خالد صلاح

بعد رفضها الوقوف حدادا على مارادونا.. لاعبة إسبانية تتلقى تهديدات بالقتل

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 10:21 ص
بعد رفضها الوقوف حدادا على مارادونا.. لاعبة إسبانية تتلقى تهديدات بالقتل باولا دابينا
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرضت اللاعبة الإسبانية باولا دابينا، لتهديدات بالقتل وكسر ساقها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد رفضها الوقوف دقيقة حدادا على روح الأسطورة الأرجنتينية الراحل دييجو مارادونا، وقيامها بالجلوس على الأرض وإعطاء ظهرها للكاميرات، بملعب مدينة أبيجوندو الرياضية قبل مباراة ودية لفريقها بياخيس إنتريرياس، حيث أحدثت صورتها ضجة كبيرة وأثارت غضب عشاق مارادونا.

60387-اللاعبة-تجلس-على-الارض
اللاعبة تجلس على الأرض

 

وقالت دابينا في تصريحات لها، أن سبب عدم الوقوف لدقيقة الحداد هو رفضها لمجاملة نجم متورط في قضايا أخلاقية كاغتصاب النساء والاعتداء على الأطفال ، ثم أضافت: "إذا لم يتم الالتزام بدقيقة صمت للضحايا، فأنا لست على استعداد للقيام بذلك من أجل المعتدي، كان عليً أن أجلس على الأرض وأدير ظهري".

 

باولا
باولا

 

 

وتابعت :"أن موقفها المعارض لتكريم روح مارادونا جاء انتصارا للمرأة، وذلك لأن الأسطورة الأرجنتيني اشتهر بممارسة العنف ضد النساء في منزله، كما وُجهت له اتهامات بالاغتصاب"، مضيفة :"كنا نحتفل قبل يومين باليوم العالمي لمناهضة العنف الأسري ضد المرأة، وأشعر بأنه من النفاق أن نقوم بدقيقة الصمت تكريما لمارادونا، الذي كان يعنف النساء بمنزله"، لافتة أن دوافعها تنبع من أفكارها الشخصية المتمثلة في أن المرء كي يكون لاعبًا ورياضيًا، يجب أن يعلي من شأن المبادئ فوق كرة القدم، وفقا لموقع ياهو سبورت.

موقع ياهو
موقع ياهو

 

واعترفت اللاعبة الإسبانية بأنها تفاجأت بدقيقة الصمت، حيث لم تكن تعلم قبلها ما سيحدث قبل المباراة، وهو ما دفعها على الفور لإدارة ظهرها والجلوس على الأرض، رفضا منها للمشاركة في هذا التكريم، مؤكدة أنها تعرضت لإساءات بالغة منذ إعلان موقفها، قائلة :"لقد وصلتني رسائل تهددني بأنهم سيعثرون على عنواني وسيتعقبوني لكسر ساقي، لذا من الممكن أن ألجأ إلى الشرطة بسبب هذه التهديدات".

وكشفت اللاعبة أنها قررت اتخاذ هذا الموقف منذ السبت، حين علمت من إحدى زميلات الفريق باتفاق الاتحاد الإسباني لكرة القدم على تخصيص دقيقة صمت، قبل بدء المباريات حدادًا على روح مارادونا، وأنها أبلغت الجميع بذلك ولم يصدقها أحد، لذا حين أطلقت الحكمة صافرة البداية التفت حول نفسها وجلست أرضًا. وأوضحت وتابعت: "كان مارادونا يسيء معاملة الآخرين، لا يجب أن ننسى ذلك. لا أنتقد مارادونا بسبب إدمانه على المخدرات، هناك الكثير من اللاعبين والمغنيين والممثلين والممثلات الذين فعلوا ذلك، لكنهم يضرون أنفسهم فقط. حين تتجاوز الخط وتبدأ في إيذاء أشخاص آخرين، أتوقف عن اعتبار من هم على شاكلته مرجعية".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة