خالد صلاح

تيوى العالمية: نرغب فى زيادة الحركة السياحية لمصر واستحداث برامج جديدة

الجمعة، 14 فبراير 2020 06:51 م
تيوى العالمية: نرغب فى زيادة الحركة السياحية لمصر واستحداث برامج جديدة لقاء وزير السياحة والآثار ومجموعة تيوي TUI العالمية
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
التقى الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار بمسئولي مجموعة تيوى TUI العالمية، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون السياحى خلال الفترة المقبلة لتنشيط الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وجذب المزيد من أعداد السائحين، وذلك بحضور غادة شلبى، نائبة وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والسفير ماجد مصلح المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات العامة والدولية بالوزارة.
 
 
ورحب وزير السياحة والاثار بأعضاء المجموعة، مستعرضا ما تقوم به الوزارة من تقديم برامج سياحية جديدة تجمع بين السياحة الثقافية والسياحة الشاطئية والتسويق لها فى مختلف المحافل الدولية، وعلى وسائل التواصل الاجتماعى، وذلك لتمكين السائحين من الاستمتاع بمختلف الأماكن السياحية والأثرية التى يتميز بها المقصد السياحى المصرى، مشيرا إلى الاتفاق الذى تم مع وزارة الطيران المدنى لربط وادى النيل بالبحر الأحمر، حيث سيتم تشغيل أول خط طيران بين مدينة الأقصر ومدينة شرم الشيخ هذا الأسبوع، كما أنه جارى العمل على تشغيل خط طيران بين الأقصر والغردقة، لافتا إلى الاتفاق الذى تم مع وزارة الطيران المدنى لتشغيل خط طيران مباشر من مطار Gatwick فى لندن إلى شرم الشيخ بواقع رحلة واحدة أسبوعياً، وذلك فى إطار قرار الحكومة البريطانية برفع قيود الرحلات الجوية على مطار شرم الشيخ.
 
 
وتطرق الدكتور العنانى، خلال اللقاء للحديث عن متحف الغردقة الذى من المقرر افتتاحه قريبا، لافتا إلى أنه يعد أول متحف يتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص، مشيرا إلى أنه تم إنشاء هذا المتحف لتشجيع المصطافين من السائحين والمصريين على زيارة المتاحف خلال نزهتهم بتلك المناطق الساحلية، مما سيساهم فى الترويج للآثار المصرية، كما  أنه نوه إلى عملية التحول الرقمى لإيرادات وزارة السياحة والآثار لتذاكر المتاحف والمواقع الأثرية، عن طريق استخدام شبكة الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول.
 
 
وخلال اللقاء، أكد مسئولو مجموعة TUI أهمية المقصد السياحى المصرى بالنسبة للمجموعة، معربين عن تطلعهم للتعاون مع الوزارة لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، بالإضافة إلى رغبتهم فى استحداث برامج سياحية جديدة تربط بين السياحة الشاطئية والثقافية لجذب أنماط مختلفة من السائحين. 
 
 
كما أشادوا بالتطور الذى تشهده البنيية التحتية فى مصر من طرق وكبارى ووسائل نقل، بالإضافة إلى تلك الخاصة بالفنادق المصرية، لافتين إلى تطلعهم للاستثمار فى الفنادق المصرية، وإقامة شراكة فى مجال الفنادق الخضراء (كفاءة الطاقة فى تشغيل الفنادق).
 
 
كما أعربوا عن سعادتهم ببدء عملية التحول الرقمى لإيرادات وزارة السياحة والآثار، والتي ستتيح للسائحين والزائرين خدمة الحجز الإلكتروني لتذاكر المتاحف والمواقع الأثرية، عن طريق استخدام شبكة الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول مما يساعد على تسهيل عملية الحجز وتقليل طوابير الانتظار على شباك حجز التذاكر بالمتاحف والمناطق الأثرية، مؤكدين أن هذا التطور الرقمى سيعمل على زيادة عدد السائحين للمقصد السياحى الثقافى.


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة