خالد صلاح

هل أعمال نقل الآثار من المتحف المصرى بالتحرير تعوق تطويره؟ الآثار تجيب

الخميس، 13 فبراير 2020 08:00 م
هل أعمال نقل الآثار من المتحف المصرى بالتحرير تعوق تطويره؟ الآثار تجيب أعمال تطوير محيط المتحف المصرى بالتحرير
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صباح عبد الرازق، مدير عام المتحف المصرى بالتحرير، إن أعمال تطوير الموقع العام للمتحف، تسير بشكل منتظم، حيث أوشكنا على الانتهاء من أعمال تطوير المدخل والأسوار الخارجية، وجارٍ العمل داخل الحديقة المتحفية، كما أن أعمال النقل للقطع الأثرية للمتحف المصرى الكبير مستمرة ولا تعوق أعمال التطوير على الإطلاق.

وأوضحت صباح عبد الرزاق، في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أعمال نقل القطع الأثرية للمتحف الكبير محدد لها مسارات معينة داخل الحديقة المتحفية، وسيتم الانتهاء من تطوير الحديقة بالتزامن مع الانتهاء من أعمال نقل جميع القطع الأثرية من التحرير إلى المتحف الكبير بالهرم.

ومن جانبه قال المهندس وعد أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار، إنه تم الانتهاء من 90% من أعمال تطوير الموقع العام للمتحف المصرى بالتحرير، حيث تضمن المدخل والأسوار الخارجية والحديقة المتحفية، وذلك بهدف رفع كفاءة الخدمات للزائرين.

وأوضح رئيس قطاع المشروعات، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أن الأعمال المتبقية تشمل أعمال تطوير دهان الواجهات الخارجية للمتحف المصرى بالتحرير باستخدام نفس الألوان السابقة، ورفع كفاءة السور الحديدى بالواجهة الرئيسية وإظهار الجزء السفلى منه الذى كان مدفوناً بالقواعد الخرسانية القديمة، بالإضافة إلى تدعيم وتطوير البوابات الخارجية الثلاثة بالواجهة الرئيسية لسهولة فتحها واستخدامها فى دخول وخروج الزائرين ونقل القطع الأثرية، مع تنظيف القواعد الحجرية للتماثيل المعروضة بالحديقة، وتطوير الحمامات الموجودة بالمتحف، إجراء الترميم الدقيق للوجهات الرخامية من قبل إدارة الترميم الدقيق بمنطقة القاهرة.

أعلنت وزارة الآثار فى يوليو الماضى عن إجراء أعمال تطوير الموقع العام للمتحف المصرى بالتحرير، وذلك ضمن مشروع تطوير المتحف الذى تقوم به وزارة الآثار لرفع كفاءة خدمات الزائرين به، وتشمل أعمال التطوير"المدخل والأسوار الخارجية والحديقة المتحفية، ترميم ودهان الواجهات الخارجية له باستخدام نفس الألوان السابقة، رفع كفاءة السور الحديدى بالواجهة الرئيسية، إظهار الجزء السفلى  من السور الحديدى الذى كان مدفوناً بالقواعد الخرسانية القديمة، تدعيم وتطوير البوابات الخارجية الثلاثة بالواجهة الرئيسية لسهولة فتحها واستخدامها فى دخول وخروج الزائرين ونقل القطع الأثرية، تنظيف القواعد الحجرية للتماثيل المعروضة بالحديقة، تطوير الحمامات الموجودة بالمتحف، إجراء الترميم الدقيق للوجهات الرخامية، تدعيم أعمال عزل النافورة الموجودة بالحديقة لمنع تسرب المياه خارجها، تزويد النافورة بنظام إضاءة جديد طبقا لأحدث التقنيات المستخدمة فى هذا المجال، تنظيف وترميم وصيانة المظلات والقبة بسطح المتحف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة