خالد صلاح

يابانية تعبر صحراء الربع الخالى فى 26 يوما وتعيش بمنازل عائلات سعودية.. صور

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 07:00 ص
يابانية تعبر صحراء الربع الخالى فى 26 يوما وتعيش بمنازل عائلات سعودية.. صور السائحة اليابانية آنا آيكو فى السعودية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يقود شغف التعرف على ثقافات الشعوب الأخرى إلى نوع من التعايش المشترك وخوض تجارب متعددة لفهم بيئات قد تكون غريبة على البعض، والاستمتاع بمغامرة اكتشاف كل جديد فى الطبيعة والعادات والمأكل والمشرب فى بلدان أخرى غير هذا الوطن الذى نشأنا وتربينا فيه.

 

وفى هذا السياق، اختارت سيدة يابانية شق طريق استكشاف على طريقتها الخاصة، لتعيش تجربة مميزة مع السعوديين والسعوديات فى منازلهم، مبتعدة عن الفنادق السياحية الفخمة، لتتعرف عن قرب وتلمس بنفسها طبيعة الحياة اليومية للعائلات السعودية، لتكون بذلك قد قامت بما يمكن تسميته "سعودة" حياتها.

daily-070220-4.1 (1)
 

 

ونشأت اليابانية آنا آيكو، بين ثقافتين غربية وشرقية فى (اليابان وفرنسا)، بينما زارت السعودية مرتين وقطعت صحراء الربع الخالى فى 26 يومًا، وزارت مختلف مناطق السعودية، وفى حديثها مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، أوضحت تفاصيل زيارتها، واصفة أن حلمها أصبح واقعاً، فطالما حلمت بزيارة السعودية من صور متنوعة كانت تملأ منزل عائلتها فى العاصمة اليابانية طوكيو، كان والداها قد التقطاها قبل أكثر من 40 سنة، حين كانا يعملان هناك.

 

وتعشق آيكو، السعودية وتعرف خصائص الجمال فيها ومكامنه كما تعرف ركوب صحرائها، والسبب يعود لأيام كثيرة عاشتها فى البادية ووفق أحكام الصحراء وقوانينها، حيث لا رفاهية، ولا وفرة بالطعام، وقدرة السير تحت أشعة الشمس الحارة، والتعامل مع العواصف الرملية لدى هبوبها، إضافة إلى تجربتها العيش بين الأسر السعودية، بعد تعرفها بأيام قليلة على صديقات سعوديات.

anna.aiko_73480781_682217965601385_3262238958730115668_n

 

highlights_73260103_445522409721112_6803869041964169012_n
 

 

highlights_74843424_2467443343378965_4366757550520187708_n
 
 

أول زيارة قامت بها السائحة اليابانية آيكو، البالغة من العمر 40 عامًا، إلى السعودية، كانت فى فبراير عام 2019، حيث بقيت ثلاثة أشهر، وكانت قد جاءت للمشاركة فى مسابقة عبور صحراء الربع الخالى على ظهور الجمال، عُرفت باسم "ركايب"، وعلى الرّغم من مشقة الرّحلة صمدت آيكو ولم تنسحب كالكثيرين، ووصلت إلى نهاية المسار قاطعة أكثر من 650 كم على مدى 26 يوماً.

 

ومن خلال تجربتها تلك، تعمل آيكو، اليوم، على إصدار كتاب عن رحلتها فى "ركايب"، وتقول: "أريد أن أظهر للعالم بصور التقطتها.. هذا الجمال العربى غير مرئى"، وإضافة إلى ذلك، فقد نشرت صوراً عن جمال السعودية عبر صفحاتها فى منصات التواصل الاجتماعى مثل "انستجرام".

anna.aiko_72396310_2468533636737097_2133383605649295177_n
 

 

anna.aiko_73134856_132389354834876_5378630993336473632_n
 
anna.aiko_72589080_2750714351822094_6985836815164795069_n
 
 

وتجولت "آيكو" فيما يقر 14 مدينة وقرية سعودية، عابرةً مختلف المناطق من الرياض إلى جدة وتبوك والدمام والخبر والهفوف والأحساء والقصيم والطائف والقنفذة وجازان وجزر فرسان وأبها ووادى الدواسر وغيرها ولم تغفل عنها الأودية والمواقع التى يصعب زيارتها، ومن الأشياء المثيرة فى رحلتها، أنها كانت تعيش معظم أيامها فى منازل صديقاتها السعوديات، اللاتى سرعان ما تعرفن عليها واستضفنها فى منازلهن، لتعيش تفاصيل حياة الأسرة السعودية من قلب المنازل.

 

أما الزيارة الثانية، فكانت بعودة اليابانية آيكو، فى يناير الماضى، لحضور مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، وخلال هذه الزيارة مرت على بعض القرى والمحافظات القريبة من العاصمة الرياض، وعن انجذابها الكبير للسعوديين وحياتهم، تقول آيكو، إن والديها عاشا فى المملكة مدة عامين، وكان والدها يتردد على السعودية فى رحلات عمل، مضيفة أن الصور عن السعودية التى زينت جدران منزل أهلها فى السعودية حيث ترعرعت، شكلت لها نوعاً من القصص الخيالية، وأن بعض الأفلام والروايات عن المملكة كانت مصدر إلهام لها مثل فيلم ملكة الصحراء "Queen of the Desert"، إضافة إلى المستكشفون مثل "لورنس العرب".

highlights_75392892_152540276155717_2206310394289068801_n
 

 

highlights_75501165_154827122463734_901523940190175719_n
 

 

highlights_75538130_192285148488162_4732560625391497082_n
 
 

وتتابع أن حلمها بزيارة السعودية بات حقيقة واقعة، واليوم تستطيع بعد تجربتها أن تصف كل هذا الجمال الطبيعى الذى يميز المملكة بثقافتها وتقاليدها، وتصفه بالجمال المخفى، وهى تسعى وتتمنى أن تنقله إلى العالم بأسره بصورها، فهى متخصصة فى التصميم الجرافيكى، إضافةً إلى عملها لسنوات طويلة فى مشاريع مع مصورين عالميين.

 

وتقول آيكو، إنها فوجئت بالمجتمع السعودى، حيث شعر أنها محاطة بالحب، من خلال الترحيب بها وحسن الضيافة، وكيف يساعد الناس بعضهم بعضاً. وتتابع أنهم "كعائلة كبيرة يعيش أفرادها فى مكان واحد، وهم من ساعدوها على اكتشاف ومشاركة جمال بلادهم".

highlights_76788269_1255300538193246_6255772066091238513_n
 

 

highlights_76876296_461433858089633_7712564865275926916_n
 

 

highlights_78774532_2574904262545342_7001102782188080301_n
 

 

وعن القواسم الثقافية المشتركة بين السعودية واليابان، تقول آيكو: "متعدّدة هى، بين نمط الترحيب بالضيف وتكريمه، وثقافة تقديم الشاى نفسها فى السعودية كما فى اليابان، وهذا الاحترام والرعاية فى التعامل بين أفراد الأسرة، إضافة إلى الاهتمام الكبير بالتراث والثقافة والتقاليد، وفى الوقت نفسه المشاركة فى أحدث التقنيات".

highlights_79153697_222554558748145_3253265817337879880_n
 

 

highlights_79157094_2493033974356655_834147566240634795_n
 

 

highlights_79160523_553883218502293_6592525880826594654_n
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة