للاطمئنان على المحاصيل ووقايتها من الأمراض وحل المشكلات التي تواجه المزراعين على أرض الواقع.
 
 قال  الدكتور عباس الشناوي، رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة ، فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، إن هناك متابعات للمحصول الاول  للقمح   لزيادة الانتاجية، ولجان متخصصة   تتابع مساحات القمح مع   طرد السنابل ، مشيرا إلى أن المناخ الحالى من ناحية درجات الحرارة تعد مثالية لإنتاجية القمح لإتمام واكتمال عملية الطرد للسنابل وامتلاء الحبوب دون تعرضها إلى موجات ارتفاع فى درجات الحرارة بصورة مفاجئة خلال الشهر الحالي  لإتمام عملية النضج والحصول على محصول مبشر من هذه المساحات.
 
وأضاف رئيس الخدمات الزراعية  ،  أن  هناك  توجيهات   من قبل   السيد القصير  وزير الزراعة  واستصلاح الاراضى  ،  بنشر لجان متخصصة من قبل  الخدمات الزراعية ، وامراض النبات ووقاية النبات ، والمحاصيل الحقلية  بمركز البحوث الزراعية  بالمرور والمتابعة على محصول القمح  لحل اى مشاكل تواجه  المزارعين في مرحلة الانبات لزيادة الإنتاج .
 
وأكد" الشناوى "، أن هناك  عمل ندوات إرشادية للمزارعين بمختلف المحافظات جول طرق  الرى والتسميد  للمحصول  ، والفحص المستمر لاكتشاف أى إصابة تؤثر على إنتاج المحصول لعلاجها، وحث المزارعين  على زيادة  الإنتاج من جميع المحاصيل الاستراتيجية  ، مشير الى أن هناك تكليفات  لجميع مديريات الزراعة ، بالمتابعة  الدورية  حول توزيع  الأسمدة الشتوية  لجميع الزراعات خاصة زراعات القمح ، وتكثيف  اللجان المرورية  المشكلة  المتخصصة  فى متابعة  الصرف  على رأس الغيط لمن يزرع الأرض فعليا ، مؤكدا  أن هناك لجانا دورية للمرور على زراعات القمح وحل  اى من المشاكل ، وتكليفات لـ 28 مديرية بالمتابعة   الدورية .
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة