أكرم القصاص

برلمانى تركى معارض يكشف قصة موت طالب من التعذيب بواسطة سلطة أردوغان

الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020 01:00 ص
برلمانى تركى معارض يكشف قصة موت طالب من التعذيب بواسطة سلطة أردوغان أردوغان
كتب:محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه عمر فاروق جرجرلى أوغلوا البرلمانى عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض، اتهامات لتحالف الجمهور الحاكم الذى يضم حزبى العدالة والتنمية والحركة القومية، بالمسئولية عن اشعال التوترات بين الأتراك والأكراد على حد سواء.

وتناول جرجرلي أوغلوا – بحسب صحيفة زمان التركية المعارضة - خلال كلمة له بالبرلمان التركى، واقعتى تعذيب طالب الكلية الجوية المعتقل محمد علي تاش، ومقتل المواطن الكردى أوزجان أرباش، كمثال.

وأوضح البرلماني التركي، أن تاش تم تعذيبه في سجن سيليفري على يد ضابط و4 حراس، مشيرا إلى أن تاش مجرد ابن لأسرة تركية بسيطة من مدينة قيصرى التركية، ووالده عامل نظافة. وهو عمره 19 عاما، وجهت إليه اتهامات بالمشاركة في الانقلاب العسكري، رغم أنه مجرد طالب ولم يطلق حتى رصاصة واحدة من مسدسه، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد.

وأكد جار التركى، أن هناك المئات من الشباب الذين تحولت حياتهم لـ"السواد"، بسبب تحالف الجمهور الحاكم.

وأشار النائب المعارض، إلى أن الشاب الثاني هو الكردي أوزجان أرباش وهو من مدينة حكاري، تم قتله على يد قوات الأمن في المدينة، ولم يتم الكشف عن ملابسات الواقعة ولا معاقبة أي شخص حتى اليوم.

وأكد النائب، على أن حزبهم يسعى جاهدًا لوضع حد للاقتتال بين الأكراد والأتراك، ودفعهم للسلام "أضاف" ولكن بسبب تحالف الجمهور بين حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، فإن الدماء التركية والكردية تراق، مضيفا أنهم سيسعون جاهدين لعدم اضطهاد الشباب الأتراك والأكراد؛ وسيحاولون حتى لا يحكم على أحدهما بالسجن المؤبد والآخر لا يقتل".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة