خالد صلاح

الكهرباء تتلقى 25587 شكوى خلال أسبوع.. اعرف التفاصيل

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 11:38 ص
الكهرباء تتلقى 25587 شكوى خلال أسبوع.. اعرف التفاصيل محطة كهرباء
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن الإجمالى العام لعدد الشكاوى الواردة خلال الفترة من 2 فبراير إلى 9 فبراير 2020 حوالى 25587 شكوى تم حل ما يقرب من 25055 شكوى، حيث بلغ معدل الرد حوالى 97,9 % وجارى دراسة باقى الشكاوى مما يؤكد على الاهتمام الكبير الذى يوليه قطاع الكهرباء لسرعة الاستجابة لحل شكاوى المواطنين.

وأضافت الوزارة فى بيان لها اليوم، أنه إطار إهتمام الوزارة  بالتواصل المستمر والإيجابى مع المواطنين والمشتركين بما يتصل بدائرة اهتمامهم، وكذلك تطوير الخدمات المقدمة لهم وتسهيل طرق التواصل لمعرفة مشكلاتهم المختلفة والوقوف على أسبابها والعمل على حلها فى أسرع وقت ممكن.

تواصل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة متابعة تطبيق الآليات المختلفة  للتيسير وتحسين طرق التواصل مع جمهور المشتركين لتلقى الشكاوى المختلفة والبلاغات والاستفسارات حيث بلغ إجمالى عدد الشكاوى الفنية والتجارية التى تلقتها الوزارة حتى 9 فبراير 2020 من خلال قنوات التواصل المختلفة على مدار فترة إتاحية تلك القنوات حوالى 4991893 شكوى تمكنت من الانتهاء من حل 4989157 شكوى منها وجارى دراسة 2736 أخرى بمعدل رد يصل إلى حوالى 99.95%.

الجدير بالذكر فإن قنوات التواصل المختلفة لتلقى شكاوى المواطنين تتمثل فى المنظومة الإلكترونية لتلقى شكاوى الجمهور والمتمثلة فى الموقع الإلكترونى للوزارة، الشكاوى الواردة للمكتب عبر قنوات التواصل المختلفة ( جهات حكومية ـ برقية ـ خطاب ـ فاكس ـ تليفون... )، تطبيق إرتفاع شكوى الفواتير وSMS، وخدمة الخط الساخن 121 التى تعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع بجميع شركات التوزيع على جميع أنحاء الجمهورية، وبوابة الشكاوى الحكومية التابعة لمجلس الوزراء.

وتهدف تلك الخدمات إلى تحقيق المشاركة الإيجابية بين قطاع الكهرباء والمواطن لرفع مستوى الأداء وتقديم خدمة مميزة للمشتركين، وتحقيق رضاء العميل عن الخدمات المقدمة بأحسن جودة وفى أقل وقت ممكن، فى إطار التنمية المستدامة لمصرنا الحبيبة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة