خالد صلاح

المجموعة القصصية "متجر الأحلام" حكايات بين الموروث والواقع

الجمعة، 14 فبراير 2020 02:00 ص
المجموعة القصصية "متجر الأحلام" حكايات بين الموروث والواقع متجر الأحلام
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صدر حديثًا عن دار الآن ناشرون وموزعون، مجموعة قصصية جديدة حملت عنوان "متجر الأحلام" للقاصة التونسية دلندة الزغيدي، وتقع المجموعة، التى اختيرت لوحة غلافها للفنانة التونسية هاجر ريدان، فى 151 صفحة من القطع الوسط على 11 قصة تتنوع فى حجمها وموضوعاتها والمناخات التى استمدت منها القاصة حكاياتها بين الموروث والواقع، ومنها: "برشتان"،"هيلينا"، "المعطوب"، "عيشة كلبة"، "أناركيا"، "ما ينقب عن الغراب كان خوه".

فى قصتها "برشتان" تذهب إلى مناخات سحرية وعجائبية تستمدها من الموروث الحكائى العربى التى يجمع فيها الجن والإنس والحقيقة والخيال والأسلوب للإسقاط على الواقع من خلال العبرة التي تحملها الحكاية.

وفى قصة "المعطوب" تسرد القاصة الحكاية بسلاسة وواقعية لا تخلو من رومانسية، ولكنها رومانسية الوجع والواقع المرّ الذي لا يتيح للإنسان سوى طاقة الحلم التي يختلط فيها المعنى بين الموت والحياة.

وتقول الكاتبة على غلاف مجموعتها  من نصوصها القصصية: "اكتشف مؤمن أن العالم الذي يعرفه هو مجرد وهم، لقد فتحت يمامة عينيه على هذه الحقائق المرعبة فاكتشف أن البرشتانيين الذين لا يزالون مضربا للأمثال في النظام والذكاء والذوق الرفيع هم مجرد أشكال آدمية تحمل بداخلها شياطين".

والكاتبة دلندة الزغيدى مقيمة فى سلطنة عمان، درست اللغة والآداب الإنجليزية  وحصلت على الإجازة فى اللسانيات التطبيقى من كلية الآداب والعلوم بصفاقس التونسية، عملت فى التدريس.

متجر الأحلام
متجر الأحلام

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة