أكرم القصاص

اكتشاف: الأرض أقرب إلى الثقب الأسود الهائل بمجرتنا مما كان يعتقد

الخميس، 03 ديسمبر 2020 04:00 ص
اكتشاف: الأرض أقرب إلى الثقب الأسود الهائل بمجرتنا مما كان يعتقد ثقب أسود
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت بيانات جديدة أن الأرض أقرب إلى ثقب أسود هائل في مركز مجرة درب التبانة مما كان يعتقد سابقًا، فوجد المرصد الفلكي الوطني لليابان (NAOJ)، أن كوكبنا أقرب 2000 سنة ضوئية إلى الثقب الأسود "القوس أ"، وكان التحليل الأولي المتوقع للأرض في البداية أنه على بعد 27700 سنة ضوئية، لكنه لا يبعد سوى 25800 سنة ضوئية.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإنه إلى جانب الاقتراب من الثقب الأسود، تُظهر البيانات الجديدة أن الأرض تدور حول مركز مجرة درب التبانة أسرع بنحو 141 ميلًا في الثانية.
 
وعلى الرغم من أن النتائج قد تثير الخوف في جميع أنحاء العالم، إلا أن النتائج دقيقة لأنها ترجع إلى بيانات المراقبة الجديدة التي خلقت نموذجًا أفضل لمجرتنا.
 
الثقب الأسود
الثقب الأسود
 
وكان تم التقاط الإسقاط الأول في عام 1985 من جانب الاتحاد الفلكي الدولي، لكن مشروع علم الفلك الراديوي الياباني VERA كان يبحث في المسافة والسرعة لمدة 15 عامًا لإنشاء نموذج حديث.
 
يتكون VERA من تلسكوبات راديوية في جميع أنحاء اليابان، مما يسمح لعلماء الفلك بجمع بيانات مماثلة لتلك الموجودة في طبق القمر الصناعي بقطر 1430، والذي تم إطلاقه في عام 2000 بمهمة حساب المسافة إلى النجوم الباعثة لموجات الراديو من خلال تحليل اختلافها.
 
شارك NAOJ في بيان "نظرًا لوجود الأرض داخل مجرة درب التبانة، لا يمكننا التراجع ورؤية شكل المجرة من الخارج"، مضيفا " لذلك كان القياس الفلكي، القياس الدقيق لمواقف وحركات الأجسام، هو أداة حيوية لفهم الهيكل العام للمجرة ومكاننا فيها".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة