خالد صلاح

كوكب الزهرة يزين ليالى فبراير ويرى بالعين المجردة كنقطة ضوئية ساطعة

الخميس، 13 فبراير 2020 02:00 ص
كوكب الزهرة يزين ليالى فبراير ويرى بالعين المجردة كنقطة ضوئية ساطعة كوكب الزهرة
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يرصد بسماء مصر والمنطقة العربية بعد غروب الشمس طوال شهر فبراير الجارى كوكب الزهرة، وهو ألمع كوكب فى قبة السماء، حيث يشاهد بكل سهولة باتجاه الأفق الجنوبى الغربى، والذى يمكن رؤيته بالعين المجردة فى أبهى صوره.

ويظهر كوكب الزهرة للراصد بالعين المجردة كنقطة ضوئية بيضاء ساطعة ويبقى مشاهدًا فوق الأفق لبضع ساعات بعد غروب الشمس فى الوقت الحالى.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، أنه عند رؤيته من خلال التلسكوب سيظهر صغيرًا نسبيًا "16 ثانية قوسية" وقرصه فى مرحلة الأحدب "مضاء بنسبة 70% بنور الشمس"، ومع مرور الأيام سوف يزداد حجمه الظاهرى فى حين تتناقص إضاءة قرصه، والكوكب سيظل فى سماء المساء للأشهر الأربعة المقبلة.

وكانت سماء مصر والوطن العربى شهدت مساء السبت الماضى 8 فبراير أول قمر بدر عملاق ورابع أقرب بدر هذه السنة 2020، وكانت فرصة للتصوير الفوتوغرافى.

ويطلق وصف العملاق على القمر سواء كان فى المحاق أو البدر عندما تكون المسافة بين مركز الأرض ومركز القمر ضمن 362,146 كيلومترًا، والتسمية العلمية لهذا الحدث قمر الحضيض ويقصد بذلك وقوع القمر فى أقرب نقطة من الأرض.

وبشكل عام فإن أقمار البدر العملاقة التى تحدث خلال فصل الشتاء فى النصف الشمالى من الكرة الأرضية تبدو أكبر من أقمار البدر العملاقة الأخرى التى تحدث فى بقية العام، ففى هذا الوقت من السنة تكون الكرة الأرضية قريبة من الشمس ونتيجة لذلك فإن جاذبية الشمس تدفع القمر أقرب إلى الأرض ما يجعل أى بدر عملاق يحدث خلال فصل الشتاء يبدو أكبر ظاهريًا من أقمار البدر العملاقة التى تحدث فى فصل الصيف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة